5 خطوات لتجديد الوضع التقليدي للعلاقة الحميمة

العلاقة الزوجية

يظل وضع "القائد"، وهو المتعارف عليه بـ"الوضع التقليدي"، حيث تستلقي الزوجة على ظهرها والزوج في الأعلى، من أكثر الأوضاع المفضلة للطرفين، فالزوج يشعر بالسيطرة التامة على العلاقة، ويمكنه مداعبة الثديين بسهولة ويصل إلى أعمق نقطة عند الإيلاج.

وتفضل الزوجة هذا الوضع لأنه يسمح بالتقاء الأعين، كما أن رؤية تعبيرات الزوج يثيرها إلى حد كبير، وأيضًا يزيد الرغبة الإحساس بدفء جسم الزوج.

اقرئي أيضًا: أشياء تفكر فيها كل الزوجات خلال وضع الفارسة

وحتى لا يفقد هذا الوضع متعته، إليكِ الخطوات التالية للتجديد:

1- وضع رفع القدمين:

ساعدي زوجك على الوصول إلى أعمق نقطة، ولتسهيل هذا ارفعي قدميكِ فوق كتفيه، وبهذا يكون أكثر تحكمًا في العلاقة ويصل بكِ إلى النشوة.

2- وضع الغلق والاستعداد:

أنتِ من يتحكم في هذا الوضع، حيث تعملين على فتح الساقين وإغلاقهما بهدوء وإثارة، ما يجعل الزوج متحمسًا للمفاجآت.

3- وضع الوقوف للرجل:

من أكثر الأوضاع التي تحتاج لياقة بدنية عالية من الزوجة، حيث يقف الزوج عند طرف السرير ويرفع ساقي الزوجة إلى الأعلى، وبهذا يمكنه إحكام الإيلاج كما يريد.

اقرئي أيضًا: لن تتوقعي ما الذي ينجح دائمًا في إثارتك؟

4- وضع العلاقة المفاجأة:

ويمكن تسميته بهذا الاسم لأنه مناسب لغرفة المعيشة، ويكون الرجل في الأعلى مع وضع وسادة تحته لتسانده وترفع من مستوى جسمه.

5- وضع حرف إكس"x":

مناسب للزوج الذي يعشق التجديد، إذ يكون في الأعلى ولكن بميل بسيط، ما يسمح لكل منكما برؤية جسم الآخر ويسهّل المداعبة على الطرفين.

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon