كيف تتعاملين مع الطفل ذي الصوت العالي

نعاني نحن شعوب البحر المتوسط من ارتفاع طبقة الصوت ونبرته خاصة أثناء الحماس للتحدث في أحد المواضيع أو العصبية أو غير ذلك، لذلك في البداية عليك أن تراقبي نفسك لا تعاقبي صغيرك أو تقوميه لو كنت تعانين من تلك المشكلة.
  • مبدئيًا الطفل لا يدرك كيفية التحكم في مستوى شدة الصوت لذلك قد يعلو صوته أثناء خوفه أو حماسه أو حتى ضحكه وينبغي علينا التعامل بطريقة خاصة كي نستطيع تقويم تلك العادة فيه.
  • تأكدي أولًا أنه لا يعاني من أي قصور في السمع لأن ضعاف السمع تعلو أصواتهم تلقائيًا، وكوني قدوة في الصوت الهادئ حتى في أوقات العصبية

[اقرأي ايضا : كيف تكوني قدوة ﻷطفالك ]

  • لا توبخي كأن تقولي صوتك عال للغاية أو لم تفعل ذلك؟ فهذا لا يفيد
  • ضعي قواعد عامة للجميع وهي ضرورة الصمت أثناء حديث الآخرين تمامًا
  • ممارسة تدريبات للتحكم في الصوت منها أخذ نفس عميق والتحدث بصوت عال ثم منخفض ثم هامس ومراقبة الطبقات
  • قولي له راقبني إن علا صوتي واجعلي بينكما إشارة ما بالعينين تنبهان فيها بعضكما لعلو الصوت فيبدأ الشخص في محاولة خفض صوته
  • قومي الأمر منذ البداية حتى لا تكون عادة راسخة

[اقرأي أيضا : 8 أخطاء شائعة في تهذيب سلوك الأطفال]

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon