10 خدع للتغلب على الأرق والنوم بسهولة

    الأرق وقلة النوم

    يعاني الكثير من النساء بحكم طبيعة عملهن وحياتهن والمشكلات التي يواجهنها دائمًا من الأرق وصعوبة الاستغراق في النوم بسهولة، فقد أصبحت صعوبة النوم مشكلة شائعة للغاية بين أوساط النساء والرجال أيضًا. والأرق لا يعد مرضًا ولكنه أمر عارض يدل على أن الجسم يعاني من اضطراب ما. فإذا كنتِ تعانين من الأرق وصعوبة النوم، اتبعي هذه الحيل التي نعرضها لكِ في هذا المقال حتى تتمكني من التغلب على الأرق والدخول في النوم بسهولة.  

    تعرفي على: أخطاء شائعة حول الأرق وتصحيحاتها

    أسباب الأرق المفاجئ

    • التعرض لبعض الأسباب النفسية، كفقدان شخص عزيز أو مواجهة مشكلات كبيرة في العمل أو مع الأسرة. 
    • الاحتياجات الشخصية لبعض السمات النفسية، كالشعور بالأمان أو الشعور بالاهتمام أو الحب.
    • نقص الحصول على الفيتامينات والمكونات الغذائية المفيدة. 
    • تناول كميات كبيرة من الكافيين بصورة يومية مما يؤدي إلى الإصابة بالقلق والأرق. 
    • إهمال تناول وجبات الطعام بصورة منتظمة على مدار اليوم. 

    علاج الأرق الشديد

    1. استخدام العطور:

      يمكنكِ تعجيل النوم والاستغراق فيه بسهولة عن طريق استخدام العطور واستنشاقها قبل الذهاب إلى النوم، فهي تساعد على الاسترخاء السريع مثل رائحة الياسمين أو اللافندر، والتي لها دور فعال في علاج الأرق المزمن مع تكرار شمها بشكل يومي قبل النوم.

       
    2. تمارين التنفس:

      مارسي تمارين التنفس قبل النوم عن طريق أخذ نفس عميق، ثم التوقف لمدة 15 ثانية قبل إخراجه وهذا سيساعدك على الاسترخاء ثم النوم.



      اقرئي أيضًا: 3 طرق تساعدك على التنفس بشكل سليم

       
    3. النظر إلى أعلى:

      انظري إلى أعلى قبل النوم دون تغميض عينيك وستجدين نفسك قد شعرت بالتعب ولا تستطيعين مقاومة النوم وستنامين سريعًا، ويمكنك استخدام شريط العينين الأسود الذي يساعد على النوم أيضًا.

       
    4. لف العينين:

      أغمضي عينيك ولف مقلتيك للأعلى ثلاث مرات، ستنامين لأن ذلك يحاكي ما يحدث عند استغراقك في النوم، فهذه العملية تساعد على إفراز هرمون النوم لديكِ.

       
    5. عدم تناول المنبهات قبل النوم:

      تجنبي تمامًا تناول المنبهات مثل الكافيين قبل النوم بما يقرب من ست ساعات، بينما يمكنكِ الاستعانة بمشروبات الأعشاب الطبيعية الساخنة التي تساعد على تهدئة النفس والاسترخاء كالبابونج والينسون والحليب الساخن والنعناع والزنجبيل وغيرها.

       
    6. ممارسة الرياضة:

      تساعدك ممارسة الرياضة كثيرًا على تنظيم ساعات النوم، لذلك احرصي على تخصيص جزء من اليوم لممارسة بعض الرياضة حتى لو في المنزل، وربما يكون الأمر مزعجًا في البداية لأنك تعانين من الإرهاق في الأصل، ولكن تأثيره الإيجابي سيظهر خلال مدة قصيرة.

       
    7. تخيل الوقوف على قدم واحدة:

      قد تكون طريقة غريبة ولكنها نجحت مع البعض، كل ما عليكِ هو الصعود إلى سريرك وأخذ وضعية النوم وتخيل أنكِ تقفين على قدم واحدة، وستجدين أن عقلك الباطن لا يفكر وقتها إلا في قدمك الواحدة التي تقفي عليها فتنسين مشكلاتك المتسببة في أرقك وتنامين سريعًا.

       
    8. الابتعاد قدر الإمكان عن الضوضاء:

      حاولي الابتعاد عن الأصوات المزعجة التي تزيد من التوتر مثل دقات الساعة المستمرة أو غيرها من الأصوات التي تقلل من مستويات الراحة وبالتالي لا تستطيعين الدخول في النوم، ويمكنكِ استخدام سماعات الأذن المريحة المخصصة للنوم في حالة عدم استطاعتك الابتعاد عن تلك الأصوات بشكلٍ كافِ.

       
    9. الاستماع إلى صوت هادئ:

      استمعي لصوت أمواج البحر أو صوت الرياح أو العصافير من على الإنترنت وغيرها من الأصوات التي تساعدك على الهدوء والاسترخاء للدخول في النوم بسهولة.

       
    10. تغيير لون الغرفة:

      لون الغرفة له تأثيرًا كبيرًا على الحالة العصبية للفرد، حيث أثبتت الدراسات بأن اللون الأزرق لجدران الغرفة وأغطية السرير يساعد على الدخول في نوم عميق لقدرته على إرخاء العضلات قبل النوم.



      تعرفي على: اﻷلوان في الديكور و تأثيرها على نفسية أسرتك

    عدد ساعات النوم الصحي حسب العمر:

    تختلف احتياجات كل إنسان من النوم في الأساس حسب عمره، وقد أوضحت الدراسات أن عدد ساعات النوم الصحي حسب كل مرحلة عمرية تكون كالتالي:

    • الرضع: (من 13 – 17 ساعة) في اليوم.
    • الأطفال حتى سن عامين: (من 11-14 ساعة) في اليوم.
    • الأطفال أقل من 5 سنوات: (بين 10-13 ساعة) في اليوم.
    • الأطفال حتى 12 سنة: (من 9 -11 ساعة) في اليوم.
    • المراهقون: (من 8- 11 ساعة) في اليوم.
    • البالغون: (من 7- 9 ساعات) في اليوم.
    • الكبار فوق 60 عامًا: (من 7- 9 ساعات) في اليوم.

    9 نصائح للحصول على نوم عميق

    النوم هو حاجة إنسانية ضرورية يحتاجها جسم الإنسان حتى يتمكن من العيش بطريقة طبيعية وصحية، ولكن قلة النوم والإصابة بالأرق يتسببان في تعب الجسم وعدم القدرة على بذل أي جهود. لذا احرصي على حصولك على قسط كاف من النوم، حتى تتمكني من أداء جميع مهامك اليومية بنشاط وحيوية.  

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon