10 أسباب للإصابة بالدوار

أنواع الدوار وأسبابه

بعض النساء يصبن بدوار (دوخة) إذا انحنين لالتقاط شيء ما أو التفتن سريعًا للوراء، ومنهن من يفقدن اتزانهن بمجرد تحرك المصعد، أو يشعرن بأن الدنيا تدور بهن بمجرد استيقاظهن من النوم. والدوار ليس مرضًا في حد ذاته، وإنما عرض لمشكلة مرضية، ولأنه حالة متكررة الحدوث في المواقف التي ذكرناها وغيرها، فقد تتساءلين: ما السبب في الشعور به؟ وهل ينذر بشيء خطير؟ وما أنواع الدوار وأسبابه؟ كل هذا سنجيبك عنه بالتفصيل في السطور التالية.

أنواع الدوار وأسبابه

يعتقد بعض النساء أن الشعور بالدوار والإحساس بأنهن على وشك الإغماء واختلال التوازن لها الأعراض نفسها، ولكن في الحقيقة هي أنواع مختلفة للدوار، يجب أن تميزي بينها جيدًا حتى يستطيع الطبيب تشخيص حالتكِ بدقة، تعرفي عليها جميعًا فيما يلي:

الدوخة

قد تصابين بدوخة نتيجة الاعتدال سريعًا أو الانحناء أو بسبب الإجهاد أو الوقوف لفترة طويلة... وغيرها من الأسباب، إذ تشعرين بانخفاض في معدل ضربات القلب، وهبوط مفاجئ في ضغط الدم، ما قد يسبب الإغماء، الذي يُعرف بالإغماء العصبي، نتيجة لنقص كمية الدم الواصلة إلى المخ. وتحدث الدوخة كعرض لحالة بسيطة، مثل: قلة شرب الماء أو المجهود الزائد أو قد تكون أيضًا مؤشرًا لمشاكل بالقلب.

فقدان التوازن

اختلال التوازن هو أيضًا أحد أنواع الدوار الذي يعيقكِ عن التحكم في حركتكِ في أثناء السير أو عند الوقوف، فتشعرين حينها بأنكِ على وشك السقوط. وعادةً ما تحدث هذه الحالة بشكل مفاجئ، ويكون السبب فيها إما حالة مرضية بسيطة، مثل: التهاب الأذن الوسطى، أو نتيجة مرض خطير كالأمراض العصبية، مثل: الشلل الرعاش، أو إصابة الجسم بعدوى تؤثر في الجهاز العصبي.

الدوار

تشعرين من خلاله بأن كل شيء يدور حولكِ، ويحدث عادةً عند الاستيقاظ من النوم أو الوقوف المفاجئ، وهو شعور مشابه للذي يحدث لكِ عندما تدورين حول نفسك سريعًا ثم تقفين فجأة. ويحدث نتيجة الإصابة بمشكلات في الأذن الوسطى، أو لحالات مرضية كثيرة خطيرة، مثل: الفشل الكلوي والتسمم والتصلب المتعدد ووالسكتة الدماغية. ويصاحبه بعض الأعراض مثل: الزغللة والشعور بالوخز والتنميل والضعف وصعوبة البلع.

الدوخة غير المحددة

تحدث دون سبب محدد، وهي ليست دوخة بالمعنى الدارج، فهو شعور أقرب للإعياء أو ارتخاء أعصاب الأطراف، يصعب معه حمل الأشياء أو القيام بمجهود بدني كبير. وبصفة عامة ترتبط هذه الحالة بشكل كبير بتناول بعض أنواع الأدوية، وخاصةً المضادات الحيوية، أو تكون عرضًا لمشكلة نفسية.

أسباب الدوخة الخفيفة

إذا كان شعور الدوخة مصاحبًا لكِ على الدوام، ولا يصل لحد الإغماء أو اختلال التوازن، فعادةً ما يكون السبب فيها عادات يومية أو غذائية خاطئة، أو حالات مرضية ليست بالخطيرة، وأهمها:

الجفاف

التعرض للشمس لفترات طويلة دون شرب كمية وفيرة من الماء، قد يسبب لكِ الجفاف والشعور بالدوخة، خاصةً عند الانحناء، أو عند تحريك رأسك بصورة سريعة. وقلة تناول الماء بصفة عامة، تزيد من لزوجة الدم، وهو ما يؤثر في نشاط الدورة الدموية، ويشعركِ بالدوار. لذا احرصي على تناول 8 أكواب من الماء يوميًّا على الأقل، وضعي زجاجة في حقيبتك في أثناء الخروج.

انخفاض مستوى السكر

الحرمان من الطعام سواء في أثناء الرجيم أو حتى فقدان الشهية، من الأسباب التي تشعركِ بالدوخة عند الانحناء، بسبب انخفاض مستوى السكر في الدم. لذا احرصي على وضع بعض الحلوى أو العصائر المحلاة في حقيبتك، خاصةً في الأيام التي تنشغلين فيها طوال اليوم، ولا تجدين وقتًا لتناول وجبة الغداء.

انخفاض ضغط الدم

يتسبب الضغط المنخفض في عدم ضخ كمية كافية من الدم للمخ، ما يجعلكِ تشعرين بالدوار سريعًا، خاصةً عند الوقوف المفاجئ، أو عند تحرك المصعد، أو الانحناء.

قصور الدورة الدموية

عدم حصول المخ على احتياجه من الأكسجين بسبب قصور الدورة الدموية، من عوامل شعورك الدائم بالدوخة، وهو من الأمور التي يجب الانتباه لها، فقد يكون نتيجة مشكلة صحية خطيرة، مثل: النوبات القلبية وقصور القلب وعدم انتظام ضرباته.

الأنيميا

تتسبب الأنيميا في عدم وصول الأكسجين إلى لمخ بشكل كافٍ، وهو ما يسبب الشعور الدوار والضعف العام والإرهاق.

نوبات الذعر

العوامل النفسية هي الأخرى من المسببات الرئيسية للدوار، فقد تُصابين به نتيجة نقص مستوى ثاني أكسيد الكربون في الدم، الذي يرتبط انخفاضه بحالة تُعرف باسم فرط التنفس، وتحدث عند الشعور بالذعر والخوف والقلق... وغيرها.

مشاكل الأذن الداخلية

ترتبط مشاكل الأذن الداخلية -مثل التهاب الأذن الوسطى- بالدوار، ويعود السبب في ذلك إلى اضطراب مركز الاتزان داخل الأذن، الذي يُعرف بالجهاز الدهليزي، لذا فإن عدوى الأذن البسيطة قد تسبب لكِ شعورًا بدوخة مستمرة.

قصور الغدة الدرقية

قصور الغدة الدرقية ينتج عنه انخفاض في معدل ضربات القلب وضغط الدم، ما يسبب الدوخة عند الانحناء، كما سبق أن ذكرنا.

الآثار الجانبية لبعض الأدوية

بعض الأدوية تسبب الدوخة، كأثر جانبي لتناولها مثل:

  • المسكنات.
  • بعض أنواع المضادات الحيوية.
  • أدوية ضغط الدم المرتفع.
  • مدرات البول.
  • مضادات الاكتئاب.
  • المهدئات.

أسباب أخرى

  • التغيرات الهرمونية في أثناء الحيض أو الحمل.
  • الصداع النصفي.
  • التهاب الأعصاب الطرفية.
  • مرض الشلل الرعاش.
  • الخرف.
  • مرض التصلب المتعدد.

علاج الدوار

إذا كان الدوار يؤثر فيكِ للدرجة التي تجعلكِ غير قادرة على القيام بمهامك اليومية، أو يسبب لكِ إغماء متكررًا، فيجب عليكِ اسشارة الطبيب فورًا لمعرفة السبب وصف العلاج المناسب، خاصةً إذا صاحبه أعراض، مثل: الصداع المزمن أو الحمى أو الزغللة أو صعوبة التكلم أو القيء المتكرر أو آلام بالصدر. أما إذا كانت حالة عارضة تصيبك من وقت لآخر، فيمكنكِ تجربة بعض الحلول البسيطة للحد منه مثل:

  • تناولي كمية وفيرة من الماء يوميًّا، لحماية جسمكِ من الجفاف.
  • لا تتعرضي لأشعة الشمس لفترات طويلة.
  • عالجي الأنيميا إذا كنتِ مصابة بها، وتناولي الأطعمة الغنية بالحديد، مثل: الباذنجان والسبانخ والكبدة واللحوم الحمراء والخضروات الورقية الداكنة... وغيرها.
  • احصلي على قدرٍ كافٍ من النوم، إذ يتسبب الحرمان منه في الشعور بالقلق المستمر والعصبية، وما يصاحبه من شعور بالدوخة عند الانحناء أو الوقوف لفترات طويلة.
  • اشربي مغلي الزنجبيل بانتظام، فهو من الأعشاب التي تساعد على تقليل الشعور بالدوخة والغثيان.
  • تناولي الأطعمة الغنية بفيتامين ج المفيدة في تنشيط الدورة الدموية، وتقليل الشعور بالدوار. ويمكنكِ الحصول عليه من مصادره الطبيعية، مثل: البرتقال والجوافة والطماطم والفلفل والفراولة... وغيرها.
  • احرصي على تناول فيتامين هـ، الذي يحافظ على مرونة الأوعية بجسمكِ، وبالتالي يقلل من مشاكل الدورة الدموية، وما يصاحبها من دوخة ودوار. ويمكنكِ الحصول  عليه من مصادره الطبيعية، مثل: السبانخ والكيوي والمكسرات وجنين القمح وزيت دوار الشمس... وغيرها.

تعرفي من خلال هذا الفيديو على: علامَ تدل إصابتكِ بالدوار؟

وأخيرًا، عزيزتي إذا كنتِ تشعرين بالدوخة بشكل متكرر، استشيري الطبيب ليصف لكِ علاجًا مناسبًا، إذ يوجد العديد من أنواع الدوار وأسبابه التي تختلف بحسب كل منها. ووصف وعاداتكِ اليومية له بدقة سيساعده في تحديد هذا الأمر، إضافة إلى عمل بعض الفحوصات الدورية، مثل: صورة الدم الكاملة وقياس السكر وضغط الدم، لتحديد العلاج المناسب.

ولمعرفة المزيد من المقالات التي تتعلق بالصحة اضغطي هنا.

المصادر:
Why Am I Dizzy?
Types of Vertigo
Dizziness
Symptoms of dizziness
Different Types of Dizziness
Treatments for Dizziness
Why We Feel Dizzy When We Bend Over?
What causes dizziness when bending over?

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon