هل استخدام خوذة تعديل رأس الطفل آمن؟

هل استخدام خوذة تعديل رأس الطفل صحيح

يتلقى كثير من الأطفال الرضع العلاج بخوذة تعديل الرأس، لتصحيح شكل جمجمتهم على مدار الوقت، فمن المعروف أن جمجمة الطفل حديث الولادة تكون طرية، وبين عظامها مسافات لم تلتحم بعد، وخلال نموه تكبر هذه العظام وتنمو وتتصلب وتلتحم مع بعضها البعض، فإن استمر الرضيع في النوم على الوضع نفسه طوال الوقت، فهذه العظام اللينة قد تتشكل بمظهر غير طبيعي أو تصبح مسطحة في مناطق، فتأخذ شكل ما يطلق عليه "الرأس الوارب"، وعادة لا يكون هذا الأمر خطيرًا على مخهم، لكن حتى يكون شكل الرأس طبيعيًّا، قد يصف الطبيب للطفل خوذة تعديل الرأس، على عكس خطورة حالة "تعظم الدروز الباكر" التي تلتحم فيها عظام جمجمة الرضيع باكرًا جدًّا بشكل غير طبيعي بما قد يؤثر في مخ الطفل. في هذا المقال نخصص حديثنا للإجابة عن هذين السؤالين هل استخدام خوذة تعديل رأس الطفل صحيح؟ ومتى يثبت شكل رأس الرضيع؟ فتابعي القراءة.

هل استخدام خوذة تعديل رأس الطفل صحيح؟

خوذة تعديل الرأس تستخدم لتقويم عظام الجمجمة للطفل الرضيع، إذ يتم تفصيل خوذة مخصصة له لتصحيح شكل الجمجمة، وهو إجراء غير مؤلم، وعادة لا يسبب عدم راحة للرضيع، ويعدل الطبيب مقاسها بنمو الرضيع، وتعتمد مدة العلاج على حالته، لكن في المتوسط يظل الرضيع مرتديًا لها لمدة ثلاثة أشهر، وتتكون الخوذة من غلاف خارجي صلب، وتكون مبطنة بالفوم أو الإسفنج.

إن شخص الطبيب حالة الرضيع بتشوه الرأس الوارب أو بقصر الرأس أو تَزَوْرُق الرأس وكانت سنه أصغر من 12 شهرًا، فهو مرشح جيد لارتداء الخوذة، أو كان رأسه مسطحًا ولم يتحسن مع بلوغه سن أربعة أشهر، ولأفضل النتائج يفضل البدء في ارتدائها في سن من أربعة إلى ستة أشهر، كذلك قد توصف لأطفال تعظم الدروز البارز بعد خضوعهم للجراحة، وبالطبع يجب وصف هذا الإجراء من قبل طبيب متخصص مرخص.

يفضل أن يرتدي الرضيع الخوذة 23 ساعة يوميًّا، وتُخلع في وقت الاستحمام أو تغيير الملابس فقط، فيجب ارتداؤها في جميع الأوقات، حتى في أثناء النوم واللعب والرضاعة.

لكن متى يثبت شكل رأس الرضيع؟ هذا ما سنجيبكِ عنه في السطور التالية.

متى يثبت شكل رأس الطفل الرضيع؟

في أثناء ولادة الطفل، تكون جمجمته طرية جدًّا لتسمح بمروره خلال قناة الولادة، وخلال هذا الأمر قد تنضغط الجمجمة بشكل غير متساوٍ، بل أثناء وجود الجنين في الرحم قد يكون موضعه ضاغطًا على رأسه، أو عند وجود أكثر من جنين، وبعد الولادة قد يكون الرضيع مصابًا بمرض الصَعَر، وهو حالة تتصلب فيها عضلة في جانب واحد من الرقبة، ما يسبب صعوبة التفات الرأس والتفافه، وأحيانًا عند نوم الرضيع كثيرًا على ظهره قد تظهر تغيرات في شكل الرأس، ففي الطبيعي هناك منطقتان لينتان في أعلى رأس الرضيع تكون فيها عظام الجمجمة غير ملتحمة، لتسمح لمخه بالنمو بسرعة في أثناء مرحلة الرضاعة تسمى "اليافوخ"، وعند نومه على جانب واحد كثيرًا، تنضغط العظام اللينة بشكل غير طبيعي وتكون مسطحة.

يظهر هذا التسطح أو الشكل غير المتساوي عند النظر لرأس الرضيع من الأعلى، إذ تكون مؤخرة الرأس مسطحة في منطقة أكثر من الأخرى، وتظهر الأذن في الجهة المسطحة بارزة أكثر.

يستغرق الرضيع من 9 أشهر حتى 18 شهرًا، حتى تتشكل جمجمته بشكلها الكامل، وتلتحم أجزاؤها وتتصلب ويثبت شكل الرأس، حتى إن الرضيع بعد 12 شهرًا إن كان رأسه مسطحًا، لا يرشح لارتداء الخوذة لأن عظام جمجمته ستكون قد تشكلّت في أغلب الأحوال.

ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال هل استخدام خوذة تعديل رأس الطفل صحيح؟ وعرفتِ وقت ثبات شكل رأسه، فإنه يمكنكِ تقليل تسطح رأس رضيعكِ وشكله غير المتساوي بتغيير وضعه بانتظام، سواء في النوم أو الرضاعة، وحمله في أثناء استيقاظه قدر المستطاع، ما يقلل الضغط على رأسه، ووضع الرضيع على بطنه في أثناء استيقاظه، مع متابعته ومراقبته جيدًا، لتسريع تطوره الحركي، وحفاظًا على شكل رأسه أيضًا.

الأطفال الرضع يحتاجون إلى عناية مضاعفة، تعرفي إلى مزيد من النصائح التي ستفيدكِ في شهور عمرهم الأولى في قسم تغذية وصحة الرضع على موقع "سوبرماما".

المصادر:
Baby's head shape: What's normal?
Ever Seen a Baby in a Helmet? Here’s Why
Helmet Therapy for Your Baby
Does My Infant Need a Helmet? Understanding Positional Plagiocephaly
Baby’s Head Shape: Should You Be Concerned?

عودة إلى رضع

أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon