4 طرق طبيعية لتأخير انقطاع الطمث

صحة

لا شك أن انقطاع الطمث هي فترة حساسة ومخيفة لبعض السيدات، وقد يأخذون بعض الوقت للتعامل معها، ولكن المعرفة بهذه المرحلة هي خير طريقة لمواجهتها، وقد تكتشفي أن الحياة لم تتغير بعدها. 

  • هناك بعض المعلومات التي يجب أن تعرفيها عن هذه الفترة: 
  1. فترة انقطاع الطمث قد تحدث بين سن 35 إلى سن 59، ولكن عادة ما تكون في سن 51 عاماً. 
  2. هناك بعض التغيرات الجسمانية والنفسية والتي قد تحدث في هذه الفترة مثل: تقلب المزاج، قلق، التعرق ليلاً، تغير في الوزن، بعض الالتهابات، أرق وفقدان الرغبة الجنسية. 
  3. قد لا تتعرضين لكل هذه الأعراض وهذا يعتمد على طبيعة جسمك.
  4.  
  1. هناك من يعتقد أن الحياة الجنسية تتوقف بانقطاع الطمث وهذا غير صحيح، لأن انقطاع الطمث ما هو إلا توقف المبايض عن صناعة البويضات، وبالتالي هذا غير مرتبط بحياتك الجنسية طالما مازال لديكِ الرغبة. 
  2. هناك أبحاث وجدت أن المرأة في هذه الفترة ستسعد بحياتها الجنسية لأنها سيقل قلقها الخاص الدورة الشهرية، بالإضافة إلى معرفتها بطبيعتها الجنسية أكثر، من خلال الممارسة وطبيعة زوجها، فقد تكون العلاقة أكثر متعة، لذلك لا داعي للقلق من فكرة أنكِ لن تكوني مرغوبة من زوجك بعد انقطاع الطمث، لأن الأمر متعلق بكِ أنتِ. 
  • ولكي تستطيعي تأخير حدوث انقطاع الطمث إلى أطول فترة ممكنة، عليكِ باتباع الآتي:
  1. مارسي التمرينات الرياضية بانتظام: لأنها تعمل على زيادة تدفق الدم بالجسم، تقوية العظام والعضلات وتقوية القلب، وبالتالي ستزيد من عدد مرات الدورة الشهرية.
  2. استعملي الفيتامينات والمكملات الغذائية: لأنه مع الوقت يصبح جسمك في حاجة إلى تعويضه بالفيتامينات المناسبة، وأكثري من أكل الخضروات والفاكهة حتى تؤجل ظهور علامات السن عليكِ.
  3. لا للتدخين: التدخين من الأسباب التي تعجل من انقطاع الدورة الشهرية.
  4. الصويا: من الأطعمة التي تساعد على تأخير انقطاع الطمث، لقدرتها على زيادة هرمون «الأيستروجين»، وبالتالي قد تؤخر انقطاع الدورة لفترة أطول.
وفي النهاية استمتعي بكل لحظة في حياتك، وبكل فترة عمرية، ولا تجعلى القلق يسيطر عليكِ، تعرفي على كل مرحلة عمرية واحتياجاتها وواجبك نحو جسمك ونفسك حتى تعيشي حياة سعيدة.
اجعلي الحياة الصحية هي حياتك.
موضوعات أخرى
التعليقات