بدائل طبيعية لعلاج الصداع خلال الحمل

تغذية وصحة الحامل

تحمل فترة الحمل الكثير من المشكلات والمتاعب للأم الحامل، وللأسف لا يمكنها في معظم الوقت تناول الأدوية أو المسكنات لعلاج هذه المشكلة، فيصيبها هذا الأمر بالضيق وزيادة التعب لعدم تمكنها من فعل أي شيء بسبب شعورها بالتعب، كما لا تستطيع علاجه بالأدوية.

والصداع من ضمن المتاعب التي تُصيب الحامل، خاصةً بعد التعرض للضغوط النفسية والأسرية، وهو قد لا يصيب جميع الحوامل أو قد تختلف قوته وحدته حسب كل امرأة وحالتها، ولكن بشكل عام هناك الكثير من الحوامل يصابون بالصداع، ولا تعلم طرق طبيعية لعلاجه أو التخفيف منه، لذا سنخبرك اليوم في هذا المقال ببعض الطرق التي يمكنك اتباعها إذا أردتِ التخلص من الصداع بشكل آمن خلال فترة الحمل.  

اقرئي أيضًا: أكثر الآلام شيوعًا أثناء الحمل: الصداع

لم توجد نتائج واضحة حتى الآن تحدد العلاقة التي تربط بين الحمل والصداع، لكن تذهب معظم التخمينات إلى أن السبب هو تغير الهرمونات واختلاف طريقة سير الدورة الدموية في الجسم، كما إن هذا الإحساس يتفاقم إذا كانت الحامل تعاني من الصداع من قبل الحمل.

ولكن الجانب المشرق في المسألة هو أن الصداع تخف حدته لدى معظم الحوامل أو يختفي مع بداية الثلث الثاني من الحمل، ويرجع ذلك إلى استقرار التغيرات الهرمونية.

البدائل الطبيعية الآمنة للتخفيف من الصداع خلال فترة الحمل:

- اطلبي من زوجك أو أحد أفراد العائلة تدليك رأسك والكتفين والرقبة، فالتدليك وسيلة جيدة لعلاج الصداع وتخفيف الألم وبالذات الذي يسببه التوتر.

- أغلقي عينيكِ بطريقة هادئة مع تغطيتهم بقطعة من القماش المبلل بالماء البارد، مع تفضيل الجلوس في غرفة خافتة الإنارة.  

- حاولي الخلود للراحة والنوم عند إصابتك بالصداع، ولا تكابري عند الشعور بزيادة الألم.

اقرئي أيضًا: توتر المرأة الحامل يؤثر على قلب الجنين

- خذي حمامًا باردًا أو رشي وجهك ورقبتك بالماء البارد، يعد الحمام البارد علاجًا بسيطًا لأنواع معينة من الصداع، فهو يعمل على دفع الأوعية الدموية المتمددة إلى الانقباض وتحسين تدفق الدم فيعكس الشعور بالراحة حتى لو لمدة بسيطة. 

- استخدمي الزيوت العطرية، مثل: زيت النعناع واللافندر والبابونج في تدليك رأسك والمنطقة التي تشعرين فيها بتمركز الألم، فهذه الزيوت معروفة بمفعولها المهدئ للأعصاب والذي يخفف من حدة الصداع بسرعة مذهلة.

- تناولي وجبات صغيرة متقطعة، حتى لا ينخفض معدل السكر في الدم وتشعرين بالصداع ومن هذه الوجبات المقرمشات والفاكهة والبسكويت.

- اشربي كميات من الماء والسوائل المنعشة عند شعورك بالصداع، ويفضل عصير الليمون الطبيعي أو البرتقال.

- إذا كنتِ ممن ينتابهن الشعور بالحساسية لدى بعض الأطعمة، فعليكِ تجنب تناول أطعمة معينة وخاصةً الأطعمة التي تحتوي على البروتين لأنها قد تزيد أعراض الشعور بالصداع.

- مارسي الرياضة بشكل منتظم، فهناك عدة دراسات تشير إلى أن الانتظام في ممارسة الرياضة يخفض تكرار الإصابة بالصداع أو يهدئ من حدته، كما إنها تجعل الحامل تشعر بالراحة والاسترخاء.

اقرئي أيضًا: 5 تمارين مفيدة في شهور الحمل

إذا أردتِ التخلص من آلام الصداع فعليًا أو على الأقل التخفيف من حدتها، فعليكِ حل المشكلة التي تسبب لك الألم. فهل هذا الصداع بسبب سوء حالتك النفسية والتفكير في الحمل ومتاعبه أم بسبب الإرهاق والعمل في جو ممتلئ بالضغوطات أم بسبب سوء التغذية أو لأسباب أخرى.. فمن الأفضل أن تفكري للحد من هذه المشكلات قبل أن يتحول الموضوع إلى ألم جسدي.

  

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon