ما السن المناسب لتقديم منتجات الألبان لطفلي؟

محتويات

    مع بداية مرحلة تقديم الطعام الصلب واللين للأطفال الرضع عند سن ستة أشهر، تبدأ تساؤلات الأمهات في نوعية الأطعمة المقدمة للطفل وطريقة تقديمها، حفاظًا على صحته وجهازه الهضمي الصغير، الذي ما زال يتعرف على الأطعمة الجديدة بجانب لبن الأم أو الرضاعة الصناعية.
    ومع إصرار الجدات والأقارب في أغلب الأوقات على إعطاء الطفل أطعمة مثل الزبادي والأرز بالحليب وما شابهه من منتجات الألبان، تتساءل الأمهات الجدد عن السن المناسب لتناول الطفل ما سبق، وهل هناك آثار جانبية لتناول هذه الأطعمة مبكرًا؟
     
    وهو الأمر الذي سألنا فيه عددًا من أطباء الأطفال، وأجمعوا على إجابة واحدة ستتعرفين عليها في السطور التالية:
     
    اقرئي أيضًا: ممنوعات وأخطاء تقع فيها الأمهات أثناء تغذية الطفل

    بالنسبة للزبادي ومنتجات الألبان:

    • ينصح معظم الأطباء بأن تبدئي في تقديم الزبادي لطفلك بداية من 7 إلى 8 أشهر من عمره، بينما البعض لا يمانع من تقديم الزبادي للطفل بعد 6 أشهر، أي مع بداية إدخال الأطعمة اللينة للطفل، وبعضهم ينصح بتأجيل تناول الطفل للزبادي ومنتجات الألبان والجبن لما بعد تمام الطفل العام الأول، تجنبًا لأي حساسية أو مضاعفات في الهضم على معدة الطفل الصغير.
    • بالنسبة لمنتجات الأجبان المختلفة، فلا تقدميها لطفلك قبل بلوغ 8 :9 أشهر من العمر.
    • قبل تقديم منتجات الألبان لطفلك، تأكدي أولًا من كونه لا يعاني من حساسية اللاكتوز أو اللبن، حيث يحتوي الزبادي وجميع منتجات الألبان بشكل طبيعي على مادة اللاكتوز.

    اقرئي أيضًا: كل شيء عن حساسية اللاكتوز (اللبن)

    • يعتبر الزبادي مصدرًا جيدًا للبروتين والكالسيوم، وبسبب عملية التخمر أو الاستزراع، فإن البروتين يكون أسهل في الهضم على معدة الطفل الصغير، بالإضافة لمذاقه المحبب لدى جميع الأطفال.
    • ولكن، إذا رغبتِ في تقديم الزبادي لطفلك في عمر 8 أشهر، لا تضعي أي إضافات للتحلية، مثل: العسل والسكر، فالعسل والسكر ممنوعان تمامًا قبل بلوغ طفلك العام أو العامين، لذلك يمكنكِ تقديم الزبادي مع قطع الفاكهة مضروبًا في الخلاط دون إضافات للتحلية.
    • لا تستبدلي أبدًا الرضاعة الطبيعية بالاعتماد على الزبادي ومنتجات الألبان قبل بلوغ طفلك العام.

    بالنسبة للحليب البقري:

    • ينصح أطباء الأطفال بتقديم اللبن البقري إلى طفلك بعد أن يتم عامه الأول. 
    • هناك عدة أسباب لتأخير تقديم اللبن البقري، حتى يتم طفلك عامه الأول، منها أن الطفل الصغير لن يتمكن من هضم اللبن تمامًا أو بسهولة كما هو الحال مع حليب الثدي أو اللبن الصناعي.
    •  بالإضافة إلى احتواء اللبن البقري تركيزات عالية من البروتين والمعادن، والتي يمكن تسبب مشكلات في كليتي طفلك، ومن الممكن أن يهيج البروتين الموجود في اللبن البقري بطانة الجهاز الهضمي، ما يؤدي إلى ظهور الدم في البراز. 
    • وأخيرًا، لا يوفر اللبن البقري الدهون التي يحتاجها الطفل لينمو، مثل حليب الأم والرضاعة الصناعية.

    اقرئي أيضًا: 9 وصفات رائعة لإدرار اللبن للأم المرضعة

    بشكل عام قبل تقديم أي طعام جديد لطفلك، يجب أن تستشيري الطبيب لتعرفي الجرعات المناسبة لعمر طفلك، والبداية الصحيحة لتناوله هذه النوعيات من الأطعمة.

     

    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    5 طرق خاطئة تعبر بها الأم عن حبها لابنها
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon