أنواع الصداع وطرق علاجه

من المهم أن تعرفي نوع الصداع الذي يصيبكِ حتى تستطيعي التعامل معه بطريقة صحيحة، وهناك أماكن مختلفة تشعرين فيها بالألم عند الإصابة بالصداع، كل منطقة من مناطق الألم هي مؤشر على الإصابة بنوع مختلف، هذه الأنواع نستعرضها معًا في هذا المقال.

صداع التوتر:

مكان الألم: يبدأ من خلف الرأس ويمتد حولها ليشمل الرقبة والكتف والفك.

الوصف: يمكن أن يستمر الألم من ساعات إلى أيام حتى القضاء على سببه الرئيسي وهو التوتر. هذا النوع من الصداع ليس شديدًا كالصداع النصفي مثلًا، ولا يسبب الغثيان أو القيء ويمكن القيام معه بالأنشطة اليومية دون توقف،

علاج صداع التوتر: بمسكنات بسيطة مثل الإيبوبروفين والأسبرين إلى أن تنتهي الأسباب المؤدية إليه.

اقرئي أيضًا: أعراض التوتر والضغط العصبي

 

الصداع النصفي:

مكان الألم: يصيب الإنسان في جانب واحد من الرأس ألم حاد مصحوبًا بالدوار والقيء أحيانًا، وتصبحين معه حساسة للضوء والأصوات.

الوصف: يستمر الصداع النصفي بين 4-72 ساعة، ومن المؤكد تعرّضكِ لاثنين على الأقل من هذه الآلام:

  • ألم في جانب واحد من الرأس
  • ألم ناتج عن نبضات قوية ومتتالية،
  • آلام متداخلة مع بعضها من أكثر من مكان في الرأس
  • ألم شديد يوقفكِ تمامًا عن ممارسة الأنشطة الروتينية،

يعاني نحو 20% من مرضى الصداع النصفي من تنميل في اليد وعدم وضوح في الرؤية.  إذا كانت نوبة الصداع النصفي خفيفة،

علاج الصداع النصفي: يمكنكِ تناول أي من المسكنات الآتية: الباراسيتامول والإيبوبروفين والأسبرين، أما لو كانت النوبة قوية، فيفضل استشارة الطبيب المختص.

اقرئي أيضًا: الصداع النصفي أسبابه والوقاية منه وعلاجات طبيعية له

 

الصداع العنقودي:

مكان الألم: صداع مفاجئ وألم شديد يظهر فجأة ويصيب جانب واحد من الرأس مصحوبًا باحتقان أو سيلان في الأنف، مع تدميع مستمر في العين.

الوصف: الصداع العنقودي يصيب الرجال أكثر من النساء حسب الإحصائيات، وهو نوع متكرر يحدث في دورات، فيصيب الشخص لعدة أسابيع متتالية ثم يختفي لعدة أشهر، ثم يعود مرة أخرى ويستمر لعدة أسابيع وهكذا. لا يوجد علاج للصداع العنقودي ولكنه يهدأ بالمسكنات، كما أنه لا يوجد سبب واضح عضوي أو نفسي للإصابة به، ولكن يرجح بعض المتخصصين أنه وراثي في بعض الحالات.

علاج الصداع العنقودي: ويمكنكِ التخفيف من أعراض الصداع العنقودي عن طريق استنشاق الأكسجين أو تناول الأرجوتامين أو الكورتيزونات، يمكنكِ استنشاق الأكسجين لمدة 10 دقائق، كإسعاف سريع، لكن يجب عليكِ مراجعة الطبيب المختص قبل تناول أي دواء.

 

صداع الجيوب الأنفية:

مكان الألم: مقدمة الرأس والوجه والأنف والعينين والخدين، ويزداد الألم في أثناء ساعات النهار على وجه التحديد.

الوصف: ينتج صداع الجيوب الأنفية من الالتهابات والعدوى الحادثة في الجيوب الأنفية، ويسبب ألمًا يأتي عادةً مع سخونية، ويشخصه الأطباء كعرض من أعراض دور الأنفلونزا أو البرد.

علاج صداع الجيوب الأنفية: يمكن علاج هذا النوع من الصداع بمضادات الاحتقان والهيستامين والمضادات الحيوية.

اقرئي أيضًا: 12 وصفة طبيعية لتهدئة التهاب الجيوب الأنفية

 

طرق تخفيف الصداع دون استخدام المسكنات:

  • روتين نوم ثابت وعدد ساعات كافية يتراوح من 7-8 ساعات متواصلة ليلًا.
  • تناول من 2-3 لتر ماء على مدار اليوم.
  • ممارسة أي نوع من الرياضة لمدة نصف ساعة يوميًا على الأقل.
  • تقليل تناول الملح في الأطعمة والمنتجات المختلفة.
  • حمام دافئ يمكن أن يكون مسكنًا طبيعيًا لتخفيف آلام الصداع.
  • استخدام مكعبات الثلج على مكان الألم يخفف من حدته.
  • الاسترخاء في مكان هادئ وخالٍ من الضوضاء مع إضاءة خافتة.

إذا شعرتِ بألم غير محتمل ناتج عن أي نوع من الصداع، فعليكِ باستشارة الطبيب على الفور لوصف العلاج المناسب، وتجنبي تناول المسكنات بكميات كبيرة، فلها آثار جانبية على المدى البعيد منها الصداع المزمن!

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon