لهذه الأسباب تشعرين بالحكة في مهبلك

صحة

الشعور بالحكة بالمهبل من الأعراض الشائعة لدى الكثير من السيدات والفتيات كذلك، وفي بعض الأحيان الأمر لا يكون مزعجًا فقط بل مؤلمًا أيضًا، وهناك الكثير من الأسباب التي قد تكون وراء هذه الحكة، بعضها بسيط للغاية لا تحتاجين لأي علاج طبي للشفاء منه سنخبرك بها في السطور التالية.

ماذا يخبرك لون الإفرازات المهبلية عن صحتك؟

أسباب قد تؤدي لشعورك بحكة في المهبل:

1. بعض المواد المعطرة والمنظفة:

منطقة المهبل حساسة للغاية لأي مواد مهيجة للبشرة ما قد يتسبب في إصابته بحساسية، ومن هذه المواد التي قد تؤدي للحكة في هذه المنطقة:

  • الصابون
  • فقاقيع الصابون الخاصة بحوض الاستحمام
  • المعطرات المهبلية
  • وسائل منع الحمل الموضعية
  • الكريمات المرطبة
  • المطهرات المهبلية
  • معطرات الملابس
  • ورق التواليت المعطر

والبول لدى بعض مريضات السكر وسلس البول، قد يؤدي إلى هذه الحكة أيضًا.

2. بعض الأمراض الجلدية:

بعض الأمراض الجلدية، مثل الأكزيما والصدفية يكون من أعراضها احمرار وحكة في منطقة المهبل.

3. العدوى الفطرية:

والمقصود بها العدوى التي تحدث بسبب الفطريات الموجودة بصورة طبيعية بالمهبل، والتي غالبًا لا تؤدي لأي أعراض أو مشاكل، ولكنها بعض الأحيان قد تنمو عن المعتاد وتتحول لعدوى فطرية وهو أمر شائع للغاية وتصاب به أغلب السيدات على الأقل مرة في حياتهن.

 وغالبًا ما تحدث هذه العدوى بعد تناول المضادات الحيوية لفترة طويلة، فهذه المضادات تقوم بمهاجمة كل من البكتيريا الجيدة والسيئة في الجسم، والبكتيريا الجيدة هي التي تُحجّم الفطريات المهبلية وتجعلها لا تنمو بصورة مؤذية، ومن أعراض العدوى الفطرية الأخرى بجانب الحكة الاحمرار والحرقة والإفرازات المتكتلة.

7 عادات تسبب الالتهابات المهبلية .. ابتعدي عنها

4. العدوى البكتيرية:

العدوى البكتيرية كذلك من الأسباب الشائعة وراء الحكة المهبلية، وهي مثل العدوى الفطرية تحدث بسبب اختلال التوازن بين البكتيريا الجيدة والبكتيريا السيئة في المهبل، ومن أعراضها الحكة المهبلية والإفرازات سيئة الرائحة باللونين الأبيض أو الرمادي.

5. سن اليأس:

السيدات اللاتي يصلن لمرحلة انقطاع الطمث أو ما يعرف بسن اليأس من الشائع أن يشعرن بالحكة المهبلية بكثرة، بسبب نقص إفراز هرمون الأستروجين ما يؤدي إلى الشعور بالجفاف في المهبل والحكة.

نصائح مهمة للسيدات بعد سن الأربعين

6. التوتر:

التوتر والضغط النفسي يؤديان إلى الشعور بالحكة المهبلية، حيث يؤثر الضغط النفسي والتوتر بصورة سلبية في جهازك المناعي، وبالتالي يسهل أن تتعرضي لعدوى من أي نوع.

متى تذهبين للطبيب لعلاج هذه الحكة؟

يجب أن تري طبيبتك إذا كانت الحكة تؤدي إلى إزعاجك بصورة تؤثر على يومك أو نومك، في الأغلب هذه الحكة لا تعني شيئًا خطيرًا، ولكن هناك أدوية وعلاجات تقلل من أعراضها. وأيضًا يجب أن تزوري طبيبتك إذا استمرت لما يزيد عن أسبوع، أو ترافقت مع أي من الأعراض التالية:

  • ظهور بثور في المهبل
  • ألم أو تورم في منطقة المهبل
  • احمرار المهبل
  • وجع عند التبول

نصائح بسيطة تجنبك الحكة المهبلية:

هناك أمور بسيطة تستطيعين القيام بها بصورة يومية تجنبك الإصابة بالحكة المهبلية، وتتعلق كلها باختلافات بسيطة تقومين بها بصورة يومية وتغييرات ضئيلة في أسلوب حياتك، سنخبرك بها في النقاط التالية:

  1. استخدمي الماء الدافئ ومنظف مهبلي - باستشارة طبيبتك - في غسل هذه المنطقة.
  2. تجنبي استخدام الصابون أو اللوشن أو حمامات الفقاعات.
  3. تجنبي استخدام المعطرات المهبلية بكل أنواعها.
  4. غيري ملابسك الداخلية بعد التمارين الرياضية والسباحة.
  5. استخدمي دومًا ملابس داخلية مصنوعة من القطن، وغيريها بصورة يومية.
  6. تناولي الزبادي بصورة يومية، فهو يقلل من احتمالية اصابتك بالعدوى الفطرية لما يحتويه من بكتيريا جيدة.
  7. جففي نفسك بعد الحمام من الأمام للخلف، وليس العكس.

في النهاية، الحكة المهبلية ليست عرضًا خطيرًا يستدعي قلقك، ولكنه مزعج وفي بعض الأحيان قد يكون مؤلمًا، لذلك إذا كنتِ تعانين منه وجربتِ النصائح السابقة ولم تفلح معكِ توجهي لطبيبتك على الفور.

عودة إلى صحة وريجيم

علياء طلعت

بقلم/

علياء طلعت

لا يوجد أفضل من الكتابة والأفلام والكتب والمحبة علاجًا لتخفيف صعوبة الأيام في محاولة للاستمتاع ببقية مباهج الحياة.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon