6 أسباب لتمزق أربطة الركبة

تمزق أربطة الركبة

يسبب تمزق أربطة الركبة آلامًا شديدة للمصاب به، وقد يحد من حركته وقيامه بأنشطته اليومية المعتادة، والشكل الأكثر شيوعًا له هو تمزق الرباط الصليبي الأمامي، والأربطة أشرطة قوية من النسيج تصل بين عظام الجسم، ويوجد في الركبة أكثر من نوع منها، وهي الرباط الصليبي الأمامي الأكثر تعرضًا للإصابة، ويربط عظمة الفخذ بعظمة الساق، والرباط الصليبي الخلفي الذي يربط عظمة الفخذ بعظمة الساق أيضًا، لكن إصابته نادرة، والرباط الجانبي الوحشي الذي يربط عظمة الفخذ بالشظية (عظمة صغيرة طويلة في الساق تتصل بالجهة الخارجية للركبة)، والرباط الجانبي الأنسي الذي يربط عظمة الفخذ بعظمة الساق والجهة الداخلية للركبة. تعرفي معنا في هذا المقال إلى أسباب تمزق أربطة الركبة وأعراضه ومضاعفاته، وطرق علاجه المختلفة.

اقرئي أيضًا: التواء مفصل الكاحل

تمزق أربطة الركبة

تمزق أربطة الركبة يحدث نتيجة قطع أو رض في أربطة الركبة، ويشيع أكثر في الرباط الصليبي الأمامي، نتيجة للتوقف أو التغير المفاجئين في الوضعية، والاتجاه أو القفز والهبوط الخاطئ، كما يحدث في رياضة كرة القدم أو كرة السلة وغيرهما، وبحسب شدة الإصابة يكون العلاج، ومن أعراض تمزق أربطة الركبة:

  • الإحساس بطقطقة الركبة أو سماع صوتها.
  • الألم الشديد، وصعوبة تحريك الركبة واستئناف النشاط السابق للطقطقة.
  • التورم السريع بالمفصل بعد التمزق.
  • عدم استقرار المفصل، وصعوبة تحمل الركبة لوزن الجسم.
  • عدم القدرة على تحريك الرجل بحرية في الاتجاهات المختلفة.

الركبة عبارة عن مفصل معقد يضم مجموعة من من العظام والأربطة والأوتار والأنسجة الأخرى التي تعمل معًا، لذا عند الإحساس بأي من الأعراض السابقة يجب الذهاب للطبيب لتشخيص الحالة بشكل دقيق، ووصف العلاج المناسب. أما عن أسباب تمزق أربطة الركبة، فهذا ما نخبركِ به في الفقرة التالية.

أسباب تمزق أربطة الركبة

كما قلنا سابقًا، أربطة الركبة أشرطة قوية من الأنسجة التي تصل العظام ببعضها البعض، ومن الممكن تمزقها بسبب الضغط على الركبة بشكل غير صحيح، ومن أهم أسباب التمزق:

  1. التغيير المفاجئ للاتجاه، وتخفيف السرعة فجأة.
  2. النزول غير الصحيح على الرجل بعد القفز.
  3. التوقف المفاجئ.
  4. التصادم القوي والمباشر بالركبة، كما في كرة القدم.
  5. دوران الركبة في اتجاه مع ثبات الرجل في الاتجاه الآخر.
  6. إصابة الركبة في حادث تصادم، كما في حوادث السيارات.

عادة يحدث تمزق الرباط الصليبي الأمامي بسبب تمدده أو قطعه في أثناء الدوران المفاجئ، كما في رياضات كرة القدم، والتزحلق على الجليد. أما تمزق الرباط الصليبي الخلفي، فيحدث في الغالب بسبب الاصطدام المباشر المفاجئ به، كما في حوادث السيارات، أو عند العرقلة في كرة القدم، أو الاصطدام المباشر القوي بالكرة. أما الرباط الجانبي الأنسي، فإنه يصاب أكثر من الرباط الجانبي الوحشي، بسبب إصابة الجانب الخارجي من الركبة، كما في لعبتي الهوكي أو كرة القدم.

علاج تمزق أربطة الركبة

بحسب شدة الحالة يصف الطبيب الإجراء العلاجي المناسب، فإن كان تمزق الأربطة خفيفًا أو متوسطًا، فقد يشفى من تلقاء نفسه، ولتسريع عملية الشفاء يُنصح بالإجراءات التالية:

  • إراحة الركبة بتجنب وضع حمل ثقيل عليها عند الشعور بألم فيها، ويمكن الاستعانة بالعكازات لفترة لإراحتها.
  • استخدام كمادات الثلج على الركبة لمدة من 20-30 دقيقة كل ثلاث إلى أربع ساعات لتقليل التورم والألم، لمدة يومين إلى ثلاثة أيام أو حتى ذهاب الورم.
  • ربط الركبة والضغط عليها باستخدام الرباط الضاغط أو الأشرطة أو الأحزمة، للسيطرة على التورم.
  • رفع الركبة لأعلى بوضع وسادة صغيرة تحتها عند الجلوس أو الاستلقاء.
  • ارتداء دعامة الركبة، لتثبيت الركبة وحمايتها من التعرض للإصابة ثانية.
  • تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، كـ"الإيبوبروفين" و"النابروكسين"، لتخفيف الألم والتورم، ويجب اتباع أوامر الطبيب في جرعاتها ومواعيدها، وعدم الإسراف في تناولها.
  • ممارسة تمارين التمدد والتقوية التي يحددها الطبيب، ومعرفة الطريقة الصحيحة للقيام بها، حتى لا تزيد الحالة سوءًا.
  • الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي، حسبما يقرر الطبيب.

في الحالات الشديدة، قد يطلب الطبيب إجراء عملية جراحية، وهي جراحة الركبة الترميمية، يأخذ فيها الطبيب أربطة من أجزاء أخرى من الرجل أو من الخارج، ليستبدلها بالرباط القديم، لكنها عملية مؤلمة ولا تصلح لكل المرضى، وتخضع لتقدير الطبيب، وبعدها قد يطلب جلسات علاج طبيعي أيضًا. أما عن مدى خطورة تمزق الأربطة، فهذا ما نوضحه لكِ في السطور التالية.

هل تمزق الأربطة خطير؟

الأشخاص الذين يعانون من تمزق أربطة الركبة يكونون في خطر التعرض للتغيرات الدائمة بالمفصل، إن لم يُعالَجوا بشكل صحيح، كالإصابة بالفصال العظمي أو التهاب المفاصل التنكسي، وهو تلف يصيب الأنسجة الغضروفية المفصلية، حيث تتحلل الغضاريف بالمفاصل، ما يجعل العظام تحتك ببعضها البعض، مسببةً ألمًا شديدًا والتهابًا، وتزداد فرص حدوث الفصال العظمي إن كان تمزق رباط الركبة شديدًا ولم يُعالج، أو إن حدثت معه إصابات بالأجزاء المتعلقة به في الركبة، وكذلك مقدار النشاط بعد العلاج.

هناك أيضًا مضاعفات أخرى لتمزق أربطة الركبة إن أُهمل علاجها، مثل:

  1. تدهور غضاريف المفصل وتلفها.
  2. العرج الدائم وصعوبات المشي.
  3. صعوبة القيام بالالتفاف وتغيرات الحركة.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى كل ما يخص تمزق أربطة الركبة، ننصحكِ عند استشارة الطبيب بسؤاله عن أفضل الرياضات لتحسين حالة الركبة، التي في الغالب ستكون تمارين التمدد التي تقوي المفاصل وتدعمها.

تعرفي إلى مزيد من أسباب مشكلات العظام والأربطة والأوتار وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

المصادر:
ACL injury
ACL injury
What Are Knee Ligament Injuries?
Causes of Knee Ligament Injuries
ACL Tear: Symptoms, Complications, and Treatment

عودة إلى صحة وريجيم

لبنى خالد

بقلم/

لبنى خالد

صيدلانية وأحب القراءة والكتابة والترجمة.أتمنى إفادة نفسي ومن حولي بالبحث عن المعلومة ونقلها للغير بطريقة مبسطة ومفيدة.

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon