8 خطوات لتهيئة ثدييك للرضاعة الطبيعية لأول مرة

تهيئة الثدي للرضاعة الطبيعية

يعد قرارك بإرضاع طفلكِ طبيعيًّا الهبة الأولى التي تقدمينها له بعد ولادته، فحليب الأم هو الغذاء الطبيعي الذي هيأه الله تعالى لملاءمة احتياجات الرضيع من العناصر الغذائية المختلفة، بالإضافة إلى احتوائه على الأجسام المضادة للكثير من الأمراض، التي تتكون أساسًا في جسم الأم. يضاف إلى ذلك انخفاض احتمالات الإصابة بمشكلات الجهاز الهضمي والتهابات الأذن بشكلٍ ملحوظ بين الرضع، الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية.

تعتبر الأسابيع الستة الأولى من حياة الرضيع هي الأسابيع المحورية لاستقرار ونجاح الرضاعة الطبيعية، وسنحاول معكِ فيما يلي استعراض بعض الخطوات التي تساعدك على اجتياز هذه الفترة بسلام، وذلك بتهيئة ثدييك بطريقة مثلى لنجاح هذه المهمة.

1. ابدئي من الثلث الثالث من الحمل:

اعلمي عزيزتي أن الاستعداد للرضاعة الطبيعية يجب أن يبدأ من شهور الحمل الأخيرة، وذلك على محورين رئيسيين:

  • اقرئي وتعلمي واسألي عن أسس وأسرار الرضاعة الطبيعية، ولا تترددي في البحث عن كل ما تحتاجينه من معلومات، ولكن احرصي على الحصول على معلوماتك من مصادر موثوق بها.
  • ابدئي في تدليك الحلمات واستعملي الكريمات المرطبة، فالتغيرات الهرمونية المصاحبة للأشهر الأخيرة من الحمل، وأيضًا استعداد الثدي للرضاعة الطبيعية قد يؤدي لحدوث التهابات أو قرح في الحلمات مع بدء الرضاعة.

2. انتبهي إلى غذائك:

اعلمي عزيزتي أنك ستحتاجين إلى نحو 300 سعر حراري زيادة عما كنت تحتاجينه في آخر شهور الحمل، بمجرد البدء في إرضاع طفلك طبيعيًّا، ويمكنك تنظيم وجباتك بتقسيمها إلى 3 وجبات رئيسية متوازنة، بالإضافة إلى وجبتين خفيفتين من الفواكه أو الخضروات.

ويجب عليك الحرص على تناول كميات وافرة من الماء، حيث يمثل الماء 87% تقريبًا من تركيب حليب الثدي.

8 أطعمة تزيد دسامة حليب الثدي وتغذي الرضيع

3. احرصي على نظافة ثدييك:

واظبي على الاستحمام بصورة منتظمة، وغسل الثديين بالماء وغسل اليدين قبل كل رضعة.

4. دلكي ثدييك:

التدليك يساعد على الاسترخاء والتخلص من كميات الحليب الزائدة، حتى لا يتحجر الثديان.

  • دلكي بلطف، وابدئي من أعلى الثدي في حركة دائرية في اتجاه الحلمة، ثم تحركي إلى الخارج مرة أخرى.
  • لا تقومي بتدليك الحلمات بقوة، فهذا قد يؤدي لفقد الزيوت الطبيعية التي ينتجها الثدي، مما يؤدي إلى جفاف الحلمة وتشققها.

5. استخدمي مضخة الثدي عند اللزوم:

إذا لم تنجحي في التخلص من كميات الحليب الزائدة يدويًّا، يمكنك استعمال مضخة الثدي للتخلص من كميات الحليب الزائدة، حتى لا يؤدي ذلك إلى تحجر الثدي.

مقارنة بين مضخة الثدي اليدوية والإلكترونية من Medela

6. استعملي حمالات الصدر المخصصة للرضاعة:

فهي مهيأة لتدعيم الثديين برفق، ودون ضغط شديد عليهما، وتجنبي تمامًا حمالات الصدر المدعمة بالأسلاك المعدنية.

7. لا تستسلمي للخوف والقلق:

تعتبر المشاعر السلبية من أكثر ما يؤثر على الرضاعة سلبًا، سواءً كان اكتئاب ما بعد الولادة أو الخوف من ألا يكون الحليب كافيًا لتغذية طفلك، فتأكدي أنكِ إذا قمت بإرضاع طفلك من 8 إلى 12 مرة خلال اليوم والليلة واحتاج لتغيير الحفاض أكثر من 5 مرات يوميًّا، أنه أخذ كفايته من الحليب.

8. الحلمات المقلوبة:

إذا كانت حلمتا ثدييك مقلوبتين، فإن ذلك لا يعني عدم قدرتك على إرضاع طفلك، ولكن عليكِ شراء واحدة من الأدوات التي تساعد على الرضاعة في حالات الحلمة المقلوبة، يمكنك استشارة الطبيب في نهايات حملك.

9 معلومات مهمة لا تعرفينها عن حلمات الثدي

عزيزتي الأم، إن الرضاعة الطبيعية هي أفضل هداياكِ إلى طفلك، وتلعب كذلك دورًا كبيرًا في الحفاظ على صحة الثدي مدى الحياة، فلا تترددي في بذل كل ما تقدرين عليه من مجهود للاستعداد لهذه المهمة واستمرارها بنجاح.

عودة إلى رضع

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
لفترة حمل أكثر راحة إليك هذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon