تغيرات هرمونية قد تصيب المرأة بالصداع

الصداع الهرموني

كثير من الناس يتأثرون سلبًا بالصداع المتكرر، وعديد من النساء يعانين الصداع الناتج عن التغيرات في هرموناتهن، يطلق عليه الصداع الهرموني أو الصداع النصفي الحيضي، ويميل إلى أن يكون شديدًا بشكل خاص في اليومين اللذين يسبقان الدورة الشهرية أو الأيام الثلاثة الأولى من الدورة الشهرية، وذلك بسبب الانخفاض الطبيعي في مستويات هرمون الأستروجين في هذه الأوقات، وعادةً ما تكون الهجمات أكثر حدة من الصداع النصفي في الأوقات الأخرى من الشهر، ما يجعل من المهم إيجاد خيار علاجي طبيعي وفعال، تابعي معنا المقال للتعرف إلى مزيد عن الصداع الهرموني، وبعض العلاجات الطبيعية له.

ما هو الصداع الهرموني؟

في حين أن الصداع أو الصداع النصفي يمكن أن يحدث في أي وقت، فإن الصداع الهرموني يحدث على وجه التحديد خلال الدورة الشهرية، بسبب التقلبات الهرمونية التي تحدث خلال هذه الفترة، يصنف الصداع الهرموني (المعروف أيضًا باسم صداع الدورة الشهرية) على أنه صداع التوتر، من الشائع أن يكون ألم الصداع مصحوبًا أيضًا بما يلي:

  1. الإرهاق.
  2.  حب الشباب.
  3.  آلام المفاصل.
  4.  قلة التبول.
  5.  الإمساك.
  6. زيادة الشهية أو الرغبة الشديدة في تناول الشوكولاتة أو الملح.
  7.  المحاكاة لأعراض الصداع النصفي المرتبطة بالحيض، مثل ألم الرأس الخفقاني أحادي الجانب مصحوبًا بالغثيان والقيء أو الحساسية للأضواء والأصوات الساطعة، الصداع النصفي الهرموني قد يسبقه أو لا يسبقه هالة (أورة) التي يمكن أن تشمل ملاحظة الحساسية للضوء والصوت والشم و/أو الذوق.

إذا لم تكوني متأكدة ما إذا كنتِ تعانين صداعًا عاديًا أو صداعًا هرمونيًا مرتبطًا بالحيض، فإن ذلك يعود إلى التوقيت والتكرار، غالبًا ما يحدث الصداع والصداع النصفي الناجم عن الهرمونات خلال خمسة إلى سبعة أيام قبل الدورة الشهرية وفي أثنائها، الآن "سوبرماما" ستقدم لكِ العلاج بالأعشاب للتخلص من الصداع الهرموني.

هل يمكن علاج الصداع الهرموني بالأعشاب؟

دائمًا ما نُفضل اللجوء للطبيعة للتخلص من المشكلات الصحية، قد تقلل بعض الأعشاب الطبيعية أعراض الصداع الهرموني، إليكِ بعض الأمثلة:

  • الأقحوان: اختار الناس عادةً هذه العشبة في القرن الأول لتخفيف الأوجاع والآلام مثل الصداع.
  • شرب بعض شاي الزنجبيل: يقلل الزنجبيل الغثيان والقيء، الأعراض الشائعة المرتبطة بالصداع الشديد.

بالإضافة إلى العلاجات العشبية، تظهر الأبحاث المهمة أن النظام الغذائي مهم في تكرار الصداع النصفي ومدته وشدته، تشمل الإجراءات الوقائية والعلاجات المحتملة للصداع النصفي ما يلي:

  1. تناول نظام غذائي قليل الدسم.
  2. القضاء على الأطعمة التي تظهر إنتاج الأجسام المضادة IgG، أو الحد منها.
  3. تناول الطعام باستمرار لتقليل انخفاض نسبة السكر في الدم.

تمامًا مثل الأدوية، يمكن أن يكون للأعشاب آثار جانبية كبيرة في الجسم، يمكن لبعضها أن يتفاعل مع أدوية أخرى ويكون خطرًا أو حتى مميتًا عند إساءة استخدامه، لذا ناقشي جميع خيارات العلاج مع طبيبك قبل الاستخدام.

الصداع الهرموني أكثر حساسية لدى بعض النساء لتأثيرات الهرمونات، فإذا كان الصداع يعطل أنشطتك اليومية أو عملك أو حياتك الشخصية، فاطلبي من طبيبك المساعدة بوصف بعض العلاجات، على سبيل المثال تجد بعض النساء الراحة من خلال تناول موانع الحمل الهرمونية أو العلاج بالهرمونات البديلة، لكن هناك بعض المخاطر التي تصاحب كل من هذه العلاجات، فلا بد أن تكون تحت إشراف الطبيب.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon