7 تصرفات تخبركِ بأن طفلكِ يحبك

علامات حب الأطفال

علاقة الأم بطفلها من أقوى وأرقى العلاقات الإنسانية، ويولد الطفل ويكبر ويزداد تعلقه بأمه وحبه لها، فالأم هي الملجأ الآمن والحضن الدافئ وهي المثل الأعلى والقدوة. وتختلف علامات حب الأطفال وطرقهم في التعبير عن مشاعرهم، ولكن توجد علامات تخبركِ بأن طفلكِ يحبكِ، وتوجد كذلك طرق لزيادة الرابط بينكما بأنشطة مرحة تعرفي عليها معنا.

علامات حب الأطفال للأمهات

تختلف طرق تعبير الأطفال عن الحب من طفل لآخر، إليك بعض التصرفات التي تخبرك بأن طفلك يحبك:

  • محاولات طفلك جذب انتباهكِ عند انشغالكِ عنه حتى ولو لدقائق، في أثناء الحديث مع صديقتكِ مثلًا، إذ يبدأ طفلكِ في رمي اللعب أو التحدث بصوت عالٍ. وقبل أن تغضبي أو تطلبي منه التوقف عن هذا السلوك ما يمكن أن ينتج عنه نوبات غضب، تفهمي هدفه وحاجته لاهتمامكِ ومحاولات جذبكِ.
  • متابعة كل تفاصيلكِ، فلأنكِ المثل الأعلى فإنه يتابع كل تصرفاتكِ وطريقة كلامكِ ويقلد كل ما تقومين به في تعبير واضح عن حبه لكِ، انتبهي لكلامكِ واحذري من استخدام لغة عنيفة.
  • التعبير الصريح عن مشاعره، إذ يستطيع طفلكِ الآن التعبير عن مشاعره بشكل واضح، ومن الممكن أن يخبركِ بحبه الشديد لبشرتكِ الناعمة أو كيف يشعر حينما ينام بجانبكِ.
  • طريقة استقباله لكِ عند رؤيتكِ، وهى من أكثر المواقف التلقائية التي تشعركِ بمدى حبه وافتقاده لكِ، لهذا عبري له عن سعادتكِ أيضًا برؤيته.
  • الاختباء في حضنكِ، لأنه المكان الآمن إذا كان يشعر بالألم أو يريد اللعب والاطمئنان لوجودكِ.
  • عدم الشعور بالملل من طرح الأسئلة، وتكرارها في كثير من الأحيان، وقبل أن تشعري بالضيق أو الغضب حاولي خلق حوار بينكما، واعرفي من خلاله اهتماماته، فذلك يساعدكِ في معرفة نوع ذكائه وشخصيته وتطويرها، وتذكري أنها علامة حب لأنه يرى العالم من خلالكِ.
  • طلب الأنشطة نفسها التي تشاركينه فيها، حتى وإن لم يخبركِ بذلك صراحة، فربما لأنه لا يدركها ولكنه بحاجة لكِ.

تعلق الطفل الزائد بأمه

في بعض الأحيان يتعلق الطفل بأمه كثيرًا ما يسبب لها حرجًا وتجد صعوبة في أداء أعمالها اليومية، فطفلها يريد أن تحمله أو تجلس معه طوال اليوم، ويرفض الخروج من المنزل دونها وكذلك الذهاب إلى الحضانة أو المدرسة. وهنا تبدأ الأم في البحث عن حلول لهذه المشكلة، تعرفي أكثر على مشكلة تعلق الطفل الزائد بأمه وحلولها.

علاقة الأم بطفلها لا تبدأ فقط بعد ولادته، ولكنها تحدث قبل ذلك بكثير، تعرفي معنا على الوقت الذي يبدأ فيه تعلق الطفل بأمه.

متى يبدأ تعلق الطفل بأمه؟

تبدأ علافة الأم بطفلها خلال فترة الحمل وهو لا يزال جنينًا في بطنها، تعرفي معنا على وتبدأ الأم خلال فترة الحمل في تغيير عاداتها اليومية لتناسب الحمل وتحافظ على صحة جنينها، فتفعل ما يفيده وتبتعد عن كل ما قد يؤثر عليه بالسلب.

ومع تطور الحمل يبدأ الجنين بالشعور بما يحدث حوله، ويسمع ضربات قلب أمه ويميز صوتها ويستجيب لتحركاتها بالركل والحركة المستمرة داخل الرحم.

وبعدها يولد الرضيع وتحتضنه أمه لأول مرة وتشعر بحب لا نهائي لهذا الكائن الصغير، ويبدأ الرضيع في تمييز رائحة أمه ويزداد تعلقه بها. ويستمر تعلق الطفل بأمه وحبه لها طوال حياته فهي الملجأ الآمن الذي يعود إليه دائمًا مهما ابتعدت المسافات.

كيف أجعل طفلي الرضيع يحبني ويتعلق بي؟

هذا سؤال يسأله كثير من الأمهات، والحقيقة أن رضيعك يحبك بفطرته ومتعلق بك إلا أن طرق تعبير الأطفال عن الحب تختلف من طفل لآخر، تعرفي على أفكار تجعل طفلكِ الرضيع يتعلق بكِ أكثر.

وفي الختام، وبعد أن تعرفتِ على علامات حب الأطفال، يجب أن تعلمي عزيزتي أن تعلق الطفل بأمه وحبه لها أمر فطري يولد معه ويستمر طوال حياته، والأم الذكية هي من تجعل هذا التعلق وسيلة لتربية طفلها تربية صحيحة، فلا تفرط في تدليله ولا تحرمه من الحنان والعطف في الوقت نفسه.

المصادر:
forming a bond with your baby
maternal bond

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon