أسباب صعوبات الحفظ عند الأطفال وطريقة علاجها

صعوبات الحفظ عند الأطفال

حفظ المعلومات وتذكرها جزء مهم من أسس التعلم داخل الفصل الدراسي وخارجه، فامتلاك ذاكرة جيدة يمكن أن يساعد طفلكِ على أداء أفضل في المدرسة وفي الاختبارات والحصول على درجات عالية، ولكن يعاني كثيرون من صعوبات الحفظ عند الأطفال، لأن مهارات الذاكرة الجيدة ليست شيئًا يولد به الناس وإنما مهارات تتطور وتتحسن كلما زاد استخدامها مثلها مثل أي مهارة أخرى، اعرفي طرق تنميتها في هذا المقال.

اقرئي أيضًا: ضعف الذاكرة لدى الأطفال

صعوبات الحفظ عند الأطفال

تنقسم الذاكرة الفعالة إلى قسمين: قصيرة المدى وطويلة المدى، تساعد الذاكرة قصيرة المدى (الطالب)على معالجة المعلومات الجديدة واسترجاعها في وقتها، ثم تنقل هذه المعلومات إلى الذاكرة طويلة المدى، لتساعد على تطوير فهم أعمق للموضوع.

لكن عادًة ما يواجه الطلاب الذين يعانون من مشكلات الحفظ والذاكرة صعوبة في تنظيم المعلومات وتطوير فهمها، يمكن أن يتسبب هذا في تخلف الأطفال في الفصل، لكن الخبر السار أن هناك عددًا من استراتيجيات الذاكرة للأطفال التي يمكنك استخدامها للمساعدة في تحسين ذاكرة طفلكِ على المدى القصير والطويل.

إليكِ كيفية التغلب على هذه المشكلة.

علاج صعوبة الحفظ عند الأطفال

يمكنكِ تحسين ذاكرة طفلكِ وعلاج صعوبة الحفظ باتباع هذه التقنيات والاستراتيجيات، تساعد هذه الطرق على تعزيز كل وظائف العقل ودعمها وليس فقط الذاكرة وسهولة الحفظ:

  1. طرح الأسئلة: فهم موضوع ما هو الخطوة الأولى لتذكره، وكلما طرح طفلكِ الأسئلة فهم الموضوع بشكل أعمق، لذا شجعيه على طرح الأسئلة.
  2. إنشاء القوافي والأغاني: ساعدي طفلكِ على عمل قافية أو قصيدة أو أغنية من المعلومات التي يتعلمها، فتذكر الموسيقى والأنماط سهل على العقل، لذا فإن استخدام الموسيقى أو القوافي يمكن أن يساعد طفلكِ على تحسين ذاكرته واستعادة المعلومات بعد ذلك.
  3. جعل طريقة التعلم مثيرة: ساعدي طفلكِ على التعلم بالقيام برحلة إلى المكتبة وقراءة الكتب أو مشاهدة مقاطع الفيديو بخصوص مواضيع مختلفة، يمكن أيضًا زيارة متحف أو معرض فني، هذه الطريقة تجعل من السهل تذكر المعلومات في المستقبل.
  4. تشجيع التعلم النشط: اجعلي التعلم أكثر جاذبية لطفلكِ بإجراء مناقشات عن مواضيع مختلفة، وسؤال طفلكِ عما يعتقده، يشجع هذا الطلاب على الاحتفاظ بالمعلومات في أذهانهم فترة كافية للإجابة عن الأسئلة حولها، ومساعدتهم على تطوير مهارات التفكير النقدي مع تحسين قوة الذاكرة.
  5. استخدام أدوات للتوضيح والحفظ: شجعي طفلكِ على صنع بطاقات فلاش تحتوي على كلمات أو صور أو تعريفات لمساعدته على تذكر المعلومات التي قرأها أو سمعها مؤخرًا.
  6. جعل الطفل يقدم أمثلته الخاصة: عندما يفكر طفلكِ في أمثلة خاصة من خلال ربطها بتجاربه الشخصية، فإنه يجعل معالجة المواد أسهل بكثير، يساعد توصيل المواد بطريقة ذات معنى لطفلكِ على تذكر المعلومات.
  7. إنشاء خرائط ذهنية: اصنعي خريطة ذهنية لأفكار مختلفة وكيفية ارتباطها ببعضها، يساعد بناء الروابط بين الكلمات والموضوعات الأطفال على التعامل بنشاط مع المواد وتطوير فهم أعمق، وهو جزء مهم من الذاكرة.
  8. وضع قائمة بالكلمات الرئيسية لفكرة أو موضوع: أنشئي قائمة كلمات واستخدميها لبناء ارتباطات بين كل من الكلمات والمفاهيم، كلما كانت الارتباطات أكثر تميزًا، أصبح من السهل على طفلكِ تذكرها.
  9. طلب الشرح من الطفل: شجعي طفلكِ على شرح المعلومات التي يتعلمها لكِ، ثم راجعي معه أي جزء لم يكن متأكدًا منه.
  10. استخدام كل الحواس: اتبعي مع طفلكِ نهجًا متعدد الحواس للتعلم باستخدام البصر واللمس والصوت، اقرئي بصوت عالٍ وأجري محادثة واشرحي له على بطاقات تعلم، سيساعد ذلك على إشراكه في المواد بأكثر من طريقة، مما يسهل عليه الاتصال بالمادة العلمية.
  11. تقسيم المعلومات إلى أجزاء أصغر: من السهل تذكر كميات صغيرة من المعلومات عن تذكر كثير من المواد في وقت واحد، نظمي المعلومات باستخدام العناوين والقوائم والألوان لتسهيل تذكر طفلكِ لها لاحقًا.

اقرئي أيضًا: كيف أساعد طفلي على التركيز؟

كما يمكنكِ تحسين ذاكرة طفلكِ من خلال بعض الأطعمة.

وصفات لتقوية الذاكرة وتسهيل الحفظ

يمكنكِ أيضًا تعزيز ذاكرة طفلكِ من خلال تقديم هذه الأطعمة له:

  1. السبانخ: تساعد السبانخ على تقوية خلايا الدماغ، إذ تحتوي السبانخ على مضادات الأكسدة التي تساعد على تصحيح الضرر الناتج عن الجذور الحرة (المواد الثانوية السامة الناتجة عن عوامل مختلفة)، يُعتقد أن الجذور الحرة تتلف خلايا الدماغ وتؤدي إلى تدهور عقلي، تحتوي السبانخ أيضًا على حمض الفوليك الذي يساعد في جميع مراحل نمو الدماغ.
  2. البيض: يحتوي البيض على مادة الكولين، وهي مادة مغذية تساعد في الحفاظ على المسارات العصبية لتعزيز القدرات على التذكر.
  3. السمك: ويعد هو غذاء الدماغ بسبب مكونه الحيوي من أحماض أوميجا 3 الدهنية، وأظهرت بعض الدراسات أن تناول الأسماك له تأثير قوي في الحفاظ على سلامة بنية الدماغ.
  4. دقيق الشوفان: الأطفال الذين يأكلون الشوفان على الإفطار يقدمون أداءً أفضل باستمرار في المدرسة لأنه ينظم نسبة السكر في الدم.
  5. الفول: واحد من أفضل الأطعمة لنمو دماغ الأطفال، به نسبة عالية من أحماض أوميجا الدهنية التي تساعد على تحسين الذاكرة.

اقرئي أيضًا: 9 أطعمة للأطفال تزيد تركيزهم

اتباع هذه النصائح وتناول الأطعمة الصحية التي ذكرناها سيعمل على تعزيز ذاكرة طفلكِ والتغلب على صعوبات الحفظ عند الأطفال.

اضغطي هنا لقراءة مزيد من المقالات عن رعاية الأطفال.

المصادر:
Ways To Improve Your Child’s Memory Power
Brain Development Foods for Kids

عودة إلى أطفال

ريهام سمير

بقلم/

ريهام سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon