6 خطوات لعلاج تأخر الكلام عند الأطفال

علاج تأخر الكلام عند الأطفال

أصبح تأخر الكلام عند الأطفال من الأشياء المقلقة للأمهات، وخاصةً مع تزايد مشكلات التخاطب في الفترة الأخيرة، نتيجة عدة أشياء أهمها الاستخدام المفرط للهواتف الذكية واللعب عليها لفترات طويلة، ما يحول الطفل لمستقبل للمعلومات فقط، ويؤخر مهاراته الاجتماعية وقدرته على الكلام، وعلاج تأخر الكلام عند الأطفال قد يحتاج منكِ عزيزتي الصبر، واتباع بعض النصائح التي تساعد على تشجيع الطفل على التحدث، وسنخبركِ في هذا المقال على طرق لتطوير مهارات طفلك اللغوية وزيادة مفرداته، ومتى يجب عليكِ استشارة الطبيب؟

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال

عندما يتأخر طفلك في الكلام عن أطفال أصدقائك أو أقاربك أو حتى إخوته عندما كانوا في نفس عمره، من الطبيعي أن تقلقي وتتساءلي: ما الخطأ؟ وكيف يمكن إصلاحه؟ في أكثر الأحيان، يكون تأخر الكلام عند الأطفال هو مجرد مرحلة مؤقتة، وليس علامة على وجود مشكلة، وفي أحيان أخرى يكون التأخر نتيجة وجود مشكلة عضوية أو اضطراب عقلي، وبصفة عامة يمكن القول إن الطفل متأخر بالكلام إذا كانت محصلة الكلمات التي ينطقها هي عشر كلمات في عمر 18 - 20 شهرًا، أو أقل من خمسين كلمة في عمر 21 - 30 شهرًا.

ولعلاج تأخر الكلام عند الأطفال يجب أولًا تحديد السبب، وفيما يلي أهم الأسباب لتأخر الكلام لدى الأطفال:

  1. اعتلال في الفم: مثل مشاكل اللسان أو الحنك (سقف الفم)، أو قصر الثنية الجلدية أسفل اللسان، ما يحد من حركة اللسان فيصعب على الطفل التكلم، وفي كثير من الأحيان قد يتأخر الكلام لدى الأطفال نتيجة وجود صعوبة في حركة الفم، ويحدث هذا عندما تكون هناك مشكلة في مناطق الدماغ المسؤولة عن الكلام، ما يسبب صعوبة في تنسيق حركة الشفاه واللسان والفك لإصدار أصوات الكلام، وقد يعاني هؤلاء الأطفال أيضًا من مشكلات في التغذية نتيجة عدم القدرة على تحريك الفم بصورة طبيعية.
  2. مشاكل السمع: وتؤثر بصورة كبيرة على الكلام، إذ يواجه الأطفال الذين يعانون من مشكلة في السمع صعوبة في قول الكلمات، وفهمها، وتقليدها واستخدامها.
  3. التهابات الأذن: وخاصةً الالتهابات المزمنة، والتي يمكن أيضًا أن تؤثر على السمع، ولكن طالما أن المشكلة في أذن واحدة، فإن الكلام واللغة سوف يتطوران لدى الطفل بشكل طبيعي.
  4. التوحد: فغالبًا معظم مرضى التوحد يواجهون تأخرًا في الكلام، ولكن لا يعني هذا أن كل متأخر في الكلام  لديه توحد، فتشير الإحصاءات أن واحدًا فقط من بين كل خمسين طفل ممن يعانون من تأخر الكلام يكون لديه توحد.
  5. مشاكل عصبية: مثل الصرع.
  6. اضطراب النطق: حيث يعجز الطفل عن نطق الكلمات بطريقة مفهومة.
  7. استخدام الهواتف الذكية بشكل مفرط: ما يؤخر المهارات الاجتماعية، ورغبة الطفل في التواصل والتحدث مع الآخرين، واكتفائه بالهاتف كوسيلة للتواصل مع العالم الخارجي.

علاج تأخر الكلام عند الأطفال

ولعلاج تأخر الكلام عند الأطفال يجب التأكد من السبب، من خلال عرض الطفل على طبيب إذا كان لديكِ شك أن لديه مشاكل بالسمع، وللتأكد من عدم وجود عدوى أو التهابات بالأذن، كذلك يجب عرض الطفل على طبيب مختص إذا شعرتِ أنه أظهر أحد الأعراض الأخرى المرتبطة بالتوحد، وبصفة عامة قبل البدء بخطوات العلاج عليكِ تحديد السبب، ثم اتبعي هذه الخطوات لعلاج تأخر النطق عند الأطفال:

  1. التحدث عن نفسك: تحدثي عما تحملينه بيدك أو تفعلينه، وما ترينه، تحدثي عن كل شيء تقومين به، وسوف يتعلم طفلك من الاستماع لكِ، والمفتاح هنا هو استخدام جمل قصيرة، وكقاعدة عامة عليكِ استخدام عبارات بنفس طول العبارات التي يستخدمها الطفل، إذا كان الطفل يتحدث بكلمة واحدة، فعليكِ التحدث بعبارات مؤلفة من كلمة أو كلمتين على الأكثر، وهكذا يمكنكِ زيادة عدد الكلمات مع تطور الطفل فإذا كان طفلك يستطيع نطق كلمة "كرة"، فاحمليها وقولي" ارمي الكرة" أو" كرة صفراء" وحاولي عزيزتي تكرار الكلمات نفسها عدة مرات، فالطفل يتعلم من خلال التكرار.
  2. استخدام الإشارة: في هذه الخطوة ستستمرين بالتحدث عما تقومين به أو تفعلينه مثل الخطوة السابقة، ولكن هنا ستستخدمين الإشارة في أثناء الحديث، حيث تؤكد الدراسات أن الإشارة هي وسيلة جيدة لحث الأطفال على الكلام، ويمكنكِ استخدام بعض الإشارات البسيطة مثل أن تقولي للطفل "كرة كبيرة" وافتحي يديكِ تعبيرًا عن مدى كبر حجمها وهكذا، وتساعد هذه الطريقة على تحفيز مخيلة الطفل أيضًا، الأمر الذي يزيد من استيعابه لمعنى الكلمات ويشجعه على التحدث.
  3. الكلام عن الطفل: وهي نفس طريقة الكلام عن نفسك، ولكن هنا سوف تتحدثين عن الأشياء التي يفعلها الطفل، فمثلًا يمكنكِ الحديث عما يحمله الطفل بكلمة واحدة مثل: "لعبة، زجاجة، كرة"، أو عما يشعر به "سعيد، حزين، يبكي"، أو عما يسمعه "غناء، ضجيج" وهكذا، واحرصي في هذه الخطوة أيضًا على استخدام عبارات بطول مماثل لتلك التي يستخدمها الطفل سواء كلمة أو كلمتين أو ثلاث كلمات.
  4. زيادة عدد الكلمات: وفي هذه الخطوة ستزيدين كلمة واحدة على ما يستطيع الطفل نطقه، لتحفيزه على نطق جمل كاملة، فإذا كان يستطيع نطق كلمة واحدة مثل" كرة" عليكِ بإضافة كلمة عليها مثل "كرة جميلة، كرة كبيرة، كرة حمراء، أو تريد الكرة؟" أما إذا كان لا يستطيع التحدث ويعتمد على الإشارة والإيماءات فقط، فانطقي ما يشير إليه بصوت عالٍ وحروف واضحة وكرريه مثل "لعبة، كوب، وكرة" حتى يستطيع الطفل التواصل معكِ، ويربط بين الأشياء ومسمياتها.
  5. زيادة حصيلة المفردات لديه: هذه الخطوة تعتمد على زيادة ما يعرفه الطفل من مفردات، حتى لو لم يستطع نطقها، المهم أن يستوعبها، ويعرف ما تشير إليه، ويفهمها عندما تخبرينه بها، ومع التكرار سيستطيع نطقها، ابدئي في إدخال كلمة جديدة عليه مثل "تلفاز"، وكرريها عدة أيام، وستلاحظين بعد فترة أنكِ عندما تقولين تلفاز سينظر الطفل بحركة لا إرادية تجاهه، ما يعني أنه استطاع الربط بين الكلمة وما تشير إليه، كذلك يمكنكِ طرح بعض الأسئلة عليه مثل "أين بابا؟" بلغة بسيطة يفهمها الطفل ومع التكرار سيستطيع الطفل نطق بابا بمفرده وهكذا.
  6. القراءة للطفل: القراءة من الطرق الفعالة في خلق تواصل مع الطفل وحثه على التحدث، استخدمي الكتب ذات الصور الملونة لجذب انتباه الطفل، واستخدمي إصبعك عند القراءة للإشارة إلى الصور حتى يربط الطفل بين كل صورة والكلمة التي تنطقينها، اقرئي ببطء وبحروف واضحة، ويمكنكِ القراءة للطفل من عمر شهور.

جدول النطق عند الأطفال

إليكِ عزيزتي فيما يلي جدول لتوضيح تطور النطق عند الأطفال بحسب المرحلة العمرية، حتى يمكنكِ متابعة تطور طفلك ومعرفة ما إذا كان يعاني من تأخر الكلام أم لا:

العمر

               المهارات اللغوية والتطور لدى الطفل

حديثو الولادة

البكاء، التعرف على صوت الأم.

1- 4 شهور 

الابتسام، العبوس، الضحك، بعض المقاطع الصوتية البسيطة مثل آهههه، أوووه، أو أصوات المناغاة مثل آغغغغغغ، والتعرف على صوت اسمه.

7-5 شهور

يتحدث مقاطع صوتية ذات معنى مثل با و ما والتي تعني بابا وماما، ما يعني أنه يستطيع الآن الربط بين هذه الكلمات وبينكما، ويستطيع النداء عليكما أو الإشارة لكما باستخدام هذه المقاطع.

8-7 شهور

 ينطق بابا وماما بوضوح، ويميز الوجوه جيدًا

8- 12 شهرًا

الهمهمة، التذمر، وصل المقاطع الصوتية وعمل عبارات غير مفهومة، الإيماءات ذات المعني مثل التلويح باليد، أو فتح يده رغبة في احتضان الأم أو الأب.

11- 14 شهرًا

 ربما يتحدث كلمته الأولى بوضوح ويفهم ما يقرب من خمسين كلمة.

 مع نهاية العام الثاني

يكون الطفل قادرًا على التحدث بجمل من كلمتين إلى ثلاث كلمات، كما يصبح قادرًا على اتباع الإرشادات البسيطة وتكرار الكلمات المسموعة في المحادثة.

بحلول نهاية السنة الثالثة

يجب أن يكون طفلك قادراً على اتباع التعليمات بخطوتين أو ثلاث، مثل أحضر اللعبة، ارمي الكرة، والتعرف على جميع الأشياء والصور الشائعة، ونطق كلماتها، وفهم معظم ما يُقال له كما يمكنه فهم أشخاص خارج  الأسرة والتحدث معهم.

عزيزتي، علاج تأخر الكلام عند الأطفال يمكن أن يكون سهلًا طالما أنكِ اكتشفتِ الأمر في وقت مبكر، استشيري طبيب للتأكد أن المشكلة غير عضوية أو نتيجة اضطراب عقلي، واتبعي النصائح التي أخبرناكِ بها لتساعدي طفلك على الكلام وتطوير مهاراته اللغوية. 

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة برعاية الأطفال اضغطي هنا.

عودة إلى أطفال

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon