فحص فيتامين د: كيف يتم؟

    فحص فيتامين د: كيف يتم؟

    فيتامين د (Vitamin D) بالنسبة لك يُعد من الفيتامينات المهمة والضرورية فهو يساعد في الحفاظ على قوة عظامكِ وعضلاتكِ أيضًا.

    كما أن نقصه في جسمكِ من الممكن أن يتسبب لكِ في المعاناة من خطر الإصابة ببعض الأمراض والحالات الصحية المتمثلة في كل من: أمراض القلب، والسكري، وأمراض المناعة الذاتية، والسرطان في بعض الأحيان.

    ومن خلال المقال الآتي سنخبرك عن كيفية فحص فيتامين د.

    فحص فيتامين د: كيف يتم؟

    الجدير بعلمكِ به أن الطبيب المختص سيطلب منك إجراء فحص دم من أجل قياس مستويات فيتامين د في جسمك، كما أن هنالك نوعان من الاختبارات التي من الممكن من خلال إجرائها معرفة مستويات فيتامين د في الجسم بشكل دقيق، ولكن الأكثر شيوعًا هو 25-هيدروكسي فيتامين د (25-Hydroxyvitamin D).

    الذي يُعرف أيضًا باختصار باسم 25(OH)D، حيث تكمن فعالية هذا الاختبار بأن 25(OH)D يدوم لفترة أطول في الدم أي ما يقارب 14 يومًا، ويعد من السهل أيضًا اكتشاف أي تغيرات في مستوياته التي ترتبط بنقص فيتامين د.

    ومن أجل إجراء فحص الدم هذا قد يستخدم فني المختبر إبرة من أجل سحب الدم من الوريد، كما أن هذا الفحص لا يتطلب منكِ الصيام، أو الاستعداد له مسبقًا.

    هنالك العديد من الآراء المختلفة حول المستويات الأفضل لفيتامين د لكل فرد، فقد تستخدم بعض المختبرات أرقامًا مختلفة كمرجع لها، لذلك عليكِ مناقشة نتائجكِ مع طبيبكِ المختص من أجل معرفة الجرعة الأفضل لكِ من هذا النوع من الفيتامينات.

    نتائج فحص فيتامين د

    بعد أن قمنا بالتوضيح لك كيفية القيام بفحص فيتامين د، لا بدّ الآن من أن نبينّ لكِ نتائج هذا النوع من الفحوصات، والذي غالبًا ما يتم تحديدها استنادًا إلى مستويات المصل في الدم، حيث يتم قياسها بالنانوجرام لكل ملليلتر، أو بالنانو مولات لكل لتر.

    ونتائج هذا النوع من الفحوصات يكون كما سيتم شرحه لكِ في ما يأتي:

    1. المستويات العالية: فوق 50 نانوجرام/ ملليلتر.
    2. المستويات الكافية: 20-50 نانوجرام/ ملليلتر.
    3. المستويات غير الكافية: 12-20 نانوجرام/ ملليلتر.
    4. المستويات المنخفضة: 12 نانوجرام/ ملليلتر، أو أقل في بعض الحالات.

    أسباب إجراء فحص فيتامين د

    قد يطلب منكِ طبيبك المختص إجراء فحص فيتامين د بناءً على عدة أسباب، خاصةً إذا كنت تعانين من إحدى الحالات الصحية الآتية:

    • فرط أو نقص في الكالسيوم في الدم.
    • فرط في نشاط الغدة الجار درقية.
    • تلين وضعف في العظام.
    • هشاشة العظام.
    • فرط التغذية.
    • تليف الكبد.
    • الصدفية.
    • التهاب الأمعاء الإشعاعي.
    • التليف الكيسي.
    • السمنة.

    أهمية إجراء فحص فيتامين د

    بعد التطريق إلى الطرق والفحوصات المتبعة من أجل فحص فيتامين د في الجسم، لا بدّ لكِ الآن من معرفة أهمية إجرائك لهذا النوع من الفحوصات.

    فحص فيتامين د هو الفحص المسؤول بشكل أساسي عن قياس مستويات فيتامين د في الدم، لذلك عليك إجراؤه من أجل التأكد ما إن كان لديك ما يكفي من هذا الفيتامين ليقوم جسمك بعمل وظائفه بشكل جيد.

    وذلك لأن لفيتامين د دور مهم في الحفاظ على صحة أسنانكِ وعظامك، بالإضافة إلى مساهمته في الحفاظ على عمل كل من العضلات والأعصاب والجهاز المناعي بصورة طبيعية.

    فانخفاض مستويات فيتامين د في جسمك أو ارتفاعه قد يترتب عليه إصابتك ببعض اضطرابات العظام، وبعض المشاكل الطبية الأخرى، وبذلك نصل في النهاية إلى أن قيامك بفحص فيتامين د ضروري لمعرفة إذا كنت بحاجة إلى جرعات إضافية أم لا؟ أيّ إن كنت تعانين من نقص أو زيادة في فيتامين د أم لا؟

    إجرائك عزيزتي لفحص فيتامين د يُعد من الأمور التي في غاية الأهمية فهذا الفحص سيحد من معاناتك من العديد من الأضرار المتربة على نقصان أو زيادة فيتامين د في جسمك، لذا أنصحك بإجرائه بشكل منتظم ومستمر.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon