أشياء يجب عليك معرفتها عند تربية أطفال ذكور

    صعوبات تربية الأطفال الذكور

    إن كنتِ أمًا لطفل ذكر أو على وشك إنجاب ذكر فلا شك أن من حولك يحذرك ويخيفك من تربية الأولاد، وكيف أنها صعبة وتختلف عن تربية البنات، ولكن لنكن واقعيين ؛ الأمومة صعبة على الجميع وتحتاج إلى جهدٍ وصبر مع الأولاد والبنات، ولاختلاف طبيعة الذكور عن الإناث من الطبيعي أن تختلف طريقة التعامل مع كل منهما وتربيته وتوجيهه. لذا سنضع بين يديكِ في هذا المقال أهم النصائح التي تساعدك على تربية الذكور وكيفية التعامل معهم. بالإضافة إلى صعوبات تربية الأطفال الذكور التي عليكِ الاستعداد لها وتغيير طريقة نظرك لها لتستمتعي بهذه التجربة المميزة والممتعة.

    صعوبات تربية الأطفال الذكور

    رغم متعة الأمومة ولحظاتها التي لا تعوض، تمتلئ رحلتكِ كام لذكور بصعوبات فريدة من نوعها ولكنها تتحول فيما بعد لذكريات جميلة وخاصة بينكِ وبين أولادك، ومن بين هذه الصعوبات:

    1. سيملئون بيتك بالسيارات والطائرات والقطارات: وجود طفل في البيت يعني وجود الكثير من الطائرات والقطارات والسيارات التي ستغزو كل أرجاء منزلك، كما أنك ستجدين قوارب صغيرة في حوض الاستحمام.
    2. لا يتوقفون عن الحركة: الأطفال في هذا السن يكونون كثيري الحركة منذ اللحظة الأولى لاستيقاظهم من النوم حتى لحظة النوم؛ فالأطفال غالباً ما يقفزون من فوق الأشياء المرتفعة في المنزل ويركضون في أرجاء المنزل، لهذا يجب على الأم استغلال طاقة الأطفال في أشياء مفيدة مثل دفع أطفالها لممارسة الرياضة في النادي.
    3. يتبولون في كل مكان: طفلك في بداية تعوده على التبول في الحمام لن يستطيع فعل ذلك بشكل صحيح، حيث سيتبول في كل مكان في الحمام، وهنا عليك التعامل مع الأمر بهدوء فقط احرصي على تنظيف المكان وعلميه كيف يفعل ذلك تدريجيًا ولا تعنفيه، فأسهل ما يمكن للطفل فعله أن يتبول في ملابسه.
    4. يتصرفون بحماقة: غالبا الأطفال في هذا السن يسعون لجذب انتباه من حولهم ومع بداية تعلمه الكلام يطلق بعض النكات حول أشياء مختلفة، وقد يتجاوز الحدود في الحديث تعاملي مع الأمر ببساطة، فقط لا تضحكي، وعند عودتك للمنزل تحدثي معه بهدوء عن الأشياء التي يجب ألا يتحدث فيها.
    5. يستكشفون أعضاءهم الذكرية: الأطفال الذكور غالبا ما يحاولون استكشاف عضوهم الذكري، لا تعنفيه، فقط باستخدام طريقة النصح والإرشاد اقنعيه بألا يفعل ذلك، وخاصة خارج المنزل، ولا تتعاملي مع الأمر باعتباره شيئا خطيرا، فجميع الأطفال يفعلون ذلك.

    نصائح عند تربية أطفال ذكور

    بالطبع تختلف طبيعة الذكور عن طبيعة الإناث ما يجعل طريقة التعامل معهما مختلفة وهناك نقاط عليك التركيز عليها في حالة البنات في حين يكون عليك التركيز على أمور مختلفة تمامًا لدى الذكور، جمعنا لك أهم النصائح التي تعينك على هذه المهمة:

    1. لا تكثري من انتقاد تصرفاته: الذكور بطبعهم يميلون إلى التمرد على أي قيود منذ الصغر، لذلك ادعمي طفلك ببناء شخصية قوية قادرة على مواجهة الصعاب دون خوف أو تردد، ولا تكوني كثيرة النقد لتصرفاته وخصوصًا أمام الآخرين، لأن ذلك يعمل على إضعاف شخصيته، بل عززي شخصيته وثقته بنفسه وخصوصًا عندما يفعل سلوكيات جيدة.
    2. تفهمي رغبته في الحركة والتجربة: من الطبيعي أن تكون أنشطة وحركات الذكور مختلفة عن البنات، فهو يريد الشعور بالحرية والانطلاق وتجربة أمور جديدة. ورغم ذلك ننصحكِ بألا توليه الثقة الزائدة عن الحد، فالحرية مطلوبة ولكن بحدود، فقد تؤدي الحرية الزائدة إلى ارتكاب تصرفات طائشة قد تسبب له أضرارًا أنتم في غنى عنها.
    3. اجعلي لأبيه الدور الأكبر:انصحي زوجكِ بأهمية دوره في مصاحبة ابنه وتقريبه إليه، فالأب هو القدوة الأولى لطفله وعليه أن يسانده في جميع اختياراته وقراراته الخاصة، مع ضرورة التدخل وإبداء النصح له في الوقت المناسب.
    4. علميه تحمل المسؤولية: لابد أن تفوضي لطفلكِ بعض المهام التي يستطيع إنجازها حسب عمره حتى تُنمي داخله القدرة على تحمل المسؤولية، وألا يعتمد عليكِ في أي أشياء تخصه، فعوديه منذ صغره على ترتيب غرفته بنفسه ومن ثم على أداء واجباته بمفرده. فرغم بساطة هذه الأمور إلا أنها تحفز الطفل على أن يكون مسؤولًا منذ صغره.
    5. دعيه يعبر عن مشاعره: اتركي طفلك يعبر عن مشاعره، فالخطأ الذي ارتكبه أجدادنا في التربية في أن الصبي لا يجوز أن يبكي أو يضعف لا بد ألا تقعي فيه ثانية، بل علمي طفلكِ أن يعبر عن حزنه ويكون رجلًا في الوقت نفسه بأن يشعر بالآخرين في آلامهم ويقف بجوارهم ولا يسمح لأي شخص أن يقلل منه مطلقًا.
    6. علميه الثقة في نفسه: يولد الصبي وهو يحب روح التنافس والسيطرة بين زملائه حتى لو لجأ إلى ممارسة سلوك خاطئ للوصول إلى هدفه، وهنا يأتي دورك في أهمية زرع الثقة بداخله وأنه ليس بحاجة إلى المنافسة لإثبات ذاته، بل يكفيه شعور المحبة المتبادلة بينه وبين أصدقائه وأن يوجه لأي منهم المساعدة عند طلبها
    7. لا تقارني بين طفلك وبين الفتيات من نفس السن: الفتيات في أغلب الأحيان هادئات، وتكمن طاقتهن في أنشطة كثيرة أثناء جلوسهن بمعنى أن بإمكانهن الجلوس لمدة ساعة من أجل الرسم أو صنع الحلي والتلوين، على عكس الفتيان فهم دائمو الحركة والانتقال من مكان إلى آخر، ولا يستطيعون الجلوس أكثر من 5 دقائق، لهذا لا تقارني بين طفلك وبين الفتيات فاهتمامات طفلك تختلف تماما عن اهتماماتهن.

     عزيزتي سوبر ماما، لا تجعلي حديث من حولك عن صعوبات تربية الأطفال الذكور يقلقك أو يخيفك من إنجاب الذكور  أو يشعرك أن تربية البنات أفضل فلكل شيء مميزات، فمثلا الأولاد لا يرهقون الأمهات في شراء الملابس، وارتداء الملابس كل صباح على عكس البنات. كما أن أجمل شيء في هذه التجربة أن الأطفال الذكور حين يتعاملون مع أمهاتهم يبدون أكثر رومانسية من البنات، فحتى سن الست سنوات يكونون متعلقين بأمهاتهم بشدة، فاستمتعي بأحبتك وتجاوبي مع نشاطهم وحماسهم.

     لقراءة المزيد من المقالات المتعلقة برعاية الصغار اضغطي هنا.

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon