لماذا يتبول طفلي كثيرا؟

    أعراض التهاب المثانة عند الأطفال

    عدوى المسالك البولية من أكثر الالتهابات شيوعًا لدى الأطفال، وعادة ما تكون نسب  العدوى أعلى خلال السنة الأولى من عمرهم، وتنخفض بشكل ملحوظ بعد ذلك، وتزيد أكثر لدى الفتيات، خاصة عندما يبدأن التدرب على استخدام المرحاض، لأن مجرى البول لديهن أقصر وأقرب إلى فتحة الشرج، ما يسهل دخول البكتيريا. في هذا المقال، اعرفي أعراض التهاب المثانة عند الأطفال وكيف تتعاملين معها.

    أعراض التهاب المثانة عند الأطفال

    قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كان الطفل مصابًا بالتهاب المثانة أم لا، لأن الأعراض يمكن أن تكون غامضة، ولا يستطيع الأطفال الصغار التعبير بسهولة عما يشعرون به. قد تشمل الأعراض المحتملة ما يلي:

    1. حمى (درجة حرارة عالية) 38 درجة مئوية أو أعلى.
    2. الضعف والتعب.
    3. التهيج والانزعاج.
    4. ضعف الشهية.
    5.  التقيؤ.
    6. ألم أو حرقان أو إحساس بالوخز عند التبول.
    7. زيادة الرغبة أو الحاجة المتكررة للتبول بأقل كمية من البول.
    8. الاستيقاظ في الليل كثيرًا للذهاب إلى الحمام.
    9. مشكلات التبول، مثل التبول الليلي في السرير على الرغم من تدريب الطفل على استخدام النونية، أو بعد سن التدريب على استخدام المرحاض.
    10. ألم البطن في منطقة المثانة بشكل عام أسفل البطن.
    11. رائحة بول كريهة وقد يبدو لونه داكنًا أو يحتوي على دم.
    12. الضغط أو الألم في أسفل الحوض أو أسفل الظهر.

    في ما يلي نتعرف إلى أسباب التهاب المثانة عند الأطفال.

    أسباب التهاب المثانة عند الأطفال

    تحدث معظم عدوى المسالك البولية لدى الأطفال بسبب بكتيريا من الجهاز الهضمي، التي قد تدخل المسالك البولية من الجلد حول فتحة الشرج أو المهبل. السبب الأكثر شيوعًا لحدوثها بكتيريا الإشريكية القولونية، التي تنشأ في الأمعاء. تحدث معظم عدوى المسالك البولية عندما ينتشر هذا النوع من البكتيريا أو البكتيريا الأخرى من فتحة الشرج إلى مجرى البول، وهناك عديد من الطرق لذلك، مثل:

    • عندما يمسح الطفل مؤخرته بورق المرحاض المتسخ، ويتلامس مع أعضائه التناسلية. هذه مشكلة أكثر بالنسبة للفتيات من الأولاد لأ قيعان الفتيات أقرب بكثير من الإحليل (الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم).
    • دخول جزيئات صغيرة من البراز في مجرى البول عند تلوث حفاضة الطفل، خاصة إذا كان كثير الحركة والتشنج وقت تغيير الحفاضة.

     قد يكون بعض الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية بسبب مشكلة في إفراغ المثانة، مثل:

    1. الإمساك: يمكن أن يتسبب هذا في بعض الأحيان في تضخم جزء من الأمعاء الغليظة، مما قد يؤدي إلى الضغط على المثانة ومنع إفراغها بشكل طبيعي.
    2. متلازمة خلل التخلُّص من البول: حالة شائعة نسبيًا عندما يحبس الطفل بوله، على الرغم من أن لديه الرغبة في التبول.
    3. الارتجاع المثاني الحالبي: حالة غير شائعة يتسرب فيها البول عائدًا من المثانة إلى الحالب والكلى، يحدث هذا نتيجة لمشكلة الصمامات في الحالب حيث تدخل المثانة.

    علاج التهاب المثانة عند الأطفال

    في كثير من الحالات، يشمل العلاج تناول طفلك دورة كاملة من أقراص المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب في المنزل. ستحدد شدة العدوى ونوع البكتيريا التي تسبب الالتهاب نوع المضاد الحيوي المستخدم وطول فترة العلاج، ويمكن وصف مسكنات الألم لتخفيف الانزعاج الشديد في أثناء التبول.

    تزول معظم عدوى المسالك البولية في الأطفال خلال 24 إلى 48 ساعة من العلاج بالمضادات الحيوية، ولن تسبب أي مشكلات طويلة المدى، ولكن تواصلي مع طبيبه إذا ساءت الأعراض أو استمرت أكثر من ثلاثة أيام.

    كإجراء وقائي، عادة ما يجري إدخال الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثلاثة أشهر والأطفال الذين يعانون من أعراض أكثر حدة إلى المستشفى بضعة أيام، لتلقي المضادات الحيوية مباشرة في الوريد (المضادات الحيوية الوريدية). قد يكون العلاج في المستشفى ضروريًا في الحالات التي يكون فيها طفلك:

    • أصغر من ستة أشهر.
    • لديه حمى عالية لا تتحسن.
    • من المحتمل أن يكون لديه عدوى في الكلى، خاصًة إذا كان مريضًا جدًا أو صغيرًا.
    • لديه عدوى دموية من البكتيريا، كما هي الحال في الإنتان (تعفن الدم).
    • يعاني من الجفاف أو القيء أو عدم القدرة على تناول الأدوية عن طريق الفم لأي سبب آخر.

    يمكن تجاهل أعراض التهاب المثانة عند الأطفال والعلامات الأولية بسهولة، فقد يواجه طفلك صعوبة في وصف ما يشعر به، لذلك ساعدي طفلك إذا لاحظتِ عليه أيًا من الأعراض التي ذكرناها، واستشيري طبيبه لتحديد ما إذا كان يعاني من عدوى المسالك البولية، للإسراع في بدء العلاج وتجنب الإضرار بالكلى.

    عودة إلى صغار

    آية حسين زكي محمد

    بقلم/

    آية حسين زكي محمد

    صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon