7 ألعاب زوجية تضمن لك مزيدًا من الإثارة في الفراش

    ألعاب زوجية

    التجديد في العلاقة الحميمة يضمن لكِ مزيدًا من الإثارة دائمًا، وينعكس على علاقتكِ بشريك حياتكِ، خاصة إذا كان ذلك عن طريق ألعاب زوجية جريئة، والتي سيحبها زوجكِ كثيرًا ويطلب مزيدًا منها في كل مرة. تعرفي إليها في هذا المقال وإلى نصائح بشأن كيفية إثارة الزوج.

    ألعاب زوجية لتجديد العلاقة الحميمة

    إليك بعض الألعاب الزوجية لإضفاء طعم جديد على علاقتك بزوجك:

    1. لعبة تعصيب العين واليد: ستحتاجين إلى وشاح خفيف لتعصيب عيني زوجكِ برفق، ثم اطلبي منه الاستلقاء على السرير، وابدئي مداعبته وتقبيله من أي مكان يخطر على بالكِ، يمكنكما استبدال الأدوار معًا.
    2. لعبة تذوق العسل: ضعي بعض قطرات العسل في أماكن حساسة من جسمكِ، وعصبي عيني زوجكِ، واطلبي منه توقع الأماكن التي وضعتِ عليها العسل ليتذوقها.
    3. لعبة الفتاة المشاغبة: ارتدي لانجيري جريء، وتحركي أمام زوجكِ بحركات مثيرة، وقومي ببعض التصرفات الجريئة والمندفعة، وعليه هنا أن يحتضنكِ ويقبلكِ بطريقة قوية، لتكفي عن المشاغبة وتستسلمي له في النهاية.
    4. لعبة البطاقات الزوجية: هذه اللعبة تقوم على كتابة وضعية من أوضاع العلاقة الحميمة أو حكم حميمي، مثل إعطاء قبلة أو عناق أو أي حكم يخطر على بالكِ أنتِ وزوجكِ، وفي كل مرة يسحب أحدكما بطاقة وينفذ الآخر المكتوب عليها.
    5. لعبة إغماض العين وفتح الفم: اجعلي زوجكِ يستلقي ويغمض عينيه ويفتح فمه، وابدئي التحرك فوق جسمه، وقربي الأماكن الحساسة بجسمك من فمه حتى يصل للإثارة الكاملة.
    6. لعبة الاختيارات: تقوم هذه اللعبة على تبادل الأسئلة والاختيارات المفضلة لممارسة العلاقة الحميمة، مثل: "هل تفضل علاقة حميمة تحت الدش أم رقصة تعرٍ مثيرة؟"، وهكذا تزداد الأسئلة جرأة وإثارة في كل مرة.
    7. لعبة تكبيل الأيدي: تعتمد على تكبيل الأيدي والمداعبة بوضعيات مثيرة وقوية، مع عبارات جريئة من زوجكِ.

    تأثير الألعاب الزوجية

    كيف يؤثر استخدام الألعاب الزوجية في العلاقة الحميمة؟

    التجديد في العلاقة الحميمة أمر مطلوب دائمًا بين الزوجين تجنبًا للملل والروتين، ولذلك يلجأ بعض الأزواج لهذه الألعاب الزوجية لكسر هذا الملل وتجربة أوضاع حميمية جديدة لإضفاء جو من الإثارة والاستمتاع والتجديد في الجماع.

    وعلى الرغم من الفوائد التي قد تعود على الزوجين من ممارسة هذه الألعاب، ومنها إضافة بعض الإثارة إلى العلاقة الحميمة ومساعدة المرأة على الوصول إلى النشوة، لكن هل تؤثر الألعاب الجنسية سلبًا في العلاقة الحميمة؟

    كيف أثير زوجي لأقصى درجة؟

    مع مرور الوقت وتكرار ممارسة العلاقة الحميمة قد تشعران بحالة من الملل، وأنها مجرد واجب لاستمرار الزواج وليست للاستمتاع من الطرفين، والتعبير عن مشاعر الحب تجاه بعضكما، لذلك "سوبرماما" حاولت أن توفر لك  مجموعة من النصائح الكسر الحالة الروتينية لزيادة الرغبة والإثارة في العلاقة الحميمة، فبتنفيذك لهذه النصائح، قد تخرجين من دائرة الروتين إلى براح المتعة اللا نهائية:

    • تعلمي التقبيل بشكل صحيح، فالتقبيل يساعد على زيادة الدوبامين الذي بدوره يزيد الإثارة.
    • داعبي أذن زوجك وأماكن الإثارة في جسده.
    • تواصلي مع زوجك وأخبريه باحتياجاتك في العلاقة الحميمة.
    • تحدثي في أثناء العلاقة الحميمة وأخبري زوجك بما تشعرين به ودعيه يخبرك عما يشعر به هو الآخر.
    • جربي ممارسة العلاقة في الضوء.
    • استخدمي الأدوات الجنسية مثل الخاتم الهزاز والربطات الجنسية وسكر الشفاه وغيرها.

    الألعاب الزوجية تشعرك أنتِ وزوجك بالمتعة والمغامرة، ولأن التجديد أهم ما في العلاقة الزوجية، فلا تتبعيها كأسلوب دائم للعلاقة حتى لا تشعرا بالملل منها مع الوقت.

    تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon