مكملات غذائية للنساء بعد سن التلاتين

مكملات غذائية للنساء

الغذاء الصحي المتكامل هو المصدر الرئيسي لكل العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان في مختلف الأعمار، وللجنسين الذكور والإناث. ولكن الحاجة إلى المكملات الغذائية للعناصر المختلفة قد تظهر في فترات خاصة من العمر، وخصوصًا لدى النساء، حيث تواجه النساء تغيرات هرمونية حادة على مدى مراحل عمرها المختلفة، خصوصًا في فترات الحمل، وفترة انقطاع الطمث أو ما قبلها.

وقد ازدادت الحاجة بالفعل لمثل هذه المكملات الغذائية خلال العقود الأخيرة، حيث أصبحت معظم الأغذية أقل غنى بالعناصر الغذائية الأساسية، نتيجة للتقنيات الجديدة في الزراعة، وحتى في تربية حيوانات المزرعة، في هذا المقال، ستتعرفين معنا على أهم مكملات غذائية للنساء في سن الثلاثين والأربعين والخمسين.

مكملات غذائية للنساء في سن الثلاثين

تدخل فترة الثلاثينيات من العمر في مرحلة الحمل والرضاعة، خصوصًا مع ارتفاع سن الزواج بصورة عامة، والحاجة للمكملات الغذائية في هذه الفترة تكون للأسباب التالية:

  • دعم توازن هرمونات الأنوثة، وأيضًا هرمونات الغدة الدرقية.
  • الوقاية من الإصابة بالأنيميا.
  • إعادة تغذية الجسم بالعناصر الغذائية التي تُستنزف مع الحمل والرضاعة.

مكملات غذائية مهمة في سن الثلاثين

  • فيتامين "ب": بالإضافة إلى أهميته القصوى لبناء الأعصاب، فإنه يساعد على تحسين المزاج والوقاية من الاكتئاب أيضًا، كما يوصى أيضًا بتناول حمض الفوليك.
  • مكملات الحديد: تقدر نسبة الأنيميا بين النساء حول العالم -طبقًا لمنظمة الصحة العالمية- 30% بين النساء غير الحوامل، و40% بين الحوامل. ويعد ذلك أمرًا متوقعًا مع انتشار سوء التغذية، بالإضافة إلى تعرض النساء للفقد الشهري للدم خلال الحيض. لذا يوصى بمتابعة مستويات الحديد، واستعمال المكملات الغذائية للحديد لتصحيح الأنيميا.
  • فيتامين "د": يعد نقص فيتامين "د" حول العالم عرضًا وبائيًّا بشكلٍ أو آخر، ويعد فيتامين "د" مفتاحًا للعديد من الوظائف الحيوية في الجسم، لذا يفضل الحصول على جرعات أسبوعية أو شهرية منتظمة لتصحيح النقص والوقاية منه.
  • المغنيسيوم: وهو من العناصر التي تساعد على تحسين المزاج بصورةٍ عامة، خصوصًا مع وجود نسب نقص تصل إلى 70% وهو ما توصلت إليه بعض الدراسات الأمريكية.
  • الكالسيوم: وهو عنصر ضروري لصحة العظام، وأيضًا لأداء العضلات والأعصاب، وهو من العناصر التي تُستنزف خلال فترات الحمل والرضاعة.
  • المكملات الغذائية للحامل: ويمكن تناولها في فترات الحمل، وفي فترات التخطيط للحمل أيضًا.

مكملات غذائية للنساء في سن الأربعين

مع سن الأربعين تبدأ مرحلة ضعف العضلات وزيادة الوزن، والمكملات الغذائية في هذه المرحلة تلعب دورين أساسيين:

  • تحسين أداء الجسم، وزيادة النشاط والحيوية مع التقدم في العمر.
  • إعداد للجسم لمواجهة فترة انقطاع الطمث، والتي تبدأ غالبًا في نهاية سن الأربعين أو بداية الخمسين.

مكملات غذائية مهمة في سن الأربعين

  • فيتامين "ب12": وهو من أهم الفيتامينات الضرورية لوظائف الدم والمخ، وترجع أهميته في هذه الفترة إلى وجود صعوبات أكثر في هضمه في المعدة مع التقدم في العمر.
  • الكالسيوم: سن الأربعين أفضل فترة لتدعيم العظام قبل الوصول لسن انقطاع الطمث، حيث يقل الأستروجين، وهو الهرمون المسؤول عن توصيل الكالسيوم للعظام عند النساء.
  • فيتامين "د": وهو ضروري في هذه السن للوقاية من التغيرات المرتبطة بالعمر، حيث قد يؤدي نقصه للإصابة بأمراض متعددة، مثل السكري وأمراض القلب والتصلب المتعدد.
  • المغنيسيوم: وهو عنصر ضروري يساعد على تنظيم ضغط الدم، والذي يميل للارتفاع بعد سن الأربعين.
  • أوميجا 3: وهو عنصر ضروري لمقاومة بعض التغيرات المرتبطة بالعمر، مثل أمراض القلب ومشاكل الذاكرة.

مكملات غذائية للنساء في سن الخمسين

وهو العمر الذي يشهد واحدًا من أهم التحديات التي يواجهها جسم المرأة، وهو انقطاع الطمث، الذي يصاحبه انخفاض مستوى الهرمونات الأنثوية (الأستروجين والبروجستيرون)، وما يصاحب ذلك من أعراض مثل نوبات السخونة والعرق الشديد ليلًا، وانحراف المزاج والاكتئاب، والإصابة بالأرق وهشاشة العظام، وبالطبع تناقص الرغبة الجنسية.

مكملات غذائية مهمة في سن الخمسين

  • الإنزيم المساعد Q10: وهو عنصر يتناقص عند النساء بعد الخمسين، وهو ضروري جدًّا لحيوية خلايا الجسم المختلفة، وقدرتها على أداء وظيفتها بأفضل طريقة ممكنة.
  • الجنسنج: ويستعمل بصورة أساسية لعلاج نوبات السخونة التي تنتاب الجسم في فترة انقطاع الطمث وما قبلها.
  • المغنيسيوم: وهو مهم جدًّا لمنع تشنجات العضلات وآلام العظام، وأيضًا منع ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالاكتئاب وغيرها.
  • أوميجا 3: تعتبر الأوميجا 3 عنصر مهم جدًّا لمقاومة الاكتئاب واضطرابات المزاج، كما أنه يساعد على تحسين وظائف المخ، ويحارب الالتهابات.
  • الكالسيوم وفيتامين "د": وهما ضروريان لصحة العظام، كما يفضل تناول فيتامين "ك2" لضمان ترسيب الكالسيوم في العظام، وعدم تكون حصوات كلوية.
  • فيتامين "ب": وهي فيتامينات ضرورية للعديد من وظائف الجسم المختلفة، وعلى رأسها عمل المخ والجهاز العصبي.

جرعات المكملات الغذائية

يجب عليكِ استشارة الطبيب دائمًا قبل تناول المكملات الغذائية فيما يخص الجرعات، كما يجب عليكِ متابعة نسب الفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة بإجراء فحوصات معملية دوريًّا، وينطبق ذلك على جميع الحالات والمراحل العمرية.

عزيزتي المرأة، أيًّا كان عمرك، فاحرصي على تدعيم جسمك بالغذاء الصحي المتكامل، ولا تترددي في استعمال مكملات غذائية للنساء في سن الثلاثين والأربعين والخمسين، وذلك ضمانًا لصحة أفضل وأداء أفضل لمختلف أجهزة الجسم.

إذا كنت ترغبين في معرفة المزيد عن كيفية العناية بصحتك اضغطي على هذا الرابط

المصادر:
Vitamins for women over 30
Vitamins for women over 40
Vitamins for women over 50

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon