أفكار لتنمية مهارات طفلك

أفكار لتنمية مهارات طفلك

يولد كل طفل وبداخله مهارات وقدرات مختلفة عن أي طفل آخر، وأعظم ما يمكن أن تقدميه لطفلكِ هو أن تساعديه على اكتشاف موهبته وتطويرها في وقت مبكر، فهناك الملايين من الأشخاص يولدون ويعيشون طوال فترة حياتهم دون أن يكتشفوا موهبتهم المميزة الدفينة داخلهم، فلا تدعي طفلكِ أن يكون واحدًا منهم. وفي هذا المقال نقدم لكِ بعض الأفكار والنصائح لتنمية مهارات طفلكِ في كل مرحلة من مراحل عمره.

 

يبدأ دوركِ في تنمية مهارات طفلكِ وهو جنين في رحمكِ، إذ إنه مع حلول الشهر السادس من الحمل يتعلم الإدراك والاستجابة للمؤثرات المختلفة. تحدثي معه ودعيه يتعرف على صوتكِ وصوت والده، ويمكنكِ تحفيزه أيضًا عن طريق تشغيل مقطوعة موسيقية مع تكرارها بشكل مستمر حتى يتعرف عليها، فقد أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين تعرضوا للتحفيز والتواصل خلال وجودهم في أرحام أمهاتهم، تتطور لديهم مهارات التواصل والاستماع بشكل أفضل.

تنمية مهارات الطفل منذ الولادة وحتى عمر 3 سنوات

في هذه المرحلة ينمو طفلكِ سريعًا ويكتسب مهارات جديدة، فيبدأ في تمييز الألوان المختلفة، وتتطور مهارات الطفل الحركية فيتعلم الجلوس ثم الحبو ثم المشي، ويحاول اكتشاف العالم من حوله، فيمسك بالأشياء ويتعرف على ملمسها وألوانها.

يمكنكِ البدء بقراءة بعض القصص المصورة الملونة لطفلكِ، وتعريفه بالبيئة المحيطة وأسماء الأشياء وألوانها أو الأصوات الصادرة عنخا، مثل: "انظر .. السماء لونها لبني"، "السيارة تصدر صوت بيب بيب"، وهكذا...

اطلبي منه كذلك إعادة وضع ألعابه الصغيرة في الخزانة، أو إلقاء المناديل الورقية في سلة المهملات، فإن ذلك من شأنه تطوير عضلات أصابعه ويديه، بالإضافة إلى تعليمه وضع الأشياء في أماكنها الصحيحة، وغرس روح النظام والنظافة به منذ نعومة أظافره.

👈 اقرئي أيضًا: 10 وسائل لتنمية ذكاء طفلك والحفاظ عليه

تنمية مهارات الطفل منذ عمر 3 سنوات إلى 7 سنوات

يمكنكِ تطوير مهارات طفلكِ في هذه المرحلة عن طريق بعض الألعاب البسيطة التي تعمل على تقوية عضلاته وتطوير حواسه المختلفة، ولكن من الضروري أن تكتشفي ميوله حتى تتمكني من ابتكار أنشطة مناسبة لتنمية موهبته وتغذيتها.

قدمي له مجموعة من الألعاب المختلفة مثل ألعاب الفك والتركيب، وألعاب البازل البسيطة، ولوحات بيضاء وأدوات للرسم والتلوين، والصلصال، وهكذا... واكتشفي نوعية الألعاب التي يفضلها ولديه شغف بها.

احرصي كذلك على مشاركته في أحد الأنشطة العامة والألعاب الجماعية، لتطوير مهارات التواصل الاجتماعي لدي طفلك. ودعيه يعتمد على نفسه في بعض الأنشطة الخاصة به، مثل ارتداء ملابسه وربط حذائه وترتيب سريره فور الاستيقاظ من النوم، وهكذا... فإن ذلك من شأنه أن يغرس به روح الاستقلالية والاعتماد على النفس.

يمكنكِ كذلك تطوير مهاراته اللغوية في هذه المرحلة عن طريق إلحاقه بأحد فصول اللغة العربية أو تعليمه لغة ثانية، مع اتباع الممارسات الصحيحة في تعلم اللغة الثانية بحيث لا تؤثر على لغته الأساسية.

👈 اقرئي أيضًا: مهارات مونتيسوري علميها لطفلك في سن 3 : 5 سنوات

من المفترض أن تكون قد اتضحت لكِ ميول طفلكِ والأنشطة التي يفضلها، دوركِ الآن هو توفير البيئة المناسبة له لأداء تلك الأنشطة وتوظيف مهاراته، مع عدم إجباره على ممارسة نشاط بعينه، أو الانضمام لمجموعة معينة إذا كان لا يرغب في ذلك.

◀️ ألعاب مختلفة لتنمية مهارات الأطفال

عودة إلى أطفال

هنا راضي

بقلم/

هنا راضي

أعشق القراءة خاصًة في علم النفس والسلوك، والتربية الإيجابية. أتطلع إلى تطبيق وتطوير الأساليب التربوية التي أتبناها مع مولودي الصغير الذي ينمو بداخلي الآن. وأؤمن أن القلم مرآة القلب، فهو يستطيع التعبير عن ما يعجز اللسان عن التفوه به.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon