كيف تشرحين لطفلك الفروق الجسدية بين الولد والبنت؟

فاجأتني طفلتي ذات الأربع سنوات بسؤال صادم: "لماذا تمتلكين صدرًا كبيرًا وأنا وأبي لا نمتلك؟" لم أتدارك الموقف وهربت من السؤال وشتت انتباهها نحو أمرٍ آخر، وبعد نومها جلست لأفكر كثيرًا في تلك المرحلة العمرية التي يبدأ فيها الطفل في السؤال عن الفروق الجسدية الواضحة بين الرجل والمرأة والطفل، فكيف تشرحين لطفلك الفرق ببساطة وبشكل مناسب لعمره؟ هو موضوع هذا المقال.

متى يفهم الطفل الفرق الجسدي بين الذكر والأنثى؟

يبدأ الطفل في الشعور بكونه ذكرًا أو أنثى بعد العام الثاني، في هذا العمر يعي الطفل أن هناك فرقًا بين الولد والبنت، ويمكن لطفلك أن يعرِّف نفسه عندها بأنه ولد/بنت حسب جنسه. ويتعرف الطفل لجنسه نتيجة وجوده في بيئة تفرق بين الذكر والأنثى، وتعطي لكل منهما مسمى ودورًا مختلفًا.

بعد ثلاث سنوات، يربط الطفل بين جنسه وقيامه بسلوكيات مختلفة ناتجة عن بيئته ومستمدة من ثقافتك وثقافة والده، والطريقة التي يتعامل بها الذكر والأنثى داخل وخارج المنزل لها التأثير الأقوى في تكوين نظرته للجنسين. وكذلك الطريقة التي تتعاملين بها مع تساؤلاته حول أعضائه الجنسية، والفروق الجسدية بينك وبين والده على سبيل المثال.

كيف تُعرفين طفلك على عضوه التناسلي؟

كيف تشرحين لطفلك الفرق بين الذكر والأنثى؟

يبدأ الطفل في عمر 3-4 سنوات استكشاف جسمه ولمس المناطق الحساسة الموجودة لديه، فكما ذكرت شعرت ابنتي باختلاف في الحجم بين صدري وصدرها رغم صغر سنها، وأطلقت سؤالًا واضحًا يحتاج لشرحٍ كافٍ لها يبين الفرق بين جسم المرأة وجسم الرجل.

عند الرد على أسئلة طفلك يجب أن تظل ملامح وجهك جيدة ومبتسمة، كي لا يشعر أن التحدث في هذه الأمور عيبًا أو غير مسموح به، وتصل رسالة إلى عقله بعدم طرح تساؤلات حول تلك الأجزاء في جسمه مرة أخرى. عندها لن تكون لديكِ فرصة لتوضيح المفاهيم الجنسية فيما بعد بطريقة صحيحة، ويتعرض طفلك لمعرفتها من مصادر أخرى غير مضمونة.

قاعدة أخرى مهمة عند الرد على أسئلة طفلك الفضولية والمتعلقة بالأعضاء الخاصة، وهي ضرورة الحفاظ على قول الحقيقة وعدم تغليفها بعبارات غير صادقة. الطفل سيعرف الإجابة الصحيحة يومًا ما، وعندما يعرفها ويتذكر إجابتك غير الحقيقية لن يثق في معلوماتك مرة أخرى، وفي الغالب لن يسألك مرة أخرى في أموره الخاصة. 

كيفية اﻹجابة على أسئلة طفلك المحرجة؟

ولستِ مضطرة لتقديم التفاصيل الدقيقة لطفلك في عمرٍ صغير، فالطفل يمكنه الاكتفاء بمعلومات صغيرة عن سؤاله، مثل: لماذا أمتلك قضيبًا وأنتِ لا؟ الإجابة: لأن جسم المرأة يختلف عن جسم الرجل ولكلٍ منهما ما يميزه ويُشعره بالاختلاف، هذه الإجابة كافية تمامًا لطفل في عمر الرابعة.

طرق بسيطة لشرح الفروق الجسدية بين الرجل والمرأة:

1. القصص والحكايات:

من أمتع الوسائل التي يمكنك تقديمها لطفلك لاستكشاف المعلومات بنفسه والتفكير فيها دون عرضها عليها بطريقة مباشرة، فتوجد مجموعة متنوعة من القصص الجميلة والمبتكرة التي تشرح بطريقة بسيطة الفروق الجسدية بين الذكر والأنثى، وتشرح كذلك أهمية الحفاظ على المنطقة الخاصة في جسم كليهما.

2. الألعاب والألغاز:

العبي مع طفلك لعبة الطبيب التي يكشف فيها على الأعضاء المختلفة في جسمك، ومن خلال اللعبة امنحيه فرصة لاكتشاف الفرق بين جسمك وجسمه. هذه اللعبة طبقتها مع صغيرتي وأجبتها عن سؤالها المتعلق بحجم صدري مقارنةً بحجم صدرها وصدر أبيها، وكانت إجابتي: أنتِ مثلي أنثى عندما تصلين لعمرٍ معين سيشبه جسمك جسمي كي تستطيعي عندها القيام بالأمور التي أفعلها، أما أبيك فسيظل حجم صدره كما هو لأنه ذكر، ولم أضطر إلى سرد معلومات أكثر فقد اكتفت صغيرتي بهذا القدر.

دليل سوبرماما للمواضيع الصعبة: كلمي ابنتك عن نمو صدرها

3. الفيديوهات والمجسمات:

في عمر خمس سنوات يكون طفلك قادرًا على استيعاب معلومات أكثر، ويمكنك عندها شرح طبيعة جسم الإنسان له بطريقة أكثر توسعًا من خلال الفيديوهات والكتب المجسمة.

كيف اتحدث مع ابني وابنتي عن البلوغ والجنس؟

احرصي على إجابة كل سؤال يطرحه طفلك بدءًا من عمر ثلاث سنوات، ولا تلجئي للكذب أو تغيير الحقائق. وأنصحك دائمًا بالقراءة المستمرة حول الأسئلة الشائعة للأطفال في هذا العمر وطريقة تفكيرهم، كي تستطيعي التواصل مع طفلك بفعالية وتكونين أكثر صديقة مقربة له.

المصادر:
Kids Health
American Academy of Pediatrics
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon