ما أعراض النزيف الداخلي للرأس؟

أعراض النزيف الداخلي للرأس

 ربما عانى أحد معارفك من قبل من إصابات الرأس وربما تعرض بعضهم للنزيف الداخلي للرأس، نزيف المخ نوع من السكتة الدماغية، ناتج عن انفجار شريان في الدماغ تسبب في نزيف موضعي في الأنسجة المحيطة، هذا النزيف يقتل خلايا المخ، يسمى نزيف الدماغ أيضًا بالنزيف الدماغي أو النزيف داخل الجمجمة أو النزيف داخل المخ. يمثلون نحو 13% من السكتات الدماغية، في هذا المقال تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن أعراض النزيف الداخلي للرأس، وأسبابه، ومدى خطورته.

ما أعراض النزيف الداخلي للرأس؟

يمكن أن تختلف أعراض النزيف الداخلي للرأس، وتعتمد على مكان النزيف، وشدته، وكمية الأنسجة المصابة، تميل الأعراض إلى التطور فجأة، وقد تتفاقم بشكل تدريجي، قد يعاني المريض:

  1. صداع حاد مفاجئ.
  2. نوبات صرع لأول مرة.
  3. ضعف في الذراع أو الساق.
  4. الغثيان أو القيء.
  5. الخمول.
  6. التغييرات في الرؤية.
  7. وخز أو تنميل.
  8. صعوبة التحدث أو فهم الكلام.
  9. صعوبة في البلع.
  10. صعوبة في الكتابة أو القراءة.
  11. فقدان المهارات الحركية الدقيقة، قد يعاني رعاش اليد.
  12. فقدان التنسيق.
  13. فقدان التوازن.
  14. فقدان الوعي.

    في ما يلي "سوبرماما" تقدم لكِ أسباب النزيف الداخلي للرأس.

أسباب النزيف الداخلي في الرأس

عديد من عوامل الخطر الأسباب  قد تؤدي إلى نزيف الدماغ، الأسباب الأكثر شيوعًا تشمل:

  • صدمة الرأس: الإصابة هي السبب الأكثر شيوعًا لنزيف الدماغ لمن تقل أعمارهم عن 50 عامًا.
  • ضغط دم مرتفع: يمكن لهذه الحالة المزمنة إضعاف جدران الأوعية الدموية، ارتفاع ضغط الدم غير المعالج سببًا رئيسيًا لنزيف المخ.
  • تمدد الأوعية الدموية: يضعف جدار الأوعية الدموية المتضخمة، يمكن أن تنفجر الأوعية وتنزف في الدماغ، ما يؤدي إلى الجلطة الدماغية.
  • تشوهات الأوعية الدموية (التشوهات الشريانية الوريدية): قد يكون الضعف في الأوعية الدموية داخل الدماغ وحولا موجودًا عند الولادة ويُشخص فقط في حالة ظهور الأعراض.
  • اعتلال الأوعية الدموية النشواني: خلل في جدران الأوعية الدموية يحدث أحيانًا مع التقدم في السن وارتفاع ضغط الدم، قد يتسبب في حدوث نزيف صغير غير ملحوظ قبل أن يتسبب في حدوث نزيف كبير.
  • اضطرابات الدم أو النزيف: يمكن أن يسهم الهيموفيليا وفقر الدم المنجلي في انخفاض مستويات الصفائح الدموية والتخثر، مخففات الدم هي أيضًا عامل خطر.
  • مرض الكبد: ترتبط هذه الحالة بزيادة النزيف بشكل عام.
  • أورام الدماغ.

    قد يتساءل بعضنا هل النزيف الداخلي يسبب الموت، تعرفي إلى الإجابة الآن.

هل النزيف الداخلي يسبب الموت؟

يمكن أن يسبب نزيف الدماغ الموت في غضون 12-24 ساعة إذا كان النزيف منتشرًا وسريعًا، هذه حالة مهددة للحياة، عديد من المرضى الذين عانوا من نزيف في المخ يظلون على قيد الحياة، ومع ذلك، تنخفض معدلات البقاء على قيد الحياة عندما يحدث النزيف في مناطق معينة من الدماغ أو إذا كان النزيف الأولي كبيرًا جدًا، إذا نجا المريض من الحدث الأولي للنزيف داخل الجمجمة، فقد يستغرق التعافي عدة أشهر، مع مرور الوقت وجهود إعادة التأهيل المكثفة، بما في ذلك العلاج البدني والمهني وعلاج النطق، يمكن للمرضى استعادة وظائفهم، ولكن يمكن أن يُترك بعض المرضى مع ضعف مستمر أو مشكلات حسية، قد يعاني المرضى الآخرون نوبات متبقية أو صداع أو مشكلات في الذاكرة.

عزيزتي، بعد أن تعرفنا إلى أعراض النزيف الداخلي للرأس، من المهم أن يحمي الناس أنفسهم من مخاطر إصابات الدماغ، بارتداء أحزمة الأمان في السيارات أو الخوذ عند ركوب الدراجات أو الدراجات النارية.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة.

عودة إلى صحة وريجيم

آية حسين زكي محمد

بقلم/

آية حسين زكي محمد

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon