8 أنواع للصداع تدل على أمراض خطيرة

صحة

جميعنا يُصاب بالصداع من حين لآخر، ولكن كيف يمكنكِ معرفة ما إذا كان الصداع، الذي تشعرين به سببه الصداع النصفي، أو مشكلة صحية أخرى تُهدد الحياة، مثل السكتة الدماغية أو التهاب السحايا؟

قد يكون الصداع النصفي موهنًا للقوة ومتعبًا للغاية، ولكنه لا يشير عادة إلى وجود حالة صحية طارئة تهدد الحياة، ولكن إذا صاحب ألم الرأس أعراض أخرى يُمكن أن يُمثل خطرًا صحيًا، لذا من المهم أن تكوني قادرة على معرفة العلامات التحذيرية، التي يمكن أن تشير إلى السكتة الدماغية، أو تلف في الدماغ، أو أمراض القلب، التي تصاحب أعراض الصداع الأخرى.

إليكِ أنواع الصداع والعلامات التي تُنذِر بوجود مشكلة صحية خطيرة:

  1. الصداع الرعدي، وهو الشعور بألم شديد في الرأس فجأة، ويتصاعد بسرعة ويمكن أن يشير إلى السكتة الدماغية، أو تمزق الأوعية الدموية، أو التهاب السحايا.
  2. الصداع البطيء والمتزايد، والذي يكون متواصلًا على مدى عدة أسابيع، يمكن أن يشير إلى إصابات خطيرة في الدماغ، مثل الورم.
  3. الصداع الذي يصاحبه الهذيان قد يكون دلالة على الإصابة بالتهاب الدماغ.
  4. الصداع المصحوب بعدم القدرة على تحريك أحد الأطراف، أو علامات أخرى قد يدل على أن الشخص يعاني من جلطة دماغية، ويجب نقله على الفور لتلقي العلاج الطبي.
  5. الصداع الذي يزداد عند تغيير الوضعية، وهذا قد يدل على ارتفاع الضغط في داخل الجمجمة.
  6. صداع ما بعد التمارين الرياضية، إذ توجد علاقة كبيرة بين ممارسة النشاط البدني والنزف الدماغي تحت الطبقة العنكبوتية، إذا واجهتِ فجأة صداعًا مؤلمًا في أثناء ممارسة التمارين، عليكِ استشارة الطبيب على الفور.
  7. الصداع الشديد مع ألم الرقبة الحاد، يمكن أن يشير أيضًا إلى الإصابة بمرض خطير، مثل التهاب السحايا.
  8. الصداع المستمر الذي لا يزول، تصاحبه حمى واضطرابات بصرية، قد يدل على التهاب الغشاء الدماغي.

ملحوظة: عند الشعور بصداع غير معتاد، عليكِ بإبلاغ الطبيب بأي أعراض له غير مألوفة، خاصةً إذا كانت مصاحبة بالغثيان أو القيء أو التعب أو الدوخة أو لو تفاقم الشعور بالألم بسبب الحركة المفاجئة أو السعال أو العطس.

وأخيرًا، إن كنتِ تشعرين بصداع فور الاستيقاظ، عليكِ أن تخطري طبيب الأعصاب، فعلى الرغم من أنه قد لا يشير إلى أي شيء يهدد الحياة، فهو على الأرجح يتطلب أشعة بالرنين المغناطيسي لمعرفة السبب.

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon