متى يمكنني تقديم التمر والعسل لطفلي؟

يعتبر العسل غذاءً رائعًا للكبار والصغار، لكن يختلف الأطباء والعلماء حول الوقت المناسب لتقديم العسل للصغار، فبينما يرى البعض أنه ضار لجدار المعدة وأنه لا يجب تقديمه للرضيع قبل تمام العام الأول، يرى البعض الآخر أن ملعقة صغيرة من العسل يوميًا مفيدة في زيادة شهية الطفل وفي شفائه من التقلصات المعوية.

(اقرأي أيضًا: تغذية الأطفال شهر بشهر حتي السنة الأولي)

  • وفي العموم يُعد العسل مادة لا مثيل لها من حيث الفائدة الغذائية بسبب خاصيته المضادة للجراثيم، ويمكن للأم تناول العسل أيضًا أثناء الرضاعة الطبيعية لنقل الفائدة لرضيعها.
  • أما بعد تمام العام الأول، فيمكن تقديم العسل إلى الطفل في صورة تحلية للمشروبات الدافئة سواء الحليب أو المشروبات العشبية وهو مناسب عند الفطام.
  • يفيد العسل في وقف الإسهال، ويحسن من كفاءة النوم وعمقه، ويهدئ من عصبية الطفل، ويعالج عسر الهضم، وينشط ظهور الأسنان، ويدعم قوة العضلات والعظام والأعصاب، ويخفف نوبات السعال الليلي ويقي من نزلات البرد ويشفي منها، ويحمي من التهابات الفم والأمعاء وأي التهابات معدية ومعوية لما يحتويه من خمائر وفيتامينات ومعادن.
  • أما التمر ففيه الاختلاف نفسه فبينما يرى البعض عدم تقديمه له قبل العام الأول، يرى بعض الأطباء الآخرين إمكانية تقديم التمر له حتى في عمر الرضاعة بعد هرسه تمامًا كما في سنة التحنيك.
  • من مزايا التمر سرعة الامتصاص وسهولة الهضم، وهو يريح المعدة، ويمكن تقديمه للأطفال مع الحليب. ويعتبر الحليب بالتمر والعسل من أفضل المهدئات للثة عند التسنين، وهو يحمي من التسوس.

(اقرأي أيضًا: وصفات صحية وشهية لطعام الرضع)

وفي كل الأحوال يمكنك استشارة الطبيب قبل اختيار المدرسة التي ستلتزمين بها في تقديم الطعام لطفلك.

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
كل الحقائق المهمة عن فيروس كورونا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon