هل يمكن علاج الشقيقة بالثوم؟

    علاج الشقيقة بالثوم

    الصداع النصفي أو ما يطلق عليه الشقيقة، حالة منهكة تمامًا، يمكن أن تؤثر في قدرتك على العمل وتقلل من إنتاجيتك، ويمكن أن يكون الألم شديدًا لدرجة عدم القدرة على النهوض من الفراش وقضاء يومك بشكل طبيعي، عندها قد يبدو أنه لا يوجد مسكن للآلام أو دواء بوصفة طبية يمكن أن يعالج رأسك من الألم النابض والخفقان، ولكن هل لديكِ علم بأن عديدًا من الأطعمة والمشروبات، مثل الكافيين ورقائق البطاطس ومنتجات الألبان، معروفة بأنها تحفّز الصداع النصفي، وعلى عكس ذلك، قد يقلل بعض الأطعمة من تكرار نوبات الصداع النصفي أو من أعراضها، تعرفي معنا إلى حقيقة علاج الشقيقة بالثوم.

    هل يمكن علاج الشقيقة بالثوم؟

    على العكس تمامًا ووفقًا لعيادة كليفلاند، صُنّف الثوم على أنه مسبب للصداع النصفي، حال التعرض لرائحته أو تناوله، ولكن لا يوجد دليل علمي على ذلك، ويُعتقد أن قرابة 20% فقط من مرضى الصداع حسّاسون للطعام، ولمساعدتك على تحديد إذا ما كان الثوم قد يكون من العوامل التي تسبب لكِ الصداع النصفي أم لا، فمن الاقتراحات الشائعة لمعرفة مسببات الصداع الشخصية تتبع حالتك بعد الأطعمة والمشروبات التي تتناولينها، قد نعتبر أنكِ حساسة تجاه طعام أو شراب معين إذا كنتِ تعانين من الصداع باستمرار بعد 20 دقيقة إلى ساعتين من تناول هذا الطعام المعين، ومع ذلك، ضعي في اعتبارك أنه على الرغم من أنه يبدو من السهل تتبع ما تأكلينه لمحاولة معرفة ما هي الأطعمة والمشروبات التي قد تسبب لك الصداعِ، لكن الأمر ليس بهذه البساطة.

    كيفية علاج الشقيقة بالثوم

    كما ذكرنا لكِ في ما سبق، لا يعد الثوم علاجًا فعالًا للصداع النصفي، بل قد يزيد الأمر سوءًا، لذا لا ننصح باتباع طرق علاج الشقيقة التي تتضمن الثوم، إليكِ أهم العوامل المحفزة التي قد يساعدك الانتباه إليها والتعامل معها بشكل سليم على منع الصداع النصفي:

    1. التغييرات في البيئة، قد تؤدي التغييرات في الضغط الجوي وحتى العواصف إلى تحفيز الصداع النصفي.
    2. الهرمونات، اضطرابات الهرمونات التي تجري بسبب الدورة الشهرية يمكن أن تؤدي إلى الصداع النصفي.
    3. المؤثرات الحسية، يمكن أن تؤدي الأضواء الساطعة، وبعض الروائح والدخان والضوضاء المفرطة والمتكررة إلى حدوث الصداع النصفي لدى بعض الأشخاص.
    4. الضغط العصبي، قد يؤدي الإجهاد أو التمارين المكثفة أو المرض أو عادات النوم غير المعتادة إلى الإصابة بالصداع النصفي.
    5. التعرض لفترات من الجوع والجفاف، قد يؤدي إلى الصداع النصفي لدى بعض الأشخاص.
    6. يمكن أن تؤدي زيادة الوزن إلى زيادة احتمالية الإصابة بالصداع النصفي أو تفاقم أعراضه.

      سنخبركِ الآن عن أضرار استخدام الثوم لعلاج الشقيقة.

    مضاعفات علاج الشقيقة بالثوم

    وفقًا للدراسات المختلفة، قد يؤدي تناول الثوم النييء إلى تحفيز العصب الثلاثي التوائم على إفراز الببتيدات العصبية التي تذهب إلى غشاء الدماغ وتسبب الصداع، على الرغم من فوائد الثوم الصحية العديدة، فإن الثوم ليس آمنًا تمامًا، قد يسبب الثوم لبعض الأشخاص حساسية نادرة، وقد تؤدي إلى أعراض، من الحكة والتورم إلى عسر الهضم والقيء وحمى القش والحساسية المفرطة، وهو رد فعل تحسسي يهدد الحياة، لا بد من استشارة الطبيب إذا استمرت الأعراض أو ساءت، واحترسي من العلامات الحمراء، مثل الصداع المصحوب بالحمى والتشويش والخدر ومشكلات الرؤية.

    يختلف رد فعل بعض الأشخاص تجاه علاج الشقيقة بالثوم، بعضهم قد يكون لديهم رد فعل فوري تجاه الثوم أو الطعام بشكل عام، بينما قد لا يتفاعل الآخرون إلا بعد مرور 24 ساعة، من الأفضل التواصل مع الطبيب واختصاصي التغذية لتحديد نظام غذائي فعّال وخطة للوقاية من الصداع النصفي.

    تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة.

    عودة إلى صحة وريجيم

    آية حسين زكي محمد

    بقلم/

    آية حسين زكي محمد

    صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon