طفلي عمره 3 سنوات لا يأكل، ما الحل؟

    طفلي عمره ثلاث سنوات لا يأكل ما الحل

    بعد انتهاء العام الثاني من عمر الطفل، تنتهي أيضًا مرحلة الرضاعة، ويبدأ الصغير في الاعتماد على الأطعمة الصلبة بشكل كامل كالبالغين، وإذا كنتِ تظنين أن مرحلة الرضاعة كانت صعبة، فإن الأمر قد يزداد صعوبة الآن، فقد يرفض الطفل تناول الطعام، أو يصبح انتقائيًّا ويرفض تناول الخضراوات وغيرها من الأغذية المفيدة، وفي بداية عامه الثالث -على وجه الخصوص- قد يزداد التحدي، لأنها المرحلة التي تلي الفطام، ويشعر فيها الطفل بتغيير كبير في نظامه الغذائي، لذا قد يرفض الأكل، ويمكن أن يفقد شهيته وينقص وزنه. لذا يتساءل عديد من الأمهات "طفلي عمره ثلاث سنوات لا يأكل ما الحل؟"، الإجابة تجدينها في هذا المقال، مع أهم النصائح لتغذية سليمة لطفلكِ.

    طفلي عمره ثلاث سنوات لا يأكل.. ما الحل؟

    رفض الطفل الطعام الخطوة الأولى التي يعبر بها عن إرادته، فمع قدرته على المشي والأكل، يشعر بالاستقلالية وبأن من حقه قبول الأشياء أو رفضها، لذا فإن إجبار طفلك على الأكل من أكثر التصرفات الخاطئة التي يقع فيها معظم الأمهات، وعادةً ما تأتي بنتائج عكسية معه، ويزداد عنادًا أو قد يصل الأمر لفقدان شهية شديد ونزول وزنه، لذا إذا كان طفلك لا يبدي رغبة في تناول الطعام، فاتبعي عزيزتي النصائح التالية:

    1. قدمي له الأطعمة الصحية: لا تحاولي إرضاء رغبات الطفل على حساب تغذيته السليمة، فإذا كان ينتقي المكرونة أو البطاطس ويترك الخضراوات أو قطع اللحم والدجاج، فلا تستجيبي له وتقدمي له المكرونة فقط. قدمي له طبقًا متوازنًا مع التقليل من الأطعمة التي يكتفي بها الطفل، والإكثار من الطعام الصحي، سيرفض طفلكِ هذا الأمر في البداية، لكنه سيتعلم المرونة مع الوقت، وسيحاول تناول الأطعمة الأخرى حتى لا يشعر بالجوع.
    2. قدمي الطعام بشكل جديد: الطعام في النهاية أذواق، ففي الوقت الذي قد تفضلين فيه الدجاج المسلوق أو المحمر، قد لا يشتهيه طفلك، ويفضل قطع الناجتس أو كفتة الدجاج، لذا يمكنكِ إدراج الأطعمة نفسها بشكل مختلف يرغب فيه طفلك.
    3. قدمي الطعام بشكل مرح: الأشكال المرحة تجذب الصغار، ولم يأتِ مثل "العين تأكل قبل الفم" من فراغ، فالأطفال يشتهون الأطعمة الملونة، والأشكال المرحة للطعام. شكلي كفتة الدجاج بقطاعات البسكويت على شكل نجوم وقلوب، وقدمي طبق الخضراوات بشكل مختلف، واصنعي من الكوسة والبطاطس أشكال حيوانات، ولا بأس من أن تحكي له قصة باستخدامها، لتشجيعه على تناول طعامه وهو يستمع لكِ.
    4. أشركيه في إعداد طعامه: اجعلي طفلك يشاركك التسوق، واختيار بعض الأطعمة، وإعداد طبقه، ورص شرائح الفاكهة والخضراوات كما يحب، أو دعيه يخفق البيض أو يشكل عجين الكوكيز وغيرها، فالأطفال يحبون تناول ما يصنعونه بأيديهم.
    5. اتركي له حرية اختيار طعامه: يمكنكِ التحايل على طفلك، وإشعاره بأن له حرية القرار في الاختيار، فبدلًا من تقديم نوع معين من الخضراوات، اسمحي له بالاختيار بين نوعين أو ثلاثة، بأن تقولي له: "ماذا تحب أن تتناول لدينا البسلة والكوسة والبروكلي؟" ودعيه يختار ليشعر بأنه يملك الإرادة فيما يريد تناوله.
    6. استشيري طبيبًا: ربما يكون رفض طفلكِ تناول الطعام وراءه مشكلة صحية، كأن يكون لديه احتقان في الحلق ما يجعله غير قادر على البلع، أو إمساك أو سوء الهضم، وقد تكون لديه طفيليات تسبب له فقدان الشهية، مثل: الأميبا أو الديدان الدبوسية، أو أنه يعاني من مشكلة في اللثة أو الأسنان، ما قد يسبب له فقدان الوزن، لذا إذ ظل رافضًا للطعام، فلا تترددي في استشارة الطبيب.

    نصائح لتغذية سليمة للطفل

    مرحلة النمو من أهم المراحل التي يجب أن يحصل فيها الطفل على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمه لينمو بصحة جيدة، ولحمايته من أمراض سوء التغذية، كالأنيميا وهشاشة العظام، وهذه النصائح ستفيدكِ في ذلك:

    1. ثبتي مواعيد الوجبات: رغم أن الأمر قد يبدو روتينيًّا، فإن تثبيت مواعيد تناول الطعام، سيجعل لدى الطفل ارتباطًا شرطيًّا بموعد الأكل نفسه كل يوم، الذي سيشعر خلاله بالجوع، ما يزيد من رغبته في تناوله، ويُفضل إخبار الطفل قبل موعد تناول الطعام بفترة ليستعد له، فأحيانًا تكون رغبة الطفل في اللعب السبب في رفضه حتى يكمل لعبه.
    2. اختاري الوجبات الخفيفة بحرص: الوجبات البينية الخفيفة أو كما تُعرف بـ"السناك" من الأمور التي يمكن استغلالها لتغذية طفلك بطريقة صحية، فبدلًا من تناول الحلوى بين الوجبات أو قطعة من الكيك، قدمي له شرائح الفواكه والخضراوات الطازجة أو المكسرات أو الزبادي بالفواكه أو العصائر الطازجة، التي تمد الطفل باحتياجاته الغذائية من الفيتامينات والمعادن.
    3. اجعلي الطعام متوازنًا: الأطفال في العموم يصعب إرضاؤهم فيما يخص تناول الطعام، لذا احرصي على أن تقدمي لطفلكِ اختيارات متنوعة، وفي الوقت نفسه متوازنة فيجب أن تحتوي وجباته على الأطعمة الغنية بالكالسيوم لصحة العظام، والأطعمة الغنية بأحماض أوميجا 3 للوظائف الإدراكية، والأطعمة الغنية بالحديد لحمايته من الأنيميا وتعزيز الصحة العامة، وإدراج الخضراوات والفواكه أيضًا لضمان حصوله على الفيتامينات والمعادن، وعلى رأسها فيتامين "ج" لتعزيز مناعته.
    4. قسمي الوجبات: إذا كان طفلك لا يستطيع تناول كميات كبيرة من الطعام، فقسمي الوجبات الرئيسية إلى ست وجبات بدلًا من ثلاثة، وحاولي التنويع فيما بينها، وبصفة عامة فإن فكرة تناول الطفل لكميات كبيرة، لا تعني أنه يحصل على ما يحتاجه، وقد تعرضه لزيادة الوزن، لذا المهم التركيز على اختيار الأطعمة المغذية، وليس كم الأطعمة.
    5. قدمي الماء بوفرة: الماء من العناصر المهمة التي يحتاجها الأطفال بصفة خاصة، لوقايتهم من الجفاف والإمساك، ويُفضل تقديم الماء للطفل بين الوجبات حتى لا يشعروا بالشبع، ويحتاج الصغير في عمر ثلاثة أعوام إلى ثلاثة إلى خمسة أكواب من الماء على الأقل يوميًّا.
    6. قللي الملح والسكر في الطعام: إذا تناول طفلك منذ الصغر الأطعمة والمشروبات دون كثير من الملح والسكر، فسيعتاد على هذا الأمر في كبره، حاولي أن تقللي كمية الملح المستخدمة في الطعام للأسرة بصفة عامة، وكذلك السكر، واستخدمي العسل كبديل طبيعي له بكميات قليلة أيضًا، ولا تقدمي له أي أطعمة سكرية قبل النوم، ويمكنكِ تعويض احتياج جسمه منها بتقديم الفواكه التي تشبع رغبته في تناول الحلوى.

    ختامًا، إذا كنتِ عزيزتي تتساءلين طفلي عمره ثلاث سنوات لا يأكل ما الحل؟ فقد قدمنا لكِ بعض الحلول في المقال، واحرصي في هذه المرحلة أيضًا على تقديم الأطعمة اللينة أو المطهية جيدًا، فربما يكون رفضه الطعام لأنه لا يزال معتادًا على الأطعمة الطرية، واحرصي أيضًا على متابعة وزنه، فإذا كان لا يزداد بالمعدل الطبيعي، فاستشري الطبيب ليصف لكِ الفيتامينات والمعادن أو الأدوية التي تعزز الشهية.

    يحتاج أطفالنا لكثير من العناية والاهتمام، يمكنكِ الاطلاع على مزيد من النصائح لنمو سليم لطفلكِ في قسم تغذية وصحة الصغار.

    عودة إلى صغار

    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon