هل انسداد الأمعاء يسبب الوفاة؟

هل انسداد الأمعاء يسبب الوفاة

في عملية الهضم الطبيعية، ترتحل جزيئات الأكل المهضوم خلال الأمعاء لامتصاص العناصر الغذائية منها، وتستمر هذه الجزيئات في حركة مستمرة حتى إخراج فضلاتها خارج الجسم، فإن حدث انسداد جزئي أو كلي في الأمعاء سواء الدقيقة أو الغليظة، قد تقف هذه العملية، خاصة في الانسداد الكلي الذي يمنع تمامًا مرور الطعام والشراب وأحماض المعدة والغازات، فتتراكم قبل موضع الانسداد، ما يؤدي للضغط على جدران الأمعاء وظهور الأعراض والمضاعفات إن زاد هذا الضغط كثيرًا، وقد يكون هناك أسباب عديدة لانسداد الأمعاء، بعضها لا يمكن منعه، لكن يجب تشخيص الحالة مبكرًا وعلاجها فور اكتشافها، حتى لا تتفاقم، في هذا المقال نجيبك عن سؤال هل انسداد الأمعاء يسبب الوفاة؟ ونتعرف إلى أسباب هذه الحالة وأعراضها فتابعينا.

هل انسداد الأمعاء يسبب الوفاة؟

كما ذكرنا، انسداد الأمعاء يحتاج للتدخل الطبي العاجل وغالبًا يحتاج للحجز في المستشفى لمحاولة استقرار الحالة ثم علاجها، ومن الخيارات العلاجية لفك انسداد الأمعاء:

  • الحقنة الشرجية: التي قد تكون بالباريوم أو بالهواء، لتشخيص حالة الانسداد ومعرفة مكانها وعلاجها، فإن نجحت الحقنة الشرجية فلا داعي للتدخل الجراحي أو التنظيري.
  • التنظير: بإدخال دعامة معدنية خلال الفم أو القولون للوصول للمنطقة المصابة بالمنظار، ما يجبر الأمعاء على الانفتاح في موقع الانسداد فيزيله.
  • التدخل الجراحي: لإزالة الانسداد وأي جزء من الأمعاء مات أو تلف بسبب الانسداد.

إن أهملت الحالة أو لم يتدخل الطبيب سريعًا، فقد تحدث مضاعفات خطرة مهددة للحياة مثل:

  1. موت جزء من نسيج جدران الأمعاء بسبب قطع الإمداد الدموي عنه، وقد يحدث له قطع ثم عدوى قد تنتشر للتجويف البطني وتسمى بالتهاب البريتون، الذي يفضي للموت.
  2. تراكم الطعام والسوائل والغازات وأحماض المعدة قبل موضع الانسداد، ما يضغط على المكان ويسبب تمزق الأمعاء وتسرب محتوياتها المؤذية والبكتيريا للتجويف البطني، ما قد يؤدي لتسمم الدم والموت.
  3. الجفاف أو اختلال كهارل الجسم (المعادن والأملاح التي لها شحنة كهربائية) بسبب عدم امتصاص العناصر الغذائية والسوائل نتيجة للانسداد، وعدم تغذية أعضاء الجسم، وفشل بعض الأعضاء كالكلية والموت.

في الفقرة التالية، نتحدث عن أسباب انسداد الأمعاء.

أسباب انسداد الأمعاء

قد يكون الانسداد جزئيًا يشفى دون تدخل جراحي، أو كليًا لابد من التدخل العلاجي لمعالجته، وقد يكون هذا الانسداد لأسباب وظيفية (بسبب حواجز طبيعية داخل الأمعاء تسد مرور الطعام المهضوم فيها) أو غير وظيفية تحدث بسبب تدخل شيء خارجي في عملية الانقباضات الطبيعية للأمعاء، ما يؤدي إلى توقف حركتها وانسدادها، ومن الأسباب الوظيفية:

  • التصاقات الأمعاء بسبب تطور نسيج من الندوب فيها بعد عمليات البطن أو الحوض، أو بعد عدوى الأمعاء الشديدة أو التهابها الشديد.
  • الانفتال أو الالتواء المعوي، بسبب التواء الأمعاء وتعقدها على بعضها وانسدادها.
  • الانغلاف، إذ ينزلق جزء من الأمعاء داخل الجزء المجاور له، وهي حالة شائعة جدًا في الأطفال.
  • تشوهات الأمعاء، وهي عيوب خلقية يولد بها الطفل الرضيع.
  • ظهور ورم في الأمعاء.
  • حصوات المرارة التي نادرًا ما تسد الامعاء.
  • الفتق، وفيه يبرز جزء من الأمعاء خارج الجسم خلال فتحة في الجدار البطني، ما يعصر الأمعاء ويسبب انسدادها.
  • داء الأمعاء الالتهابي كمرض كرون.

في بعض الحالات النادرة، قد يحدث انسدادات في الأمعاء الغليظة بسبب:

  • تصلب البراز وانحشاره.
  • الالتصاقات بسبب جراحة الحوض.
  • سرطان المبايض أو القولون.
  • الانفتال أو الانغلاف.
  • التهاب الردب، وهو عدوى أو التهاب في الجيوب المتورمة البارزة من القناة الهضمية.
  • تضييق القولون بسبب العدوى أو الندوب.

قد يكون سبب الانسداد غير الوظيفي انسداد الأمعاء الكاذب الذي يسبب أعراض الانسداد دون وجود انسداد حقيقي، بسبب خلل في عضلات أو أعصاب مناطق في الأمعاء، ما يسبب بطء أو توقف حركة الطعام والشراب فيها لأسباب مثل:

  • أمراض العضلات والأعصاب، مثل الشلل الرعاش أو التصلب المتعدد.
  • مرض هرشسبرونج، يحدث فيه نقص في أعصاب بعض مناطق الأمعاء الغليظة.
  • الأمراض المؤدية لتلف الأعصاب، مثل مرض السكري.
  • قصور الدرقية.

في الفقرة التالية، نتعرف إلى أعراض انسداد الأمعاء.

أعراض انسداد الأمعاء

تعتمد أعراض انسداد الأمعاء على شدة الحالة وحجم الانسداد وسببه ومكانه، وقد يكون مؤلمًا جدًا أو يسبب أعراضًا مزعجة، منها:

  • الانتفاخ الشديد.
  • ألم البطن الحاد.
  • انخفاض الشهية او فقدانها.
  • الغثيان والقيء.
  • عدم القدرة على إخراج الريح أو البراز.
  • الإمساك الشديد، وفي بعض الحالات الإسهال.
  • تقلصات البطن الشديدة.
  • تورم البطن وارتفاعها.

بعض الأعراض تعتمد على مكان الانسداد وطول المدة التي مرت منذ بدء حدوثه، فمثلًا القيء يكون عَرَضًا مبكرًا أو أوّليًا في بداية انسداد الأمعاء الدقيقة، وأيضًا في بعض حالات انسداد الأمعاء الغليظة، والإسهال يكون عَرَضًا للانسداد الجزئي للأمعاء، أما الانسداد الكامل لها فيصاحبه عدم قدرة المريض على إخراج الريح أو البراز، وإن حدثت عدوى بعد تمزق جزء من الأمعاء فقد يؤدي ذلك لظهور أعراض العدوى والالتهاب، مثل الحمى وارتفاع الحرارة وتورم البطن والألم غير المحتمل، وبالطبع يجب التدخل الطبي العاجل والفوري وقتها.

ختامًا عزيزتي السوبر، بعد إجابتنا عن سؤال هل انسداد الأمعاء يسبب الوفاة؟ وذكرنا لأعراض وأسباب هذه الانسداد، فإنه بشكل عام يجب التماس الرعاية الطبية العاجلة إن ظهرت أعراض مثل ألم البطن الحاد أو الانتفاخ الشديد الذي لا يتحسن، وكذلك الإمساك المزمن وفقدان الشهية، خاصة عندما يسبق هذه الأعراض الخضوع الحديث لجراحة في البطن أو الحوض.

لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
Friso Article 4
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon