كيفية شرح العلاقة الحميمة بين الزوجين للأطفال

العلاقة الحميمة بين الزوجين

العلاقة الحميمة بين الزوجين من المواضيع التي نتجنب دائمًا الحديث عنها مع أطفالنا، لكن عند مرحلة معينة يجب عليكِ الإجابة عن تساؤلات أطفالك حول الحياة الجنسية، مع التأكد من شرحها بطريقة مناسبة لعمر طفلك، فالأطفال الأصغر سنًا يميلون للاهتمام بالسؤال عن الحمل والرضاعة، لكن مع تقدمهم في العمر يبدؤون في طرح أسئلة عن الحياة الجنسية، وهنا ننصح بعدم التهرب من الأسئلة والتحدث مع أطفالك بانفتاح عن الجنس، وبطريقة يستطيعون فهمها حسب مستوى نموهم الفكري. 

شرح العلاقة الحميمة بين الزوجين للأطفال

الأطفال في الأعمار الصغيرة قادرون على تسمية جميع أعضاء الجسم بما في ذلك الأعضاء التناسلية، لذلك فبداية شرح العلاقة الحميمة لطفلك تكون بالتسمية الحقيقية لأعضاء جسمه والتواصل مع هذه الأعضاء بسلاسة وبطريقة طبيعية مثل أي جزء آخر في الجسم، ما يعزز ثقته في نفسه في عمر صغير ويرسم لديه صورة إيجابية عن جسمه. ويختلف فهم الأطفال تبعًا لنموهم العقلي، وأعمارهم كما سيأتي.

شرح العلاقة الزوجية للأطفال أقل من سنتين

في هذا العمر يكون التركيز على تسمية الأعضاء الجنسية باسمها الحقيقي، وترك المجال لطفلك لاستكشاف جسمه بما فيها لمس الأعضاء التناسلية دون أن تذكري له كلمة عيب. 

شرح العلاقة الزوجية للأطفال من 2-5 سنوات

يستطيع معظم الأطفال في هذه المرحلة فهم أساسيات التكاثر، وهنا يمكنك البدء بشرح كيفية نمو الجنين في الرحم عن طريق تجمع الحيوانات المنوية مع البويضات، ويختلف الشرح من طفل لآخر تبعًا لإدراكه العقلي، وفي هذا العمر يكون طفلك مهتمًا أكثر بالحمل والرضاعة ولا يأتي في ذهنه العلاقة الجنسية نفسها، لذلك ركزي معهم في تلك المرحلة على معرفة أجسامهم، والتوعية بضرورة ألا يلمس أحد أجسامهم دون إذن منهم، باستثناء الأم في حالة البنت والأب في حالة الولد في حالة الاستحمام مثلًا أو الضرورة، وعندما يعرف طفلك ما هو مناسب وما هو غير مناسب، سيتكون لديه الوعي في حالة تعرض للاعتداء الجنسي لا قدر الله. الخصوصية في هذا العمر من أهم المفاهيم التي يجب إدخالها لطفلك، فعرفيه حدود جسمه الشخصية وحدود الآخرين.

شرح العلاقة الزوجية للأطفال من 5-8 سنوات

في هذا العمر، علمي طفلتك وطفلك أساسيات سن البلوغ، وهي الفترة التي سيدخلون إليها قريبًا، ومن الضروري منحهم مفاتيح التعامل مع الإنترنت والكمبيوتر والمواقع المختلفة خاصة في حال صادفتهم مواقع إباحية أو صور عري وغيرها من الأشياء التي تظهر لأطفالنا كل يوم. وفي هذه المرحلة يستمر فهم أطفالك لعملية التكاثر بما فيها هذه المرة شرح دور الاتصال الجنسي الحادث بين الرجل والمرأة لإتمام عملية التكاثر بصورة طبيعية. 

شرح العلاقة الزوجية للأطفال من 9-12سنة

هنا يبدأ سن المراهقة والبلوغ، وعندما يصل أطفالك لهذا العمر ولديهم الوعي المطلوب عن أجسامهم وعن العلاقة السوية للتكاثر سيكون المقبل أسهل عليكِ. في هذه المرحلة، تتغير مشاعر الأطفال إلى مشاعر المراهقين الجياشة، ويجب هنا تذكيرهم أن المشاعر جميلة ومسموحة لكنها لا تعني أن يكون هناك علاقة جنسية، فلهم الاستمتاع بالمشاعر مع الأهل والأصدقاء في نطاق الحدود المسموح بها للعلاقة الإيجابية. ويجب أن يكون لدى أطفالك معرفة سابقة بمفاهيم التنمر الإلكتروني عبر الإنترنت والاعتداء الجنسي اللفظي وصور العري والأفلام الإباحية وغيرها، وعلاقتك مع أطفالك في شكل صداقة تضمن لكِ الحصول على قدر كافٍ من الحوار المفتوح والصادق معهم. 

شرح العلاقة الزوجية للأطفال من 13-18 سنة

في هذه المرحلة، يجب أن يحصل أطفالك على المعلومات الأكثر تفصيلًا حول كل ما يخص العلاقة الحميمة، ويعرفوا المزيد عن الحمل والحيض والاتصال الجنسي والأمراض الجنسية، ومفاهيم العلاقات الصحية والعلاقات غير الصحية، وحدود العلاقات تبعًا للدين والأعراف. 

أهم شيء في شرح العلاقة الحميمة بين الزوجين في كل المراحل العمرية هو الصدق، والابتعاد عن تغيير المفاهيم والكذب بشأن أي شيء لإخفائه عن طفلك في مرحلةٍ ما، فثقة الطفل في جسمه وعلاقته الصحية في المستقبل مرهونة بمدى صدقك عندما تتحدثين معه عن أي شيء يخص هذه العلاقة من قريب أو من بعيد.

المصادر:
How to talk to your kids about sex
Talking to Your Child About Sex
Sexuality: What children should learn and when

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon