ابني كثير الحركة ومفرط النشاط: كيف أتعامل معه؟

    ابني كثير الحركة ومفرط النشاط: كيف أتعامل معه؟

    تواجه الكثير من الأمهات مشكلةً مع فرط نشاط أطفالهم، حيث يؤثر هذا في حياتهم سلبًا، ويكون السبب في هذا هو عدم قدرتهم على التعامل الصحيح مع نشاط أطفالهم، إذ إنه ببعض الأفكار يمكن وضع الأطفال على الطريق الصحيح، وتفريغ طاقاتهم فيما يفيد، بدلًا من محاولة كبتهم والحد من نشاطهم، وتحويلهم لأشخاص بالغين قبل الأوان.

    طُرق قد تساعدك في التعامل مع طفلك كثير الحركة

    يمكن أن يكون مصطلح "كثير الحركة" أو "مفرط النشاط" مصطلح شامل وكبير وواسع لوصف جميع السلوكيات التي يفعلها الطفل ولا تفهمها الأم، لذا إذا كان طفلك من النوع الذي يصعب عليه البقاء ساكنًا أو جالسًا لوقت قليل، ويتحرك يمينًا ويسارًا طوال الوقت، ففيما يأتي بعض الطرق التي قد تساعدك في التعامل معه:

     

    اكتشفي الوسائل التي قد تساعد على تفريغ طاقتهم

    لكي تتعاملي بنجاح مع طفلك مفرط النشاط يجب عليكِ أن تبحثي عن وسائل تسمح له بالتنفيس عن نشاطه، وبالتالي تهدئة عقله وخفض طاقته، إذ يحتاج هذا النوع من الأطفال للركض واللعب الكثير.

     

    لذا استثمري وقته في النشاطات التي تساعده على استخدام طاقته البدنية والعقلية في آن واحد، فهذا لن يساعده في تفريغ طاقته فحسب، بل سيساعد أيضًا في تعزيز مهارات الذاكرة والتركيز لديه.

     

    تحدثي إلى طفلك بطريقة لطيفة وبسيطة

    يحتاج الطفل مفرط النشاط والحركة الاهتمام والانتباه من والديه، لذا يجب عليكِ أن تمنحي طفلك انتباهك الكامل واهتمامك الكبير، ومحاولة تخفيف شعوره بالخوف، وفهم اهتماماته وتقبلها، مع التحدث إليه بطريقة لطيفة وودودة.

     

    ساعديهم في التعامل مع مشاعرهم السلبية

    يعاني الطفل ذوي فرط الحركة والنشاط من صعوبة في التعامل مع نوبات الحزن والقلق والغضب، لذا يجب عليكِ كأم أن تساعديه في التعامل مع هذه الحالات بطريقة إيجابية، وتعليمه كيف يمكن أن يتعامل مع مشاعره السلبية، وإخباره بما هو جيد أو سيئ.

     

    دعيهم يسترخون

    من أبرز العوامل التي تساعد في زيادة نشاط الطفل بصورة مفرطة هو قضاؤه لوقت كبير على الشاشات؛ سواء شاشات الهاتف أو التليفزيون، لذا حاولي التقليل من تعرضه لهذه الشاشات، واصطحبيه للعب في مساحات خضراء بالخارج، وكوني صبورة معه إلى أقصى حد.

     

    اتبعي معهم طريقة العلاج السلوكي

    العلاج السلوكي هو أنسب وسيلة يمكنك أن تتبعيها مع طفلك مفرط النشاط، ويمكنك أن تتبعي هذا النوع من العلاج عن طريق مكافئة طفلك على أخلاقه الحميدة وتصرفاته الحسنة، والاستماع إليه عندما يريد الحديث، والالتزام معه بروتين يومي متفق عليه، وتشجيعه على اتباع النظام، وإخباره بما تتوقعين منه أن يفعله.

     

    فهي كلها طرق يمكنك بها توجيه طفلك المصاب بفرط النشاط بطريقة صحيحة، هذا بجانب البحث عن نشاطات تُشركي بها عقله وجسمه لتوجيه طاقته، وهذا لا ينطبق على نشاطات وألعاب مثل ألعاب الفيديو والتليفزيون، لأنها لا تستهلك إلى القليل من الطاقة وهي مصدر إلهاء كبير.

     

    ألعاب تساعد الأطفال مفرطي النشاط على البقاء مشغولين ومتحفزين

    في الغالب، يتمتع الأطفال من كل الأعمار بقدر كبير من الطاقة، إلا أن الأطفال مفرطي النشاط - دون غيرهم - يعانون من صعوبة في الاستماع للآخرين، أو تلقي الأوامر واتباع التعليمات والتوجيهات، لذا فإن أنسب طرق التعامل مع هذا النوع من الأطفال هو توجيه طاقتهم في الأشياء المفيدة والألعاب المناسبة، والتي من أفضلها ما يأتي:

     

    مطاردة الكنز

    من أفضل الألعاب للطفل مفرط النشاط هي لعبة مطاردة الكنز، حيث يمكن لعب هذه اللعبة عن طريق إعداد قائمة بالأشياء المخفية أو التي يصعب العثور عليها في المنزل، وإعطائها للطفل، وطلب منه البحث عنها، هذا سيساعده في توجيه طاقة عقله وجسمه نحو إيجاد المخفي، لكن يجب التأكد فقط من أن المهمة تطابق عمر الطفل وقدراته.

     

    الكرة الطائرة

    هذه اللعبة من الألعاب السهلة للغاية، كل ما تحتاجه هو نفخ بالون واستخدام قطعة لاصقة كشريط لتمييز الشبكة أو خط الوسط على الأرض، وهذه اللعبة من الألعاب المناسبة جدًا لطفلين أو أكثر.

     

    لكن إذ كان هناك طفل واحد فقط فلا بأس، يمكن أن تجعليه يلعب في كلا الجانبين من خلال الجري ذهابًا وإيابًا فوق الشريط اللاصق لضرب البالون للجهة الأخرى قبل أن يهبط على الأرض، وإذا كان هناك عدة أطفال يمكن نفخ عدة بالونات لكي تكون اللعبة أصعب قليلاً، لا سيما إذا كان سن الأطفال كبير.

     

    أحجية بناء الكلمات

    في لعبة أحجية بناء الكلمات سيستخدم الأطفال عقلهم مع حركة أجسادهم في نفس الوقت، فبالتأكيد يلاحظ الطفل اختلاف الأحرف حين تكتب على الورق، إذ يكون هناك أحرف تظل على السطر، وأحرف أخرى تنزل تحته وأحرف فوقه.

     

    لذا فإن هذه اللعبة يمكن لعبها عن طريق كتابة قائمة بالكلمات المراد تمثيلها، ثم اختيار طفل لتمثيل الطريقة التي تظهر بها الحروف باستخدام حركات الجسم، بينما يحاول الأطفال الآخرون تخمين الكلمة.

     

    البولينج

    البولينج من الألعاب المميزة جدًا للأطفال الذين يعانون من فرط النشاط، ويمكن لعبها بسهولة عن طريق تحضير 10 زجاجات ماء بلاستيكية فارغة وكرة قدم أو أي كرة أخرى بنفس الحجم، ويمكن إنشاء صالة البولينج في ردهة المنزل، عن طريق استخدام شريط لاصق لتحديد المكان الذي ينبغي ذهاب كل زجاجة إليه.

     

    ويفضل سكب القليل من السكر أو الملح أو الرمل في كل زجاجة حتى لا تنقلب بسهولة، وإذا كان سن الأطفال كبير، فقد يستمتعون أكثر بالبولينج المتوهج، وهذا عن طريق وضع عصا التوهج على كل زجاجة وإطفاء الأنوار.

     

    ألعاب التفكير

    هناك الكثير من أنواع ألعاب التفكير المميزة، والتي من شأنها مساعدة الأطفال الذين يعانون من فرط النشاط، على سبيل المثال؛ لعبة الشطرنج، والأزواج المتطابقة، وغيرها من الألعاب التي تعد بمثابة تمارين رائعة للدماغ.

     

    فهذه الألعاب تكون جذابة للطفل مفرط النشاط، وتجبره على الجلوس في مكان واحد والتركيز على حل اللغز، وهي مناسبة للأطفال الذين لديهم طاقة عالية وتركيز قليل، إذ إنها ستساعدهم في بناء ثقتهم بنفسهم وزيادة تركيزهم بنسبة كبيرة.

     

    إنّ كبت الطفل ومحاولة الحد من نشاطه لن يؤدي إلا لمزيد من المشكلات وإلى تشويه نفسيته، حيث إنّ هناك العديد من الأنشطة التي يمكنكِ توجيه انتباه طفلك لها، والتي سيفرغ فيها طاقته من ناحية، وسيطور من جسمه وعقله من ناحية أخرى.

    عودة إلى أطفال

    سارة سعد أحمد كفافي

    بقلم/

    سارة سعد أحمد كفافي

    سارة سعدكاتبة محتوى حصري منذ 2016.محاصلة على ليسانس آداب، دبلومة التربية ودورة اللغة العربية..أقوم بتحضير الماجستير في علم الفلسفةأحب القراءة، السفر، وألعاب التفكير

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon