لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟

أسباب غازات المهبل

في بعض الأحيان قد تلاحظ المرأة خروج بعض الغازات من المهبل بصورة شبيهة لخروج الغازات من الشرج، فما أسباب غازات المهبل؟ وهل تمثل مشكلة صحية خطيرة؟ هذا ما سنجيبك عنه في هذا المقال.

أسباب غازات المهبل

تنتج الغازات المهبلية عن احتباس الهواء داخل المهبل ثم خروجه، وهي حالة طبيعية تحدث في معظم الأحوال دون أي أسباب أو تداعيات صحية خطيرة، وعادةً ما تحدث بصورة عابرة، وغير متكررة. ولكن في بعض الحالات قد تمثل الغازات المهبلية عرضًا لمشكلة صحية تستدعي التدخل الطبي، وهناك العديد من الأسباب الطبيعية التي تؤدي للغازات المهبلية، من بينها:

ضعف عضلات الحوض

وغالبًا ما تكون الغازات المهبلية في هذه الحالات مصاحبة لبعض الأعراض الأخرى، وأشهرها:

  • سلس البول.
  • حدوث سقوط في الرحم.
  • عدم التحكم الكامل في إخراج البراز.

وغالبًا ما ينتج ضعف أرضية الحوض عن الولادات المتكررة أو السمنة أو تقدم العمر، أو الحزق المتكرر نتيجة الإصابة بالإمساك المزمن.

النشاط الجنسي

ممارسة العلاقة الحميمة تؤدي إلى دخول الهواء إلى المهبل، وتزيد انقباضات المهبل من كمية الهواء الذي يتم حبسه داخله، ثم يتم إخراج هذا الهواء فيما بعد.

بعض منتجات العناية بالمنطقة الحساسة

مثل التامبون (بديل الفوط الصحية)، فهو يتسبب في دخول الهواء عند وضعه وعند إزالته إذا كنتِ تستخدمينه خلال فترة الحيض.

توتر العضلات

يحدث عادةً في أثناء ممارسة التمارين الرياضية، وخصوصًا تمارين الإطالة، أو عند الإصابة بالكحة أو عند إجراء فحص مهبلي بواسطة الطبيب.

متى تكون الغازات المهبلية عرضا خطيرا

عامة فإن الغازات المهبلية عرض ليس خطيرًا ولا يسبب الألم إلا في حالة مرضية تسمى بالناصور المهبلي، وهو عبارة عن تمزق في جدار المهبل يصل بين المهبل وواحد من أعضاء الجسم الموجودة في البطن أو الحوض بما يشبه الأنبوب المجوف، والناسور المهبلي قد يكون بين المهبل وأحد الأعضاء التالية:

  • بين المهبل والمثانة، وهو أشهر الأنواع على الإطلاق.
  • بين المهبل وأحد الحالبين.
  • بين المهبل والمستقيم، ويحدث عادة في أثناء الولادة الطبيعية، وقد يحدث أيضًا كأحد مضاعفات العمليات الجراحية في الحوض أو العلاج بالإشعاع.
  • بين المهبل والأمعاء الدقيقة.
  • بين المهبل والقولون.
  • بين المهبل وقناة مجرى البول.

وتعد الغازات المهبلية واحدة من الأعراض المشتركة في هذه الحالات، بالإضافة إلى أعراض أخرى تعتمد على نوع الناصور، وتشمل:

كيف أتخلص من الغازات المهبلية؟

في حالة الغازات المهبلية العادية التي تصدر دون وجود حالات خطيرة، فتمارين كيجل قد تساعدك على التقليل منها، فهي تساعد على تقلص عضلات المهبل والتحكم فيها مما يقلل دخول الهواء الذي أدى إلى وجود الغازات من البداية.

وإذا كانت الغازات المهبلية تشعرك بسوء في أثناء العلاقة الحميمة، فحاولى اختيار الأوضاع التي لا تسمح بدخول الكثير من الهواء إلى المهبل، وهي الأوضاع التي يكون فيها المهبل في الوضع المعكوس، ويكون الانحناء فيها لأعلى.

في المجمل، فإن أسباب غازات المهبل لا تستدعي القلق، ولا ترتبط عادةً بحالات طبية خطيرة إلا في حالة وجود أعراض أخرى نتيجة لوجود أحد أنواع الناصور المهبلي، وعلاج حالات الناصور المهبلي يكون بالتدخل الجراحي.

المصادر:
Why We’re Creating a Vagina Library
What's to know about vaginal gas?
Vaginal Flatulence

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon