معلومات هامة عن تحليل فيتامين د

    معلومات هامة عن تحليل فيتامين د

    ينتج فيتامين د (Vitamin D) المعروف بفيتامين أشعة الشمس في الجسم استجابةً لتعرض الجلد لأشعة الشمس لفترات كافية، كما يوجد في عدد قليل من الأطعمة كالأسماك، وصفار البيض، والألبان، وزيوت كبد السمك، هذا ما يجعلكِ أو طفلك معرضين لنقص مستوياته في الجسم، لذلك يمكنكِ إجراء تحليل فيتامين د للاطمئنان على أن مستوياته طبيعية، وفي هذا المقال سوف نقدم لكِ معلومات هامة عن تحليل فيتامين د.

    تحليل فيتامين د

    فيتامين د هو عائلة من المركبات الضرورية لنمو وتشكيل الأسنان والعظام بشكل صحيح، ولعمل العضلات والأعصاب والجهاز المناعي، لذلك يقيس تحليل فيتامين د مستوى فيتامين د في الدم للتأكد من أن مستوياته في جسمكِ كافية لدعم الوظائف الطبيعية.

    هناك نوعان رئيسيان من فيتامين د، وهما:

    • الكوليكالسيفيرول (Cholecalciferol) أو فيتامين د3: وهو الفيتامين الذي يصنعه الجسم في الجلد عند التعرض لأشعة الشمس أو امتصه من مصدر حيواني أو الأطعمة المدعمة أو المكملات الغذائية.
    • الإيرغوكالسيفيرول (Ergocalciferol) أو فيتامين د2: وهو الفيتامين الذي امتصه الجسم من النباتات أو المكملات أو الأطعمة المدعمة.

    يحتاج النوعان السابقان من فيتامين د إلى إجراء تغيرات كيميائية في الكلى أو الكبد قبل أن يتمكن الجسم من استخدامها ويتحولان لمكونات قابلة للقياس وهما:

    • 25 - هيدروكسي فيتامين د: في الكبد يتم تحويل فيتامين د إلى هذا الشكل، وهو الشكل الرئيسي الموجود في الدم، ويعد الطريقة الأدق لقياس كمية فيتامين د في الدم.
    • 1,25 - ديهيدروكسي فيتامين د: في الكلى يتم تحويل 25-هيدروكسي فيتامين د إلى هرمون فيتامين د النشط أو 1,25 - ديهيدروكسي، لا يستخدم هذا الشكل لقياس مستويات فيتامين د، ولكن يستخدم عند المرضى الذين لديهم مستويات غير طبيعية من الكالسيوم أو مشاكل في الكلى.

    متى يتم إجراء تحليل فيتامين د؟

    قد يطلب منكِ الطبيب إجراء تحليل فيتامين د من أجل:

    1. تشخيص نقص أو قصور فيتامين د في الجسم في حال كان لديكِ عامل خطر يزيد من احتمال وجود مستوى منخفض من فيتامين د. ومن أبرز عوامل الخطر: التقدم في العمر، وعدم التعرض لأشعة الشمس، والسمنة، وتناول بعض الأدوية التي تؤثر على مستويات فيتامين د، والمعاناة من اضطرابات هضمية تعيق امتصاص الفيتامينات أو مشاكل في الكلى والكبد.
    2. تشخيص نقص أو قصور فيتامين د لديكِ في حال ظهور علامات نقص فيتامين د على جسمكِ والتي تشمل: ضعف في العظام، أو نمو غير طبيعي للعظام، أو آلام العظام أو تشوهها، أو ضعف العضلات، أو النوبات، أو تشوه الأسنان.
    3. تشخيص الإصابة بسمية فيتامين د النادرة، والتي تنتج من الإفراط في تناول مكملات فيتامين د.
    4. مراقبة مستويات فيتامين د في حالات العلاج من نقصه الذي تم اكتشافه سابقًا.
    5. وجود مستويات غير طبيعية من الفسفور أو الكالسيوم أو هرمون الغدة الجار درقية.

    كيف يتم تحليل فيتامين د؟

    تحليل فيتامين د هو تحليل دم، لن يستغرق جمع العينة أكثر من 5 دقائق، ولن تحتاجي لإجراء أي تحضيرات قبل ذلك، ولكن قد يطلب منكِ الطبيب عدم تناول أي شيء لمدة 4 - 8 ساعات قبل الاختبار، وسوف يقوم الطبيب بأخذ عينة دم من وريد في ذراعكِ من خلال إبرة صغيرة، ثم نقلها إلى أنبوب اختبار من أجل قياس مستويات فيتامين د.

    كما هو الحال مع أي اختبار دم روتيني، فإن مخاطر هذا التحليل تشمل: نزيف، ودوار، وفرصة طفيفة للإصابة بعدوى في موضع اختراق الإبرة للجلد.

    ما هي نتائج تحليل فيتامين د؟

    تعتمد نتيجة تحليل فيتامين د على العمر، والجنس، وطريقة الاختبار المستخدمة، وتكون كالآتي:

    • نقص فيتامين د: أقل من 12 نانوجرام/مللتر.
    • النقص المحتمل: بين 12 نانوجرام/ مللتر و 20 نانوجرام/ مللتر.
    • المستويات الطبيعية: بين 20 نانوجرام/ مللتر و50 نانوجرام/ مللتر.
    • المستويات العالية: أعلى من 50 نانوجرام/ مللتر.

    ختامًا، بعد أن تطرقنا لكافة المعلومات الهامة عن تحليل فيتامين د، والنتائج الطبيعية وغير الطبيعية، والمخاطر المرتبطة بالتحليل، ننصحك بمتابعة مستويات فيتامين د بانتظام، لأن نقص مستوياته يرتبط بالعديد من المضاعفات الصحية عليكِ وعلى طفلكِ.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon