كيف تتغير البويضة والحيوان المنوي في سن العشرين وحتى الأربعين؟

صحة

محتويات

    قمة الخصوبة لحدوث الحمل عادة ما تكون في العشرينيات من عمر المرأة، وتبدأ في الانخفاض مع منتصف الثلاثينيات، لتصبح أكثر صعوبة مع وصول المرأة للأربعينيات، فالتقدم في السن لا يؤثر فقط على مظهرنا الخارجي، ولكنه يؤثر بشكل كبير على وظائف أجسامنا البيولوجية، نفس الأمر يحدث لدى الرجال بمعدلات مختلفة، سنتعرف عليها في هذا المقال.

    في العشرينيات

    • تولد الأنثى بأكثر من مليوني بويضة، عند سن البلوغ يصبح لديها ما يقرب من 300000 بويضة، فقط نحو 300 منهم سوف ينضجون ويُطلقون خلال الإباضة، في سنّ العشرينيات تكون البويضات في أعلى كفاءة لها، وتكون صالحة للتخصيب والحمل بنسبة عالية جدًا، بينما يختلف الأمر لدى الرجال في سنّ العشرين، حيث تكون جودة الحيوانات المنوية ليست في أفضل شكل لها، وما زالت في طور النضج الذي يصلح للتخصيب والحمل.
    • في أواخر فترة العشرينيات، يبدأ منحنى الخصوبة المرتفع لدى المرأة في الانخفاض التدريجي، ولكنها لاتزال قادرة على الحمل والإنجاب بنسبة أكثر من 70%، بينما في هذه السن يبدأ تحسن ملحوظ في نوعية وكمية الحيوانات المنوية لدى الرجال ويتأثر ذلك بالعادات الصحية والتغذية الجيدة.

    اقرئي أيضًا: أفضل سن يستمتع فيه الزوجان بالعلاقة الحميمة

    في الثلاثينيات

    • واحد من الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض الخصوبة في الثلاثينيات من العمر، هو أن المبايض مع مرور الوقت تصبح أقل حساسية للإشارات الهرمونية الصادرة من المخ، لإقناعها بإطلاق سراح البويضة، في الوقت نفسه، فإننا لدينا عدد محدود من البويضات، وهي تقل بشكل طبيعي على مر السنين.
    • نسبة الإجهاض تصبح أعلى في الثلاثينيات من العمر، كما أن فرصة إنجاب طفل بعيوب وراثية تزيد، الطفل الذي يولد لأم في سن الـ25 لديه فرصة واحدة في 1300 فرصة للإصابة بمتلازمة داون، الناجمة عن انقسام الخلية الخاطئة التي تترك الطفل مع ثلاثة بدلًا من نسختين من كروموزوم رقم 21، في سن الـ30، تصبح احتمالات الإصابة إلى واحد في 1000، وفي سن الـ35 تصبح واحد في 400 مولود، وفي سن الـ45 تزيد إلى واحد في 35 مولودًا.
    • بالنسبة للرجال، فمع وصولهم لنهاية الثلاثينيات يتأثر شكل الحيوان المنوي كثيرًا، ويصبح أكثر عرضة للإصابة بتشوهات شكلية وبطء حركة يؤثر على إمكانية الحمل والخصوبة.
    • ولكن بشكل عام، في هذه المرحلة قد يحدث الحمل بنسبة لا تقل عن 50% لدى الرجل والمرأة.

    اقرئي أيضًا: ماذا يتغير في المهبل من سن العشرين حتى الأربعين؟

    في الأربعينيات

    • يبدأ منحنى الخصوبة والحمل في الانخفاض الملحوظ  مع بداية منتصف الأربعينيات، ويلاحظ ذلك لدى المرأة في تقطع فترة نزول الدورة الشهرية، حتى تختفي تمامًا مع اختفاء مخزون البويضات، وفقًا لآخر الدراسات الطبية، فإن احتمالية ولادة جنين يعاني من متلازمة داون تزداد بنسبة 1 بين كل 164 جنين للأمهات الحوامل في سنّ 40 : 45 عامًا، ويحدث ذلك نتيجة خلل كرموسومي وجيني متعلق بالحمل في سنّ اﻷربعينيات فيما فوق، وهو نفس الخلل الذي ربما يتسبب في تشوهات خلقية للجنين لا قدر الله.
    • أما بالنسبة للرجال، فتزداد نسبة الحيوانات المنوية المشوّهة أو التي تعاني من خلل شكلي، كما يؤثر بطء الحيوانات المنوية على حدوث الحمل.
    اقرئي أيضًا: كل شئ عن فرص حدوث الحمل بمنتصف الثلاثينيات

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon