طفلي مصاب بالإسهال.. ماذا يأكل؟

    طعام الطفل خلال الإسهال

    الإسهال بالتأكيد ليس تجربة سهلة للأطفال والأمهات، وبالنسبة لبعض الأطفال، يكون الإسهال خفيفًا وسيختفي في غضون أيام قليلة وللبعض الآخر قد يستمر لفترة أطول. يمكن أن يجعل الإسهال طفلك يفقد الكثير من السوائل يصاب بالجفاف ويشعر بالضعف. وهناك كثير من الأسباب الشائعة للإسهال منها بعض الأدوية أو الفيروسات أو الأطعمة، اقرأي هذا المقال لتعرفي طعام الطفل خلال الإسهال وطريقة العلاج، لاحظي أن هذه المعلومات تخص من تزيد أعمارهم عن سنة واحدة. 

    طعام الطفل خلال الإسهال

    في كثير من الحالات، يمكنك الاستمرار في إطعام طفلك كالمعتاد. عادة ما يختفي الإسهال دون أي تغييرات أو علاج. ولكن بينما يعاني الأطفال من الإسهال  يجب عليهم:

    • تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلاً من 3 وجبات كبيرة.
    • تناول بعض الأطعمة المالحة ، مثل المعجنات والحساء (الشوربة).

    وعند الضرورة، قد تساعد التغييرات في النظام الغذائي. فغالبًا ما يكون حال الأطفال أفضل مع الأطعمة الخفيفة. امنحي طفلك أطعمة مثل:

    1. لحم البقر المشوي أو الدجاج أو السمك. 
    2. البيض المسلوق.
    3. الموز والفواكه الطازجة الأخرى.
    4. عصير التفاح.
    5. منتجات الخبز المصنوعة من الدقيق الأبيض المكرر.
    6. المعكرونة أو الأرز الأبيض.
    7. الحبوب مثل القمح والشوفان ورقائق الذرة.
    8. الخضار المسلوقة أو المطهي على البخار مثل الجزر والفاصوليا الخضراء والفطر والبنجر والقرع والكوسا المقشرة.
    9. بعض الحلويات والوجبات الخفيفة، مثل الجيلي أو المصاصات أو الكعك أو البسكويت.
    10. البطاطا المخبوزة في الفرن أو المسلوقة.
    11. بشكل عام، من الأفضل إزالة البذور والجلود من هذه الأطعمة.

    أطعمة تسبب الإسهال للطفل

    في معظم الحالات، يحدث الإسهال بسبب فيروس أو بكتيريا يحاول جسم الطفل التخلص منها. ومع ذلك، فإن تناول أطعمة معينة يمكن أن يؤدي أيضًا إلى نوبة إسهال أشهرها:

    1. الطعام الحار: تعتبر الأطعمة الغنية بالتوابل من أكثر الأسباب شيوعًا للإسهال الناجم عن الطعام. من المحتمل أن يحدث هذا بشكل خاص مع التوابل القوية التي لم يعتاد عليها جسم طفلك.
    2. بدائل السكر: تشمل بدائل السكر والمحليات الصناعية (مثل الأسبارتام والسكرين والسكرالوز) وهي تزعج الجهاز الهضمي ولها تأثير ملين، مما يسبب الإسهال والغازات.
    3. الحليب ومنتجات الألبان الأخرى: إذا وجدت أن البراز رخوًا بعد شرب الحليب أو تناول منتجات الألبان، فقد يكون طفلك مصابًا بعدم تحمل اللاكتوز. 
    4. الثوم والبصل: يحتوي كل من الثوم والبصل على عصائر يمكن أن تطلق الغازات وتهيج الأمعاء عند تكسيرها بفعل الحمض الموجود في المعدة. كما أنها تحتوي على ألياف غير قابلة للذوبان، والتي يمكن أن تجعل الأطعمة تتحرك عبر الجهاز الهضمي بشكل أسرع.
    5. القرنبيط والبروكلي: تتمتع هذه الخضروات بالكثير من الفوائد الصحية، ولكن قد يواجه الجهاز الهضمي صعوبة في معالجتها. يمكن أن تؤدي الكمية الكبيرة إلى الإمساك أو الغازات أو الإسهال.
    6. الوجبات السريعة: تحتوي الأطعمة الدهنية أو المقلية على دهون مشبعة ودهون متحولة. يمكن أن تسبب هذه الأطعمة الإسهال أو تزيد الأعراض سوءًا.  

    نصائح لعلاج الإسهال عند الأطفال

    لا يوجد طعام أو شراب أو علاج منزلي محدد يوقف الإسهال لدى طفلك. أفضل علاج لإسهال طفلك هو الرعاية الداعمة.  ولتخفيف أعراض الإسهال ، ركزي على:

    • الحفاظ على رطوبة  جسم طفلك بتقديم الكثير من السوائل.
    • تقديم مجموعة متنوعة من الأطعمة المغذية.
    • تحديد المسببات أو الأطعمة التي تسبب مشاكل.
    • تجنبي العصير والمشروبات السكرية الأخرى.
    • قدمي المرق أو الحساء الدافيء بدون أي توابل كثيرة.

    اقرئي أيضًا: 10 علامات تدل على مرض طفلك

    بعد التحكم في طعام الطفل خلال الإسهال وحتى لو كان طفلك يحصل على الكثير من السوائل، ننصحكِ بالذهاب إلى طبيب الأطفال إذا لم يتحسن الإسهال بعد يومين أو ثلاثة أيام للتأكد أنه بخير.

    اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بصحة الصغار على "سوبرماما".

    عودة إلى صغار

    باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

    بقلم/

    باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

    أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon