ما أعراض الجلطة الدماغية؟

أعراض الجلطة الدماغية

تحدُث الجلطة الدماغية عندما تنقطع إمدادات الدم إلى جزء من الدماغ أو تنخفض، ما يمنع أنسجة الدماغ من الحصول على الأكسجين والعناصر المغذية اللازمة، فتبدأ خلايا الدماغ الموت خلال دقائق، وتُعرف أيضًا هذه الحالة بالسكتة الدماغية، وهي حالة طبية طارئة والعلاج الفوري لها أمر بالغ الأهمية، ويُمكن للعلاج المبكر أن يقلل من تلف الدماغ والمضاعفات الأخرى التي تحدث نتيجة لذلك، ويمكن أيضًا للعلاجات الفعالة أن تُساعد على منع الإعاقة التي قد تنتج عن السكتة الدماغية، نتناول في موضوعنا اليوم أعراض الجلطة الدماغية، والإسعافات الأولية اللازمة فور ملاحظة هذه الأعراض، وما الآثار التي قد تنتج عن الجلطات الدماغية.

أعراض الجلطة الدماغية

إذا كان لديكِ أنتِ أو أي شخص آخر من أفراد أسرتك سكتة دماغية، فانتبهي انتباهًا كبيرًا للوقت الذي بدأت فيه الأعراض، إذ إن بعض خيارات العلاج تكون أكثر فاعليةً عندما تبدأ بعد فترة قصيرة من بدء السكتة الدماغية، وتشمل أعراض السكتة الدماغية ما يلي:

  • مشكلة في التحدث وفهم ما يقوله الآخرون: يشمل ذلك الاضطراب أو التحدث بشطل غير واضح أو مواجهة صعوبة في فهم الكلام.
  • شلل أو خدر في الوجه أو الذراع أو الساق: قد تؤدي الجلطة الدماغية إلى الإصابة بخدر مفاجئ، أو ضعف أو شلل بالوجه أو الذراع أو الساق، وغالبًا ما يحدث ذلك في جانب واحد من الجسم، حاولي رفع كلتا ذراعيك فوق رأسك في الوقت نفسه، إذا بدأت إحدى ذراعيك السقوط، فربما تكونين مصابة بسكتة دماغية، وقد يهبط أحد جانبي الفم عند محاولة الابتسام.
  • مشاكل في الإبصار في عين واحدة أو كلتا العينين: قد تشعرين فجأةً بتغييم الرؤية أو اسودادها بإحدى العينين أو كلتيهما، أو ربما تشعرين برؤية مزدوجة.
  • الصداع، قد تشير الإصابة بصداع مفاجئ وشديد: الذي قد يكون مصحوبًا بالقيء أو الدوار أو تغير في الوعي، إلى الإصابة بسكتة دماغية.
  • صعوبة في المشي: قد تتعثرين أو تفقدين اتزانك، وقد تعانين أيضًا من ترنح أو دوخة مفاجئة.

ما هي الإسعافات الأولية للجلطة الدماغية؟

إذا كنتِ تعتقدين أن شخصًا ما يعاني من سكتة دماغية، فاتصلي بسيارة إسعاف على الفور، فكلما كان العلاج أسرع زادت فرصة النجاة والتعافي، وإليك ما عليك فعله إلى أن تصل سيارة الإسعاف:

  • إذا كان المريض واعيًا:
  1. ضعي المريض مع رفع الرأس والكتفين ودعمهما، يمكنك استخدام بعض الوسائد.
  2. حافظي على درجة حرارة مناسبة.
  3. فكي أي ملابس ضيقة.
  4. تأكدي من خلو مجرى الهواء وعدم انسداده.
  5. لا تحاولي إطعامه أو سقيه أي شيء.
  • إذا كان الشخص فاقدًا للوعي:
  1. تحققي من التنفس، أميلي الرأس للخلف وارفعي ذقن المريض.
  2. تحققي مما إذا كان صدر المريض يرتفع، واستمعي إلى نفسه إذا كان بإمكانك.
  3. إذا كان الشخص لا يتنفس، فاستعدي لإجراء الإنعاش القلبي الرئوي حتى يستعيد تنفسه مرة أخرى أو حتى وصول الطاقم الطبي، وإذا لم تكوني قد تدربتِ على الإنعاش القلبي الرئوي من قبل، ففكري في الحصول على تدريب، فهو مهم لتعرفي ما يجب عليكِ القيام به في حالات الطوارئ.

لإجراء الإسعافات الأولية للسكتة الدماغية، تذكري اختبار FAST:

  1. الوجه (face): انظري إلى وجه المريض، واطلبي منه أن يبتسم، وتحققي مما إذا كان يبتسم باستخدام جانب واحد فقط من الفم، إذا كانت الإجابة بنعم فهذا ليس طبيعيًا.
  2. الذراعين (arms): اسألي المريض عما إذا كان بإمكانه رفع ذراعيه، فإذا كان بإمكانه رفع ذراع واحدة فقط، فقد يشير ذلك إلى الإصابة بسكتة دماغية.
  3. الكلام (speech): اطلبي من المريض التحدث، فإذا كان لا يستطيع التحدث بوضوح، فهذا ليس طبيعيًا.
  4. الوقت (time): في حالة وجود جميع العلامات اتصلي للحصول على المساعدة الطبية على الفور، فالدقائق القليلة الأولى بعد السكتة الدماغية حرجة للغاية، ويجب توفير عناية طبية فورية، للوقاية من إصابات الدماغ الخطرة.

آثار الجلطة الدماغية

يُمكن أن تُسبب السكتة الدماغية في بعض الأحيان إعاقات مؤقتة أو دائمة، بناء على المدة التي توقف فيها تدفق الدم في الدماغ وحسب الجزء المصاب كذلك، وقد تتضمن المضاعفات ما يلي:

  • الشلل أو فقدان حركة العضلات، قد يحدث شلل في جانب واحد في الجسم، أو فقدان السيطرة على بعض العضلات، مثل العضلات في جانب واحد من الوجه أو في ذراع واحدة.
  • صعوبة التحدث أو البلع، نتيجة فقدان التحكم في حركة عضلات الفم والحلق، كما قد تحدث صعوبات في اللغة، بما في ذلك التحدث أو فهم الكلام أو القراءة أو الكتابة.
  • فقدان الذاكرة أو صعوبات التفكير.
  • المشكلات الانفعالية، وصعوبات أكثر في السيطرة على الانفعالات، أو أحيانًا الإصابة بالاكتئاب.
  • الألم أو التنميل أو أحاسيس غريبة أخرى في بعض أجزاء الجسم، مثل الوخز.
  • التغيرات في السلوك والقدرة على رعاية الذات، قد يصبح الأشخاص الذين أصيبوا بسكتة دماغية أكثر انعزالًا عن الناس، وقد يحتاجون إلى مساعدة في الاعتناء بأنفسهم وأداء مهامهم اليومية.

مدة الشفاء من الجلطة الدماغية

بعد العلاج، يُراقَب المريض عن كثب مدة يوم في الأقل، بعد ذلك تركز العناية في مساعدته على استعادة أكبر قدر ممكن من الوظائف والعودة إلى عيش حياة طبيعية مستقلة، وتختلف مدة الشفاء من حالة لأخرى على حسب تأثير السكتة الدماغية في المريض، والتي تتوقف بدورها على منطقة المخ التي أصيبت ومقدار الأنسجة التي دُمرت.

ختامًا، كما ذكرنا الوقت أمر جوهري في التعامل مع أعراض الجلطة الدماغية، إذ يمكن للدماغ أن يقاوم غياب الأكسجين لنحو ثلاث إلى ست دقائق، إلا أن ذلك يختلف من شخص لآخر، وإذا لم يتلق الدماغ الأكسجين مدة أكبر، فقد يسبب ذلك تلفًا خطرًا لا يمكن إصلاحه.

لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا.

المصادر:
Stroke
Cerebrovascular Accident
Stroke
Stroke First Aid
First Aid for Stroke

عودة إلى صحة وريجيم

سماء حسين

بقلم/

سماء حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon