أكثر الأمراض شيوعًا بين الأطفال في عمر الحضانة

تغذية وصحة الصغار

محتويات

    أوردت مؤسسة مايو كلينك 5 أمراض أساسية تصيب الأطفال في عمر المدرسة وهي الزكام والإنفلونزا والتهابات الأذن والتهابات العين والتهابات الحنجرة، فضلًا عن النزلات المعوية ومشكلات الأسنان لتصبح قائمة الأمراض الأكثر شيوعًا في الأطفال في عمر المدرسة وما قبلها 7 أساسية.

    يصاب الأطفال أيضًا في هذا العمر بالجديري المائي والحصبة والصفراء وغيرها، لكننا نورد هنا السبعة الأكثر شيوعًا.

    1-      نزلات البرد

    وتسببها البكتيريا وعادة ما تكون ضعيفة أو متوسطة، ويمكن استخدام المضادات الحيوية لعلاجها، وكثيرًا ما تنتهي بالعلاجات العادية البسيطة كالمسكنات ومخفضات الحرارة وغيرها.

    2-      الإنفلونزا والزكام

    يظن الكثير منّا أنهما نفس المرض لكنهما مرضين مختلفين بأعراض متشابهة، والمرضان تتسبب فيهما الفيروسات التي تهاجم الجهاز التنفسي في الأنف والحلق والرئتين.

    في بداية المرض، تتشابه أعراض هذين المرضين جدًا، بينما تظهر الفروق فيما بعد، وعادة ما تكون الإنفلونزا أكثر شدة وقسوة وقد تتضاعف إلى مضاعفات خطيرة تصل إلى الالتهاب الرئوي.

    3-      التهاب الحنجرة أو اللوزتين

    قد يكون الالتهاب في الحنجرة أو اللوزتين عرضًا لنزلة برد أو زكام أو أنفلونزا وقد يكون مرضًا قائمًا بذاته.

    4-      التهاب الأذن

    يصاب الكثير من الأطفال بالتهابات الأذنين بسبب عدوى فيروسية، وهي الفئة الأكثر إصابة مقارنة بالبالغين.

    5-      التهاب العين

    وقد يصاب به الطفل بسبب فيروس أو بكتيريا أو حساسية خاصة في الربيع مثل الرمد الربيعي والخريف مثل الحساسية.

    6-      النزلات المعوية أو المعدية

    وقد يكون بسبب تلوث الطعام أو برد يصيب المعدة ويسميه الكثير إنفلونزا المعدة، وقد يكون من ضمن أعراضها الإسهال والقيء وغيرها.

    للوقاية من كل الأمراض السابق ذكرها، يجب الاهتمام بالنظافة لليدين واستخدام المناديل عند العطس وعدم مشاركة الأشياء الشخصية مع الآخرين، ومن المهم تعزيز قوة الجهاز المناعي قبل الإصابة أصلًا للوقاية وبعدها للعلاج والاهتمام بمستوى الغذاء ونوعيته.

    7-      مشكلات الأسنان

    يتعرض الصغار للتسوس وسقوط الأسنان وأحيانًا كسرها. أما التسوس والسقوط فسببه إهمال نظافة الأسنان وتفريشها والاهتمام باللثة، وأحيانًا سقوطها لو كانت لبنية، بينما قد تنكسر أثناء اللعب والسقوط على الرأس أو الذقن.

    والنصائح الأساسية للأمهات والآباء الاهتمام بتنظيف أسنان الطفل بقطعة من الشاش بعد كل رضعة أو وجبة بمجرد ظهور الأسنان. وعند بلوغ نهاية العام الثاني أو الثالث على الأكثر، نبدأ في تعليم الصغير كيفية تفريش أسنانه والاهتمام بنظافتها واستخدام خيط الأسنان وغير ذلك.

    ويجب الحفاظ على سلامة الأسنان اللبنية حتى لا تسقط قبل الأوان وتظهر الدائمة معوجة، مع الاهتمام بمراجعة الطبيب ما بين 3 أشهر إلى 6 أشهر.

    بالإضافة إلى نصائح أخرى تفصيلية يمكنك قراءتها في موضوع كيف يمكنك العناية بأسنان طفلك ولثته أثناء مرحلة تبديل الأسنان؟

    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon