هل يمكن علاج التهاب النخاع الشوكي بالأعشاب؟

علاج التهاب النخاع الشوكي بالأعشاب

التهاب النخاع الشوكي، الذي يعرفه البعض بالتهاب النخاع المستعرض، هو حالة عصبية تحدث عندما يلتهب كلا جانبي المقطع نفسه من الحبل الشوكي، وهذا الالتهاب قد يتلف طبقة الميالين، وهي المادة الدهنية التي تغلف الخلايا العصبية، وفقدان هذه الطبقة قد يعيق مسارات الإشارات العصبية في الحبل الشوكي ويؤدي إلى ظهور أعراض بدنية، كالألم وضعف العضلات والتنميل بل والشلل وفقدان القدرة على التحكم في البول والبراز في بعض الحالات، وهو حالة نادرة عادة تحدث للأطفال في سن عشرة أعوام إلى 19 عامًا والكبار في سن 30 - 39 عامًا، لكنها قد تحدث بنسبة أقل لأي سن آخر، في هذا المقال نذكر بعض الأسباب المحتملة لهذه الحالة وإجراءاتها العلاجية ومدة العلاج، ونتعرف إذا كان يمكن علاج التهاب النخاع الشوكي بالأعشاب أم لا، فتابعينا.

هل يمكن علاج التهاب النخاع الشوكي بالأعشاب؟

لا يوجد علاج فعال موجود حاليًا لعلاج التهاب النخاع المستعرض، على الرغم من شفاء عديد من الحالات منه، فالعلاجات تهدف إلى تخفيف الالتهابات المسببة للأعراض فقط، بل وفي بعض الأحيان قد يحتاج المريض للمستشفى إن كانت أعراضها شديدة، لذا فالأعشاب قد تسهم في تخفيف الالتهابات وتقليل الألم لكنها لا تستبدل العلاجات الدوائية، ويمكن استشارة الطبيب في استخدامها بجانب العلاجات الدوائية، من هذه الأعشاب:

  • أعشاب الكركم المعروف بخواصه المضادة للالتهاب ومساعدته على تخفيف الألم.
  • الجنزبيل الذي يقلل الالتهابات أيضًا.

أما علاجات التهاب النخاع المستعرض فتهدف لتخفيف الأعرض الحادة لها، مثل:

  • الستيرويدات المعروفة بأدوية الكورتيزون عن طريق الوريد، تؤخذ عدة أيام لتخفيف الالتهابات.
  • العلاج بتبادل البلازما للأشخاص غير المستجيبين للعلاج بالستيرويدات.
  • مضادات الفيروسات إن كان سبب الالتهاب فيروسيًا.
  • المسكنات التي تخفف من ألم العضلات، مثل النابروكسين، وفي حالات ألم الأعصاب الشديد قد تستخدم مضادات الاكتئاب، مثل السيرترالين، ومضادات الصرع، مثل الجابابنتين والبريجابالين.
  • العلاج الطبيعي في حالة تأثر الحركة أو التحكم في التبول والإخراج.
  • الأدوية التي تمنع حدوث النوبات في المستقبل، مثل الستيرويدات ومثبطات المناعة.

في الفقرة التالية، نذكر بعض أسباب التهاب الحبل الشوكي.

أسباب التهاب الحبل الشوكي

في أكثر من نصف الحالات، لا يعرف الأطباء تحديدًا ما الذي يسبب التهاب النخاع المستعرض، لكنهم يرجحون أنه يظهر عندما يحاول الجسم محاربة العدوى أو عند مهاجمة المناعة للخلايا الصحيحة، لذا فقد يرتبط المرض بما يلي:

  1. أمراض المناعة الذاتية التي تهاجم فيها خلايا المناعة خلايا الجسم، مثل متلازمة شوغرن ومرض الذئبة اللذان يسببان الالتهاب.
  2. العدوى سواء البكتيرية مثل مرض لايم أو الدرن أو الزهري، أو العدوى الفطرية مثل الفطر الرشاش أو الفطور البرعمية، أو العدوى الطفيلية مثل داء المقوسات أو داء الكيسات المذنبة أو البلهارسيا، أو العدوى الفيروسية مثل الفيروس النطاقي الحماقي أو الفيروسات المعوية او فيروس غرب النيل.
  3. مرض التصلب المتعدد الذي قد يكون التهاب النخاع أول علاماته، ففي التصلب المتعدد يتلف الميالين في المخ والحبل الشوكي.
  4. بعض السرطانات التي قد تحفز الاستجابة المناعية المسببة للمرض.

قد يصاب بعض الحالات بهذا المرض بسبب إصابات العمود الفقري أو الاختلالات الوراثية في أو الأمراض الوعائية، مثل تصلب الشرايين الذي يقلل من وصول الأوكسجين لأنسجة النخاع الشوكي، ما يؤدي إلى موت بعض خلاياه، والنسيج الميت يسبب الالتهاب الذي يؤدي لهذه الحالة.

في الفقرة التالية، نتعرف إلى مدة علاج التهاب النخاع الشوكي.

مدة علاج التهاب النخاع الشوكي

قد تستمر الأعراض مدة طويلة بعد الإصابة بالتهاب النخاع المستعرض، ويختلف المصابون بهذه الحالة في تمام التعافي من المرض بعد تناولهم للعلاجات، فنحو ثلث المصابين بهذه الحالة يتعافون تمامًا أو تشفى أغلب أعراضهم خلال من أسبوعين حتى 12 أسبوعًا منذ ظهور أول عَرَض، أما الثلث الثاني فيكون عندهم التعافي متوسطًا وتستمر عندهم بعض الأعراض، أما الثلث الأخير يتعافى بشكل سيئ لتظل عنده بعض الإعاقات البدنية.

معظم الأشخاص يحدث لهم نوبة واحدة من التهاب النخاع المستعرض، لكن بعض الأشخاص القليلين قد تتكرر عندهم نوبات هذا الالتهاب.

لبعض الأشخاص كما ذكرنا، قد يتركهم التهاب النخاع بإعاقات دائمة بدءًا من تيبس العضلات وضعفها وفقدان القدرة على التحكم في عمليتي التبول والإخراج وحتى الشلل، لكن هذه الحالات يساعدها جدًا تلقي العلاج الطبيعي لزيادة قوتهم وتحسين التنسيق واكتساب القدرة على التحكم في عمليات البول والإخراج.

ختامًا عزيزتي السوبر، بعد مقالنا عن التهاب النخاع الشوكي وأسبابه وخياراته العلاجية ومدة التعافي منه، وإجابتنا عن سؤال هل يمكن علاج التهاب النخاع الشوكي بالأعشاب، فإنه يجب التماس الرعاية الطبية العاجلة إن ظهرت أعراض مقلقة لهذا المرض، فإن ساءت الأعراض مثل ظهور الضعف أو التنميل أو تغيرات في الأحاسيس أو في وظائف التبول والإخراج، يجب التدخل العلاجي الفوري لمنع تدهور الحالة.

تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحتك والعناية بها، بزيارة قسم الصحة في "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon