إبرة الطلق.. متى تلجأ لها طبيبتك؟

الولادة

عادة لا يلجأ الطبيب إلى استخدام إبرة الطلق إلا في ظروف معينة، فقد تظهر بعض علامات الولادة على الحامل، ولكن الطلق الطبيعي يكون ضعيفًا، ما يدفع الطبيب إلى اللجوء لوسيلة أخرى، وهي إبرة الطلق أو الطلق الصناعي.

وهناك العديد من الحالات التي تدفع الطبيب إلى استخدام إبرة الطلق، خاصةً إذا كان استمرار الحمل يُشكل خطرًا على الأم وجنينها، فما هي هذه الحالات؟

  • حدوث تسمم الحمل.

 

اقرئي أيضًا: تسمم الحمل: أسبابه وأعراضه وعلاجه

 

  • بدء الطلق الطبيعي دون حدوث تقلصات.
  • الإصابة بمرض السكري، وعدم السيطرة عليه.

 

اقرئي أيضًا: كل شيء عن سكر الحمل

 

  • نزول السائل الأمنيوسي حول الجنين، أي انفجار كيس الحمل الذي يحيط بالجنين.
  • ضعف نمو الجنين، وفي هذه الحالة، يُشكّل بقاؤه داخل الرحم خطرًا عليه، وقد يؤدي إلى وفاته.
  • تدهور المشيمة أو انفصالها عن جدار الرحم، كليًا أو جزئيًا، ما يؤثر على نمو الجنين.
  • مرور أكثر من 41 - 42 أسبوعًا على الحمل.
  • الإصابة بأمراض مزمنة كضغط الدم والقلب والكلى، ما يُمثل خطرًا على حياة الأم وجنينها.

أما في الحالات العادية، التي تكون فيها الأم سليمة ومعافاة، ولكن يتأخر ظهور أعراض الولادة عليها، متى يلجأ الطبيب للاستعانة بإبرة الطلق؟

 

اقرئي أيضًا: كل شيء عن تأخر الولادة

 

يجب على الطبيب الانتظار لمدة أسبوعين على الأكثر بعد ميعاد الولادة المرتقب، لأن الجسم بشكل تلقائي يحضّر عنق الرحم للولادة بأفضل طريقة ممكنة.

ولكن إذا شعر الطبيب بضرورة استخدام إبرة الطلق بشكل عاجل، نتيجة لتدهور الحالة الصحية للأم والجنين، فالقرار يعود له في عدم الانتظار هذه المدة.

 

وأخيرًا، ما مخاطر استخدام إبرة الطلق؟

  • عند اللجوء لإبرة الطلق في وقت مبكر، تُعجّل الولادة وتعرض المولود للابتسار ومشكلات التنفس.
  • انخفاض معدل ضربات القلب لدى الجنين، لأن تناول هرموني الأوكسيتوسين والبروستاجلاندين، قد ينتج عنهما الكثير من التقلصات، ما يقلل من إمداد الجنين بالأوكسجين ويخفض معدل ضربات قلبه.
  • استخدام إبرة الطلق، في حالة أن يكون عنق الرحم ليس مستعدًا ولينًا وممددًا بما فيه الكفاية، يؤدي إلى اللجوء إلى الولادة القيصرية.

اقرئي أيضًا: متى تكون الولادة القيصرية أفضل للحامل؟

  • تزداد مخاطر الإصابة بالعدوى لدى الأم وجنينها في حالة استخدام إبرة الطلق.
  • قد ينزلق الحبل السري في المهبل قبل البدء في عملية الولادة، ما يسبب الضغط عليه ونقص إمداد الجنين بالأوكسجين.
  • قد تؤدي إبرة الطلق إلى تمزق الرحم، وهو عرض نادر الحدوث، لكن هناك احتمالية لوقوعه، وقد يستدعي ولادة قيصرية عاجلة، حرصًا على حياة الأم والجنين.
  • قد تزيد إبرة الطلق من مخاطر حدوث نزيف ما بعد الولادة، نتيجة لعدم انقباض عضلات الرحم بشكل جيد بعد الولادة.

 

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon