7 نصائح لتنظيم نوم الطفل بعد الفطام

كيفية تنويم الطفل بعد الفطام

تتساءل عديد من الأمهات عن كيفية تنويم الطفل بعد الفطام، خاصةً إذا كانت الرضاعة من عادات الطفل قبل النوم، فالعديد من الأطفال لا يستغرقون في النوم إلا في أثناء الرضاعة، وتواجه الأم مشكلة صعوبة تنويم الطفل بعد الفطام، ولا تستطيع التصرف عندما يستيقظ عدة مرات ليلًا كما اعتاد للرضاعة، فلا تستطيع تهدئته ولا تعرف ماذا تفعل ليعود الصغير للنوم مرة أخرى، لذا سنخبركِ في هذا المقال أهم النصائح لتنظيم نوم الطفل بعد الفطام.

كيفية تنويم الطفل بعد الفطام

يربط العديد من الأطفال وقت النوم بالرضاعة، ولا يستطيعون الاستغراق في النوم إلا مع زجاجة الحليب أو الرضاعة الطبيعية، الأمر الذي يجعل الفطام أمرًا شاقًا على الصغير والأم، خاصةً حين يأتي الأمر لوقت النوم، لذا تعرفي فيما يلي إلى كيفية تنويم الطفل بعد الفطام:

  1. أعدي البيئة المحيطة بالطفل للنوم: إذا كنتِ تستغرقين في النوم بمجرد وضع رأسك على الوسادة، فالأمر ليس كذلك مع الطفل خاصةً بعد الفطام، هو يحتاج الآن لمنع أي مؤثرات خارجية تصعّب عليه النوم أو تحفزه للاستيقاظ، لذا قبل النوم بساعة واحدة، اجمعي الألعاب، أطفئي أنوار الغرفة واكتفي بإضاءة خافتة، أطفئي التلفاز، وإذا كان الطفل معتادًا على سماع أغنية أو قصة أو موسيقى قبل النوم، فلا تغيري في روتين نومه، وضعيه في الفراش، وبالطبع قد يحاول الصغير البحث عن زجاجة الحليب أو جذبك للرضاعة، فاكتفي بتهدئته والتربيت عليه، ويمكنكِ النوم بجانبه حتى يشعر بالاطمئنان.
  2. قدمي للطفل مشروبات جديدة: ربما يستيقظ الطفل مرة أو عدة مرات للرضاعة في أثناء الليل، خاصةً إذا قمتِ بالفطام في فصل الصيف، وفي هذه الحالة يمكنكِ إعطاء الطفل بعض الحليب أو العصائر في كوب أو باستخدام الماصة (الشاليمو)، مع التربيت عليه وتهدئته، حتى يستغرق في النوم من جديد.
  3. نظمي مواعيد النوم: إذا كان طفلك غير معتاد على روتين للنوم، فحان الوقت لوضع روتين، ابدئي بقراءة قصة، أو الغناء له أو تشغيل موسيقى هادئة قبل النوم، ليحدث له ارتباط شرطي بين وقت النوم والعادة الجديدة، ويصبح النوم لا يرتبط بالرضاعة ولكن بالروتين الجديد، واحرصي على تكرار الأمر في التوقيت نفسه يوميًا.
  4. أطعمي الطفل وجبة مشبعة قبل النوم: شعور الطفل بالجوع قبل النوم سيزيد الأمر سوءًا ويدفعه للبكاء من أجل الرضاعة، لذا حاولي أن يحصل الطفل على وجبة غنية بالألياف لتشعره بالشبع لفترة، مثل الفواكه، أو الخضروات المسلوقة، أو الشوفان مع قطع الفواكه وغيرها.

 تنظيم نوم الطفل بعد الفطام

يحتاج نوم الطفل بعد الفطام إلى عمل روتين ثابت، وتنظيم ساعات نومه، وهو أمر قد يحتاج منكِ لمجهود كبير، خاصةً مع اضطراب نوم الطفل في الأيام الأولى بعد الفطام، لذا إليكِ عزيزتي بعض النصائح لتنظيم نوم الطفل بعد الفطام:

  1. حددي توقيتًا ثابتًا للنوم: على الرغم من أن الطفل لا يستطيع تمييز الوقت، فيمكن ضبط الساعة البيولوجية للجسم من خلال تحديد موعد ثابت للنوم، وإدخال الصغير لفراشه كل يوم في نفس التوقيت، إذ يساعد هذا الأمر على حدوث ارتباط شرطي بين هذا التوقيت والشعور بالنعاس، وستلاحظين بعد فترة من الوقت أن الطفل يبدي علامات النوم، مثل فرك عينيه أو التثاؤب، في التوقيت نفسه يوميًا.
  2. مارسي مع الطفل أنشطة نهارية جديدة: تساعد ممارسة الأنشطة النهارية على إفراغ طاقة الطفل الزائدة، وربط النهار بممارسة الأنشطة والحركة، وربط الليل بالراحة والاسترخاء والنوم، وبالتالي تنظيم نوم الطفل في فترة الليل، لذا حاولي ممارسة أنشطة جديدة مع الطفل بعد الفطام، والتي ستساعده أيضًا على نسيان أمر الرضاعة. 
  3. حددي مكانًا ثابتًا للنوم: حاولي تثبيت مكان النوم، مثل غرفة الطفل أو غرفتك أو فراشه، ولكن لا تجعليه ينام في الغرفة التي يأكل فيها ويشاهد التلفاز، ومع حلول وقت النوم ادخلا معًا لغرفة الطفل وفراشه، ليعرف الطفل أن موعد النوم قد جاء.
  4. تواصلي مع الطفل: تخطئ بعض الأمهات بالابتعاد عن الطفل وقت الفطام، وهو أمر يؤثر على نفسية الطفل بشكل كبير، إذ يشعر أنه حُرم من الوسيلة التي تساعده على النوم والشعور بالاطمئنان (الرضاعة) وحُرم من أمه، لذا إذا كنتِ معتادة على النوم بجانب طفلك واحتضانه، فلا تغيري عاداتك، حتى لا يؤثر الأمر على نفسية الطفل.
  5. اتركي مهمة تنويم الطفل للأب أو الجدة: كما ذكرنا لا ينبغي أن تختفي عن الطفل بعد الفطام، ولكن يمكنكِ أن تتركي مهمة تنويم الطفل من وقت لآخر للأب أو الجدة، حتى يعتاد على النوم في غيابك وينسى أمر الرضاعة.
  6. لا تخلعي ملابسك أمام الطفل: إذا كنتِ معتادة على ارتداء ملابس نوم مكشوفة، فحاولي ارتداء ملابس مغلقة إذا كان الطفل يعتمد على الرضاعة الطبيعية خاصةً وقت النوم، حتى لا يحاول الطفل جذب الثدي للرضاعة وأنتِ بجواره.
  7. تحدثي مع الطفل: قد يذهلكِ أن الأطفال يستوعبون ما تخبرينهم في عمر صغير، لذا تحدثي مع الطفل أنه الآن سيحصل على ملعقة وطبق جديدين لأنه سيأكل مثل "ماما وبابا"، وأن لا حاجة له للرضاعة بعد الآن، وأنه حصل على أسنان جديدة ليتناول بها الطعام، ويمكنكِ مفاجأة الصغير بكوب جديد ليشرب فيه الحليب قبل النوم.

متى ينسى الطفل الرضاعة بعد الفطام؟

يختلف الأمر من طفل لآخر وحسب نوع الرضاعة، فعادةً ما يستغرق الطفل الذي يرضع طبيعيًا وقتًا أطول من الطفل الذي يعتمد على الرضاعة الصناعية، كذلك فإن الفطام التدريجي يساعد الطفل على التخلي عن الرضاعة بشكل أسرع وأفضل، وبصفة عامة يحتاج الأمر من أسبوع إلى أسبوعين، وبعض الأطفال تتوقف عن الرضاعة بمفردها دون مجهود من الأم، وبعضهم يحتاج فقط عدة أيام حتى ينسى الرضاعة.

وأخيرًا، اعلمي عزيزتي أن مرحلة الفطام ليست سهلة، وإذا كنتِ تخططين لفطام طفلك وتشعرين بالحيرة حول كيفية تنويم الطفل بعد الفطام، فيمكنكِ اتباع النصائح التي ذكرناها لكِ في هذا المقال، واعلمي أن الأمر قد يحتاج بعض الوقت، فلا تتعجلي أو تشعري بالإحباط سريعًا، ففي النهاية سينتظم نوم الصغير وينسى أمر الرضاعة، فقط احرصي على احتوائه حتى تمر مرحلة الفطام دون تأثير سيئ على الطفل.

مرحلة الفطام من أصعب المراحل التي تمر على الأم وطفلها، إذ يواجهان اضطرابات نفسية في علاقتهما وتخشى الأم على حب طفلها لها، تعرفي إلى المزيد من رعاية الصغار

المصادر:
How to Set Good Sleep Patterns for Baby ?
Tips for Getting Your Baby to Sleep Without Nursing

عودة إلى صغار

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
Friso Article 4
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon