ما السن المناسبة لتقديم منتجات الألبان لطفلي؟

متى أقدم اللبن للطفل؟

 مع بداية مرحلة تقديم الطعام الصلب واللين للأطفال الرضع عند سن ستة أشهر، تبدأ تساؤلات الأمهات بخصوص نوعية الأطعمة المقدمة وطريقة تقديمها، ومع إصرار الجدات والأقارب في أغلب الأوقات على إعطاء الطفل أطعمة مثل الزبادي والأرز بالحليب وما شابهه من منتجات الألبان، تتساءل الأمهات الجدد عن السن المناسبة لتناول الطفل لها، وهل هناك آثار جانبية لذلك، في هذا المقال نجيب تساؤلك "متى أقدم اللبن للطفل؟" ونعرفك بمحاذير تقديم منتجات الألبان الأخرى مثل الزبادي والجبن.

 متى أقدم اللبن للطفل؟

في ما يلي نتعرض لجميع منتجات الألبان ومدى ملاءمتها لطفلك.

الزبادى للرضع

ينصح معظم الأطباء أن تبدئي تقديم الزبادي لطفلك بداية من 7 إلى 8 أشهر من عمره، بينما بعضهم لا يمانع في تقديمه بعد 6 أشهر، أي مع بداية إدخال الأطعمة اللينة للطفل، وبعضهم ينصح بتأجيل تناوله وباقي منتجات الألبان والجبن لما بعد إتمام الطفل العام الأول، تجنبًا لأي حساسية أو مضاعفات في الهضم على معدة الطفل الصغير.

يعتبر الزبادي مصدرًا جيدًا للبروتين والكالسيوم، وبسبب عملية التخمر أو الاستزراع، فإن البروتين يكون أسهل في الهضم على معدة الطفل الصغير، بالإضافة لمذاقه المحبب لدى جميع الأطفال.

ولكن، إذا رغبتِ في تقديم الزبادي لطفلك في عمر 8 أشهر، لا تضعي أي إضافات للتحلية، مثل: العسل والسكر، فالعسل والسكر ممنوعان تمامًا قبل بلوغ طفلك العام أو العامين، لذلك يمكنكِ تقديم الزبادي مع قطع الفاكهة مضروبًا في الخلاط دون إضافات للتحلية.

 لا تستبدلي أبدًا الرضاعة الطبيعية وتعتمدي على الزبادي ومنتجات الألبان قبل بلوغ طفلك العام.

منتجات الألبان للرضع

 إذا كان طفلك يتغذى على الرضاعة الطبيعية أو الصناعية ولا يعاني من حساسية من اللبن، يمكنك إدخال الجبن بعد ثمانية أشهر من العمر.

قبل تقديم منتجات الألبان لطفلك، تأكدي أولًا من كونه لا يعاني من حساسية اللاكتوز أو اللبن، لأن جميع منتجات الألبان تحتوي بشكل طبيعي على مادة اللاكتوز.

اللبن البقري للرضع

ينصح أطباء الأطفال بتقديم اللبن البقري إلى طفلك بعد أن يتم عامه الأول، هناك عدة أسباب لتأخير تقديم اللبن البقري، حتى يتم طفلك عامه الأول، منها أن الطفل الصغير لن يتمكن من هضم اللبن تمامًا أو بسهولة كما هيأ الحال مع حليب الثدي أو اللبن الصناعي، بالإضافة إلى احتواء اللبن البقري على تركيزات عالية من البروتين والمعادن، والتي يمكن أن تسبب مشكلات في كليتي طفلك، ومن الممكن أن يهيج البروتين الموجود في اللبن البقري بطانة الجهاز الهضمي، ما يؤدي إلى ظهور الدم في البراز.

بالإضافة إلى ما سبق، لا يُنصح بحليب البقر للأطفال دون سن 12 شهرًا، لأنه قد يؤدي إلى نقص الحديد والجفاف والحساسية.  

 وأخيرًا، لا يوفر اللبن البقري الدهون التي يحتاج إليها الطفل لينمو، مثل حليب الأم والرضاعة الصناعية.

يمكنك بدء إعطاء الحليب الكامل بعد أن يكمل الطفل سنة واحدة، لأن المحتوى العالي من الدهون في اللبن كامل الدسم يساعد على نمو دماغ الطفل، وبمجرد أن يكمل عامين، يمكنك إعطاءه حليبًا قليل الدسم.

كما أن حليب البقر يحتوي على الكالسيوم وهو أحد المصادر القليلة جدًا لفيتامين "د"، وهو ضروري لصحة العظام والأسنان.

نصائح عند إدخال اللبن للطفل

إليك بعض النصائح المفيدة التي تحتاجين إلى معرفتها قبل تقديم منتجات الألبان لطفلك:

  1. استشيري طبيب الأطفال قبل إدخال منتجات الألبان للنظام الغذائي للطفل.
  2. أدخلي طعامًا جديدًا واحدًا في كل مرة، حتى تتمكني من تحديد الأطعمة المسببة للحساسية، إذا أظهر طفلك أنه يعاني من حساسية منتجات الألبان.
  3. عدم تحمل اللاكتوز (مادة موجودة في منتجات الألبان) نادر عند الأطفال، ولكن، حتى لو كان طفلك يعاني من ذلك، فقد يكون من الجيد بالنسبة له تناول الزبادي لأنه يحتوي على مواد تعمل على تكسير اللاكتوز، مما يجعله قابلًا للهضم.
  4. إذا لم يظهر طفلك أي علامات على عدم الراحة بعد تناول منتجات الألبان، فدعيه يستمتع بفوائدها، المهم هو تقديم كميات معقولة ومناسبة للطفل.

 ما الكميات المسموح بها؟

  • بالنسبة للبن البقري: يجب ألا يتجاوز تناول الحليب الكامل الدسم للرضع الذين تتراوح أعمارهم بين سنة وسنتين، أكثر من 24 أونصة (أي نحو 740 جرامًا) في اليوم.
  • بالنسبة للزبادي: نوصي بإعطاء طفلك 8 أوقيات (نحو 225 جرامًا) من الزبادي في اليوم.
  •  بالنسبة للجبنة: يوصى بـنصف أونصة (نحو 14 جرامًا) من الجبن يوميًا، ستعطي طفلك الجرعة الموصى بها من العناصر الغذائية للنمو والتطور.

ختاما، أجبنا سؤالك "متى أقدم اللبن للطفل" وقدمنا إليك معلومات بخصوص تقديم منتجات الألبان الأخرى مثل الزبادي والجبن، كل ما عليك هو اللالتزام بالسن المناسبة لتقديم تلك الأطعمة إلى طفلك، والكميات الصحية منها، وذلك ليستفيد الطفل من فوائد تلك الأطعمة ويتجنب أي آثار جانبية قد تنتج عن الإفراط في تناولها.

يمكنك عزيزتي الأم معرفة مزيد بخصوص تغذية وصحةرضيعك على موقع "سوبرماما" من هنا.

المصادر:
When Can Babies Have Dairy Products And How Much To Give Them
Dairy Products for Babies – Health Benefits and More
When can my baby eat dairy products?

عودة إلى رضع

4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon