الاختلافات بين تربية اﻷولاد و البنات

اختلاف التربية بين الأولاد والبنات

من الأصعب في التربية الإناث أم الذكور؟ من الصعب الإجابة عن هذا السؤال، فليس هناك قاعدة ثابتة تنطبق على جميع الذكور أو جميع الإناث، ولكن هذا لا ينفي أن هناك اختلافات حقيقية بين الجنسين في كثير من الأشياء. تعرفي مع "سوبرماما" في هذا المقال الشيق على سمات اختلاف التربية بين الأولاد والبنات، والتي يؤكدها الخبراء والباحثون في التربية.

سمات اختلاف التربية بين الأولاد والبنات

تختلف تربية الأولاد عن تربية البنات، وذلك نتيجة لأن لكل منهما سمات شخصية مختلفة، وبالتالي تنعكس على طرق التعامل مع كل منهما. إذ يؤكد الدكتور أنتوني ريو -الخبير في مجال تربية الأطفال منذ أكثر من 20 عامًا- أن هناك ثلاثة محاور أساسية في الاختلافات بين الأولاد والبنات، وهي.

  1. التواصل بالعيون: منذ الولادة، الذكور لا ينظرون في الوجوه، بقدر ما تنظر الإناث وتدقق في الوجوه والملامح.
  2. الاستماع: لا يستمع الذكور بالاهتمام نفسه الذي تبديه الإناث، لذا فإنه من المتعارف عليه أن الإناث يتحدثن مبكرًا عن الذكور.
  3. الحركة: الذكور أكثر حركة من الإناث، فهم في العموم مستكشفون لما حولهم أكثر من الإناث.

صفات عامة تميز الأطفال الإناث

  • التقليد: البنات يقلدن حركات المحيطين بهن، فقد تفاجئين بأن ابنتكِ الصغيرة تؤدي حركة أنتِ معتادة على فعلها بيديكِ بشكل لا إرادي.
  • التعامل بالأيدي: تتميز البنات بالسرعة في الأعمال التي تعتمد على استخدام اليدين، فهن يستطعن جمع الألعاب بسرعة، وكذلك تتمكن البنت من إتقان استخدام أدوات المائدة قبل الولد، مثل إمساك بالملعقة والشوكة والسكين.
  • الاستماع بشكل جيد: أثبتت الأبحاث أن البنات يستطعن تمييز أصوات الأشخاص من حولهن في سن مبكرة مقارنة بالأولاد، ستجدين طفلتكِ تنتبه لأصوات الأشخاص المقربين منها وتتفاعل معها. يمكنكِ التأكد من ذلك بنفسكِ عن طريق إحضار إحدى الألعاب التي تصدر صوتًا مثل "الخشخيشة" وتحريكها، ثم لاحظي من الذي سيلتفت أولًا.
  • الكلام مبكرًا: أثبتت اﻷبحاث أن البنات يحتللن المرتبة اﻷولى في النطق بأولى الكلمات، بالإضافة إلى الثرثرة وكثرة الكلام، سواء كان مفهمومًا أو لا، فهن يعشقن الحديث وترديد الكلمات.

صفات عامة تميز الأطفال الذكور

  • الميل إلى اﻷلعاب المتحركة: وفقًا لآراء علماء النفس بجامعة كامبريدج بإنجلترا، فإن الأطفال الذكور يفضلون الألعاب المتحركة وينتبهون إليها أكثر من الألعاب الثابتة أو الموسيقية، ستلاحظين تفضيل طفلكِ للكرة عن الألعاب الثابتة لأنها تتحرك أمامه.
  • شدة العاطفة على عكس المتوقع: أثبتت الأبحاث أن الأطفال الذكور عاطفيون وحساسون للغاية بعكس ما قد يبدو، فمثلًا إذا جلس الطفل في ركن العقاب يتأثر بذلك أكثر من الإناث، ويجدي نفعًا معه أسرع ﻷنه يتأثر بغضبك منه.
  • عدم التركيز في شيء واحد: بمعنى أن الذكور يفضلون الزحام والنظر في أكثر من وجه بدلًا من النظر في وجه شخص واحد فقط، وكمثال فإن الذكور حديثي الولادة يفضلون النظر فىي هاتفكِ المحمول عن النظر في وجه فرد واحد.
  • قلة الخوف نسبيًّا: بعمل إحصائية تبين أن تعبير الأطفال الذكور عن خوفهم أقل نسبيًّا من تعبير الإناث عن خوفهن، فمثلًا عند تعبير الأم عن غضبها بوجهها تجاه فعل معين قد يكمل الولد فعله ولا يبالي، أما البنت فقد تتراجع عن أداء هذا الفعل المرفوض.

وفي النهاية، هذه حقائق علمية ونتائج لدراسات وأبحاث أجريت على عدد كبير من الأطفال تظهر اختلاف التربية بين الأولاد والبنات، ولكن يبقى لكل طفل سمات شخصية مختلفة ومميزة.

تعرفي على مزيد من المعلومات عن تربية الأطفال والتعامل معهم في المواقف المختلفة، عن طريق زيارة قسم رعاية الأطفال في "سوبرماما".

افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
رسائل من الجنين إلى الأم خلال أشهر الحمل التسعة
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon