تغيرات هرمونية قد تصيب المرأة بالصداع

صحة

محتويات

    . تقترح دراسة حديثة ان التغيرات الهرمونية قد تكون السبب الرئيس لزيادة احتمال إصابة النساء أكثر من الرجال للإصابة بالصداع النصفي.
    أظهر الباحثون أنه حوالي 30 مليون شخص في الولايات المتحدة يعاني من الصداع النصفي، حيث النساء أكثر احتمالا بثلاث مرات للإصابة مقارنة بالرجال.
    وقال الباحثون أن التغيرات الهرمونية لها مساهمة كبيرة في زيادة الإصابات بين النساء. حيث يوجد خيوط للأدلة التي تدعم هذا من الأدلة المخبرية إلى الأدلة السريرية بالإضافة إلى انخفاض معدل الإصابة للنساء بعد سن انقطاع الطمث.
    حيث النساء اللاتي تعاني من الصداع النصفي قد يجدن بأنها تحدث قبل أو بعد بداية الحيض مباشرة. كما أن نمط الصداع النصفي لدى النساء قد يتغير خلال الحمل أو بعد انقطاع الطمث.
     

    كما يوجد العديد من العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بالصداع النصفي لكل من النساء والرجال:

    1. الوراثة : الإشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي بالنوبات المؤلمة وخاصة من درجة القرابة الأولى فلديهم احتمال للإصابة كبير.
    2. العمر : يعاني الأشخاص عادة من الصداع النصفي بين عمر 15 عام و55 عام وتكون النوبة الأولى قبل عمر الـ 40 عام.
    3. حالات طبية : بعض المشاكل الصحية كارتفاع ضغط الدم و القلق والاكتئاب والسكتة والصرع ترتبط بالإصابة بالصداع النصفي.
     
    على الرغم من أنه لا يوجد علاج للصداع النصفي إلا أنه قد يتم تنظيمه بفعالية بمساعدة الإطباء ويوجد العديد من الأدوية التي تساعد وتخفف من حدة الألم كما أن تغيير نمط الحياة قد يزيل بعض مسببات الصداع النصفي. 
     
     
    المصدر: healthday
    موضوعات أخرى
    التعليقات