ما الكمية التي يحتاجها صغيرك من الحليب يوميًا؟

    يحتاج الطفل إلى الكثير من العناصر الغذائية لينمو بصحة وعافية، وبالأخص عنصر الكالسيوم الذي يعد الحليب (اللبن) أهم مصادره، حيث إن له دور كبير على تنمية عظامه وتقويتها. ويحتوي الحليب كذلك على فيتامين "د" الذي يصعب الحصول عليه إلا من خلال بعض الأطعمة القليلة، ونقص هذا الفيتامين قد يسبب الكساح لدى الأطفال ومشاكل أخرى في العظام.

    8 أطعمة تُمد طفلكِ بالكالسيوم بدلًا من الحليب

    ويعد الحليب أيضًا أحد المصادر المهمة للبروتين، ولكن هل يحتاج الطفل حقًّا إلى شرب الحليب؟ فقد يحصل الطفل على العناصر الغذائية التي يحتوي عليها الحليب من بعض الأطعمة الأخرى، ولذلك من الضروري أن يتناوله؟ وما الكمية المناسبة التي يجب عليه تناولها؟ هذا ما ستجيبك عنه "سوبرماما" في السطور التالية.

    هل الطفل بحاجة إلى الحليب؟ وما الكمية المناسبة؟

    نعم، يحتاج الطفل إلى الحليب لما له من فوائد ولاحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم وفيتامين "د" والحديد، ولكن في الوقت نفسه كشفت دراسة أمريكية أجراها بعض الباحثين في جامعة "فيرجينيا" من قسم طب الأطفال، أن الكمية المناسبة التي يجب أن يحصل عليها الطفل في سن ما قبل المدرسة هي كوبان يوميًّا ولكن مقسمة على وجبتين، وذلك وفقًا لنتيجة الدراسة التي أجريت على نحو 9000 طفل أمريكي في هذه السن.

    وقد اكتشفت الدراسة أنه في حالة شرب أكثر من الكمية الموصي بها، ترتفع معدلات احتمالية الإصابة بالسمنة لديهم. لذا يحتاج الطفل إلى شرب الحليب للحصول على فوائده المتعددة، ولكن دون الإفراط في شربه حتى لا يصاب بالسمنة أو بتسوس الأسنان.

    كيف تعرفين إذا كان طفلك يعاني من السمنة؟

    ولكن، أيهما أفضل لطفلك الحليب كامل الدسم أم قليل الدسم؟

    عزيزتي "سوبرماما" إذا لم يبلغ طفلك عمر العامين، فإنه بذلك يحتاج إلى الحليب كامل الدسم لاحتوائه على طاقة أكثر، بالإضافة لاحتوائه على فيتامين "أ"، ولأن الطفل في هذا العمر يزداد احتياجه إلى الكالسيوم إلى ما يقرب من (350 مجم) في اليوم الواحد، أي ما يعادل (300 مل) من الحليب كامل الدسم للحصول على هذا المقدار من الكالسيوم، ولكن خلاف ذلك يتساوى مع الحليب قليل الدسم من ناحية الفائدة الغذائية وكمية البروتينات والفيتامينات وجميع العناصر الغذائية الأخرى من مغنيسيوم وفسفور وبوتاسيوم وزنك.

    لذا بعد تجاوز طفلك عمر العامين يمكن أن يتناول الحليب قليل الدسم، وذلك لاعتماده في هذه المرحلة على الكثير من المواد الغذائية الأخرى، ولكن في حالة عدم حصوله على الغذاء الكافي واعتماده بشكل كبير على الحليب، فيفضل أن تقدمي له الحليب كامل الدسم لنمو أفضل ولامتصاص عنصر الكالسيوم بكفاءة أكبر.

    هل تختلف نسبة الكالسيوم في منتجات الألبان المختلفة؟

    وأخيرًا، انتبهي عزيزتي كما أن الحليب مهم جدّا لطفلك في المراحل الأولى من العمر لاحتوائه على بعض العناصر الغذائية اللازمة لبناء جسمه، فإنه في الوقت نفسه يجب الحرص على تقديم غذاء متوازن ومتنوع له يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة لبناء جسمه والبحث عن هذه العناصر في جميع الأطعمة، وعدم الاعتماد على صنف واحد للحصول على أحد العناصر وترك العناصر الأخرى.

    عودة إلى صغار

    هبة الله سعد

    بقلم/

    هبة الله سعد

    أؤمن بأن اللبنة الأولى في تشكيل شخصية الانسان تبدأ منذ الطفولة، مما يجعل اهتمامي ينصب على الأطفال بأحجامهم الصغيرة وألعابهم وطريقة نطقهم للكلام. أعشق جميع تفاصيل حياتهم وتصرفاتهم العفوية ولا مانع لدي من قضاء يومي بأكمله بصحبتهم.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon