أشهر 8 أسباب لاضطرابات الجهاز الهضمي

    أسباب اضطرابات الجهاز الهضمي

    اضطرابات الجهاز الهضمي مصطلح يستخدم للإشارة إلى أي مشكلة مرضية تحدث في الجهاز الهضمي، الذي يتكون من مجموعة أعضاء مجوفة تكوّن قناة أو ممرًا طويلًا بدءًا من الفم حتى فتحة الشرج، وهذه الأعضاء هي الفم والبلعوم والمريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والغليظة ثم فتحة الشرج، مع الأعضاء المساعدة كالكبد والبنكرياس والحويصلة الصفراوية، مع أوعية دموية تغذي هذه الأعضاء، وتمتص الغذاء وتوصله لباقي الجسم، إضافة إلى وجود البكتيريا النافعة (فلورا الأمعاء)، كل هذا يجتمع في الجهاز الهضمي، وتعرض أي عضو فيه لمشكلة ما يسبب اضطرابه، تعرفي معنا في هذا المقال إلى أسباب اضطرابات الجهاز الهضمي وعلاجها.

    أسباب اضطرابات الجهاز الهضمي

    تؤثر اضطرابات الجهاز الهضمي في عملية الهضم أو الحالة الصحية العامة للمريض مسببه له بعض الأمراض التي قد يتشابه بعضها في الأعراض، وأبرز هذه المشكلات الصحية:

    1. السيلياك (الداء الزلاقي): مرض مناعي ذاتي تتحسس فيه الأمعاء الدقيقة من بروتين الجلوتين، ما يسبب مهاجمة الخلايا المناعية للأمعاء الدقيقة، وتتضمن أعراضه الانتفاخ والإمساك أو الإسهال والطفح الجلدي وفقدان الوزن.
    2. الإمساك: عملية الإخراج تختلف من شخص لآخر، وقد يصاحبه انتفاخ المعدة أو الألم في أثناء الإخراج، وقد تظهر البواسير نتيجة له، وقد يكون سببه الجفاف أو نقص الألياف في الغذاء أو الحمل أو عدم الحركة أو بعض الأدوية.
    3. مرض كرون: حالة مزمنة تسبب التهاب القناة الهضمية، ولا يعرف سببها تحديدًا، وقد تكون وراثية أو بسبب النمط الغذائي والضغط العصبي، وتتضمن أعراضها الإسهال وألم البطن وفقدان الوزن، وأحيانًا خروج دم أو مخاط مع البراز.
    4. الإسهال: قد يكون سببه عدوى بكتيرية أو فيروسية أو عدم تحمل الطعام أو بعض الأدوية، وأبرز أعراضه الجفاف وتقلصات البطن وغيرهما.
    5. الارتجاع المعدي المريئي (حرقة المعدة): تسببه عودة أحماض المعدة للمريء عند عدم الإغلاق التام لصمامه الذي يمنع رجوعها، وهو ما يؤي إلى الشعور بحرقة المعدة.
    6. متلازمة القولون العصبي: يتسم بعدم الراحة في البطن، وتغير عادات الإخراج، ويصاحبه الإمساك أحيانًا، وكذلك الإسهال، ويمكن أن يجمع بينهما أيضًا.
    7. القيء: عادة يكون غير إرادي، وتسببه عدوى بكتيرية أو فيروسية أو حساسية الطعام أو الصداع النصفي أو الحمل.
    8. عدم تحمل اللاكتوز: يسببه نقص إفراز إنزيم اللاكتاز الذي يهضم اللاكتوز الموجود في منتجات الألبان، ما يسبب الانتفاخ وآلام البطن والغثيان والإسهال بعد تناول الطعام المحتوي على اللاكتوز بنحو 30 دقيقة لساعتين.

    لكل حالة من الحالات السابقة طرق علاج مختلفة، تعرفي إليها من خلال السطور التالية.

    علاج اضطرابات الجهاز الهضمي

    يعتمد علاج الحالة التي تتسبب في اضطرابات الجهاز الهضمي على مسببها، فلكل منها طرق علاجية مختلفة نفصلها لكِ فيما يلي:

    • علاج السيلياك: الامتناع عن الأكلات المحتوية على الجلوتين، واتباع نظام غذائي خالٍ منه.
    • علاج الإمساك: تعديل النظام الغذائي، والإكثار من الألياف وشرب الماء، وممارسة الرياضة، وتناول الأدوية الملينة كالميثيل سيليلوز أو لبوس الجليسرين بعد استشارة الطبيب في الجرعة.
    • علاج مرض كرون: أدوية الستيرويدات والأمينوساليسيلات وتعديل المناعة، وفي الحالات الشديدة الجراحة مع تجنب ما يحفز المرض.
    • علاج الإسهال: مضادات الإسهال كاللوبيراميد وسبساليسيلات البزموت والديفنوكسيلات المقللة لحركة الأمعاء، ومحاليل الجفاف المعوضة للماء المفقود، والمضادات الحيوية إن كان السبب عدوى بكتيرية.
    • علاج الارتجاع المعدي المريئي: مضادات الحموضة ومضادات مستقبلات الهيستامين 2 ومثبطات مضخة البروتون، والفصل بين الأكل والنوم، ورفع الرأس خلاله.
    • علاج متلازمة القولون العصبي: يعتمد علاجه على نوع الأعراض سواء كانت إمساكًا أو إسهالًا، مع تجنب الأكلات المحفزة له.
    • علاج القيء: مضادات القيء ومحاليل الجفاف عن طريق الفم، وفي الحالات الشديدة المحاليل الوريدية، والمضادات الحيوية إن كان السبب عدوى بكتيرية.
    • علاج عدم تحمل اللاكتوز: تناول مكملات اللاكتاز قبل الأكل مباشرة، مع تقليل تناول مشتقات الحليب في الطعام.

    وبالفقرة التالية نجيب عن هل يمكن علاج اضطرابات الجهاز الهضمي بالأعشاب؟

    اقرئي أيضًا: 9 أطعمة صديقة للمعدة

    هل يمكن علاج اضطرابات الجهاز الهضمي بالأعشاب؟

    بعض الدراسات الطبية أشار إلى أن هناك أعشابًا لها تأثير مساعد في تخفيف اضطرابات الجهاز الهضمي، كعسر الهضم والإمساك ومتلازمة القولون العصبي، لكن بالطبع لا يجب استبدالها بالعلاجات الطبية، ويجب استشارة الطبيب قبل تناولها وهي: 

    • الزنجبيل: لتقليل الإحساس بالغثيان.
    • الكركم: لعلاج عسر الهضم والحموضة والقولون العصبي.
    • نبات شوك الحليب (الخرفيش): لتعزيز عملية الهضم.
    • البابونج الألماني: لعلاج الإسهال.
    • زيت النعناع: لتقليل مدة ألم البطن وشدته.
    • الشمر: لتخفيف آلام البطن وتقلصاته.
    • عصير حبة الخروب: لعلاج الإسهال.

    ختاما عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى أكثر أسباب اضطرابات الجهاز الهضمي شيوعًا وعلاجها، فإن تعديل النمط الغذائي والابتعاد عن المأكولات الدهنية والمقلية والمتبلة والسكريات والمشروبات الغازية، والاعتماد على الأطعمة الطازجة الغنية بالعناصر الغذائية والألياف، يساعد كثيرًا في التغلب على معظم مشكلات الجهاز الهضمي.

    تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon