ماذا يتغير في المهبل من سن العشرين حتى الأربعين؟

صحة

محتويات

    اهتمامك بالمظهر الخارجي قد يجعلك تجهلين معلومات مهمة عن طبيعة تطور جسمك، خلال مراحل العمر المختلفة، خاصة المناطق الحساسة، وأهمها منطقة المهبل، لذلك نقدم لكِ أهم التغيرات التي تطرأ على منطقة المهبل، بدايةً من مرحلة العشرينيات وحتى الأربعينيات من عمر كل امرأة.
     
    اقرئي أيضًا: كيفية تنظيف المهبل بطريقة صحيحة

    مرحلة العشرينيات:

    • الانكماش الطبيعي

    يكون جسمك كامرأة انتهى من فترة البلوغ، وبلغت أعضاؤك التناسلية حجمها الطبيعي، باستثناء الشفرين الكبيرين اللذين غالبًا ما يبقيان أقل حجمًا، ومع تقدم السن تقل الدهون في هذه المنطقة.

    مرحلة الثلاثينيات:

    • الظلال الداكنة

    في هذه المرحلة، تبدأ التحولات الهرمونية، التي تحدث مع الحمل أو الشيخوخة، وتؤدي هذه التغيرات والتحولات إلى تحول الشفرين الصغيرين اللذين يطوقان فتحة المهبل والبظر إلى ظلال داكنة.
    بعد الحمل، يتمدد الرحم وقد يصبح في حجم "بطيخة"، إلا أنه خلال 6 أسابيع يبدأ في الانكماش مرة أخرى، لذلك نجد سيدات كثيرات يلجأن للولادة القيصرية، تجنبًا لهذا التمدد الذي يؤثر بعد ذلك على  شكل منطقة المهبل، لكن ذلك يترك آثار ندبات أسفل منطقة البطن، كنتيجة طبيعية لعملية الولادة القيصرية.

    مرحلة الأربعينيات:

    • تراجع حدة الدورة الشهرية

    في هذه المرحلة العمرية، ورغم تناقص عدد البويضات، ستلاحظين أن دورتك الشهرية كاملة، إلى أن تتناقص في عدد الأيام، وكذلك الكثافة التي تلاحظين تناقصها قبل المدة، حتى تبدأ بالتفاوت في مرحلة الخمسينيات، وتتراجع فرص الولادة قبل الفترة الأخيرة فيما بين 5 أو 10 سنوات.
     
    اقرئي أيضًا: تغلبي على الالتهابات والعدوي المهبلية بطرق بسيطة

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    عادات يومية
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon