10 خطوات تجعل العلاقة الحميمة أكثر متعة

العلاقة الحميمة

برغم أن العلاقة الحميمة جزء مهم وحيوي من حياتك الزوجية وهي تعبير أساسي عن الحب والود بين الزوجين، فإنها تتأثر بصورة كبيرة بضغوط الحياة ومشكلات الأبناء وغير ذلك، لكن هذا لا يمنع من إيجاد الوقت والبحث عن كل ما هو جديد، لإضافة الإثارة إلى العلاقة الزوجية واستمرار الحب والألفة بينكما.

10 خطوات لتجديد العلاقة الحميمة

  1. لا تهملا المداعبة: لا يمكن إهمال عنصر المداعبة أبدا، حتى وإن بدا الزوج على كامل الاستعداد لبدء العلاقة فإن المداعبة قادرة على إثارته بصورة أكبر، وقد وجدت الاستفتاءات الأخيرة التي أجريت أن الرجال يجدون المداعبة من أكثر الأمور المثيرة والضرورية قبل بدء العلاقة لهذا لا تهملي هذه الخطوة.
  2. اختارا أماكن جديدة: كنوع من التجديد، قوما بممارسة العلاقة الحميمة في أماكن جديدة مثل غرفة المعيشة أو تمتعا بحمام دافئ معًا. إن استطعتما استقطاع ليلة والسفر معًا وترك الأبناء مع الجدين فهذا جيد. يستطع المكان الجديد يستطيع نقل إحساس المغامرة والاختلاف.
  3. جربا التدليك: يعتبر المساج من كلمات السر التي يعشقها أغلب الرجال، جهزي الغرفة من حيث الإضاءة الخافتة المناسبة، ويمكنك شراء زيوت التدليك اللازمة وهي تباع في كل محلات العناية بالبشرة والكريمات، اختاري النوع المناسب للاسترخاء وغالبا ما يكون مزيجا من النعناع والأعشاب الأخرى القادرة على تهدئة الأعصاب.

    أخبري زوجك بأنه مدعو لجلسة مساج مجانية، ويمكنك مشاهدة الكثير من الفيديوهات لتعلم خطوات المساج وهي بسيطة وسهلة، خاصة إذا أضفتِ إليها التفاصيل الخاصة بك مثل ارتداء قميص نوم مثير أثناء عملية التدليك.
  4. جربي فكرة الملابس التنكرية: انتشرت في الفترة الأخيرة الكثير من الملابس التنكرية كجزء من اللانجيري، والآن لا وقت للتردد، اختاري أكثر الشخصيات المثيرة لزوجك مثل المعلمة، الممرضة، الضابطة، أو حتى اختاري بدلة رقص شرقي إذا كان من هواة الرقص. اختاري ما يناسب شخصية زوجك وشخصيتك فقد لا تفضلان هذه الفكرة.
  5. كونا عفويين: العفوية من أهم أسباب إثارة الزوج، لهذا قومي بمفاجأته أثناء مشاهدته التلفزيون على سبيل المثال بدلاً من بدء العلاقة الحميمة كل مرة بشكلها التقليدي في غرفة النوم ووجود استعداد نفسي مسبق لدى كل منكما.
  6. تبادلا نظرات الحب: حافظي على التواصل البصري أثناء العلاقة وأخبريه باحتياجاتك الخاصة مثل رغبتك بلمس أماكن محددة لديك وبادليه عبارات الحب.
  7. مارسا أوضاعًا جديدة: التعرف واكتشاف أوضاع حميمة جديدة وغير تقليدية يمكنه إضافة الإثارة التي يحتاجها كل منكما، ابحثا معاً عن الأوضاع الجديدة واختارا منها الأنسب.
  8. ثقي في نفسك: تذكري دائما أن حبك لجسدك واعتبار نفسك مثيرة من أهم العوامل التي تساعدك أنت قبل زوجك للاستمتاع العلاقة الحميمة بينكما؛ لأن ذهنك إذا كان مشوشاً أغلب الوقت ستجدين الخجل مسيطرا عليك وبُعدك التام عن الإثارة لانشغالك بأسئلة مثل: كيف يرى جسمي؟ هل أبدو مثيرة بالنسبة له؟
  9. اهتما بما بعد العلاقة: لا تهملا العناق والقبلة بعد انتهاء العلاقة الحميمة وعبرا عن حبكما وامتنانكما لبعضكما البعض.
  10. كونا صريحين دون تجريح: تذكري أن الصراحة هي أساس الحياة الصحية، لهذا لا تشعري بالخجل من التحدث إلى زوجك بشأن علاقتكما، وكل التفاصيل التي تسعدك، والتي تريدين تطويرها معه، وأعطيه نفس الفرصة للتحدث واستمعي إليه؛ لأن هذا يساعدكما على إيجاد أرض مشتركة وهي رغبة الطرفين في إسعاد الآخر وتلبية احتياجاته بحب ومودة.

منتجات وأدوات المتعة الجنسية

بمرور الوقت وممارسة الأوضاع نفسها خلال العلاقة الحميمة قد يتسلل الملل إلى الزوجين، وتقل المتعة خلال ممارسة العلاقة وتصبح أمرًا اعتياديًا، ولكن هناك العيد من الطرق التي تضفي المزيد من المتعة وتزيد الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة، يمكنك تجربة استخدام بعض الأدوات والمنتجات الجنسية التي تساعدكما على التجديد في العلاقة الحميمة، والابتعاد عن الروتين والملل في العلاقة الحميمة، تعرفي في هذا المقال على منتجات لزيادة الإثارة في أثناء العلاقة الحميمة، فهي من المؤكد ستشعل رغبة زوجك في ممارسة العلاقة الحميمة معكِ، وستزيد من استمتاعكما بالعلاقة.

شاهدي في هذا الفيديو دليلًا شاملًا لممارسة علاقة حميمة ناجحة مع زوجك.

وأخيرًا، احرصي على التجديد في العلاقة الحميمة مع زوجكِ، لتضفي على علاقتكما المزيد من الإثارة والرغبة الدائمة في بعضكما بعضًا، كي لا تشعرا بالملل والروتين من العلاقة وتبتعدا عنها.

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
شامبو للاطفال شايني دروبس
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon