طوري المهارات المعرفية لدى طفلكِ

محتويات

    تنمو المهارات المعرفية لدى طفلكِ بشكل هائل في السنوات الست الأولى من عمره. وخلال هذه الفترة، يبدأ طفلكِ بالربط بين الأمور وفهم العلاقة بين الأشياء والناس من حوله، وفيما يواصل نموه الجسدي والعقلي، فإن قدراته يجب أن تنمو وتطور أيضاً.

     

    كيف تطورين من المهارات المعرفية عند طفلكِ؟

    يتوجب عليكِ مساعدة طفلكِ في وقت مبكر على تنمية المهارات المعرفية لديه، ما يمنحه ميزة إضافية يكتسبها في سن مبكرة. ويوصي العلماء بإشراك طفلكِ في عملية التعلم، إذ أن مشاركته في سن مبكرة تحدد نجاحه في الحياة لاحقًا.

    اقرئي أيضًا التعلم أثناء اللعب في عمر ما قبل المدرسة

    نصائح لتطوير المهارات المعرفية عند الأطفال

    يبدأ طفلك إظهار مهاراته المعرفية بطرق مختلفة في السنوات الأولى من عمره.

    إليك بعض النصائح حول كيفية مساعدته على تطويرها بشكل أفضل.

    1-   تتطور قدرة الأطفال على تكوين الرموز والأسماء في الفترة ما بين الثالثة والسادسة من العمر؛ إذ يعزز استخدام الرموز من قدراتهم على استخدام شيء ليمثل شيئًا آخر، الأمر الذي يُسهم إسهاماً كبيراً في تنمية مهاراتهم المعرفية. ساعدي طفلك على اكتشاف العلاقة بين الأحرف والأشكال. فعلى سبيل المثال، اعرضي عليه حروف كلمة "قطة" ودعيه يتعرف على القطة في الحياة الواقعية.

    2-   إنّ السماح لطفلك باللعب بلعبة الألغاز، مثل فرز الأشكال أو علبة الألغاز، يُساعده على التعرف على الأشكال والمساحات وكيفية فرزها والربط بينها. وكلما زاد عمر طفلكقلّتمحاولاته للتعلم بطريقة التجربة والخطأ، حيث سيبدأ باستخدام مهارات التفكير المنطقي التي ستساعده على وضع قطع الألعاب أو الأشكال في مكانها الصحيح.

    وستساعد عملية فرز الأشكال في تنمية قدرة طفلك على تحديدالأشكال وتنظيمها وتصنيفها حسب اللون والشكل والحجم.

    3-   تعد الذاكرة من المهارات الهامة التي ينبغي تطويرها لدى طفلك، وتشكل ألعاب الذاكرة طريقة رائعة لمساعدة طفلك علىتطوير مهاراته المعرفية. كما تساعد ألعاب بطاقاتتعليمية في تحسين ذاكرته على المدى القصير وتُتيح له فرصة ممارسة مهارات الإدراك ذات الأهمية الكبيرة له. شاركي طفلك بألعاب الذاكرة وساعديه في تذكر مكان وجود بطاقات تعليمية المتماثلة.

    اقرئي أيضًا ما هي المهارات الإضافية التي تحتاجينها في المربية؟

    أهمية التغذية خلال السنوات الأولى من عمر طفلك

    لأن نمو الطفل يتقدم بمعدل سريع جداً، تحتاج أجسادهم إلى التغذية المثلى لبناء الأساس الأفضل لمستقبلهم. تُعد الأحماض الدهنية غير المشبعة والحديد من العناصر الغذائية الأساسية اللازمة لتطور النمو العقلي للطفل.

    1-  الأحماض الدهنية غير المشبعة (أحماض LCP’s)

    من المفضل زيادة مستويات الأحماض الدهنية غير المشبعة عند الأطفال خاصة، لأن أجسامهم لا تستطيع إنتاجها بسهولة. وتعد الأحماض الدهنية غير المشبعة من أفضل العناصر الغذائية التي تساهم في تعزيز الجهاز المناعي فضلًا عن النمو العقلي للطفل.

    2-  الحديد

    يحتاج جسم الأطفال إلى كميات صحيحة من الحديد (وفقاً للاستهلاك اليومي الموصى به) خلال العام الأول والعام الثاني إذ يشهد الطفل نمواً سريعاً خلال هذه الفترة، لاسيما في تطور الجهاز العصبي المركزي لديه.

    3-  فيتامين أ

    يعمل فيتامين أ على تقوية الجهاز المناعي وتعزيزه، وهو ضروري أيضاً من أجل نضارة البشرة وصحة البصر وسلامته، لذا يجب أن يحتوي الحليب المقدم للطفل في هذا السن على المواد الغذائية لنمو وتطور طفلك.

    اقرئي أيضًا نصائح في التغذية حسب سن طفلك

    أپتاميل كيدبتركيبة پرونوترا

    إن مساعدة طفلك في تطوير مهاراته المعرفية أمر في غاية الأهمية لتمكينه من فهم المحيط الذي يعيش فيه والتفاعل مع الأشخاص الذين يحبهم. ويُعد توفير التغذية الصحية لطفلك في وقت مبكر أمر مهم جداً من أجل نموه العقلي بشكل صحي سليم مما يدعم مهاراته التفاعلية. لذلك يجب أن يحتوي حليب النمو على المواد الغذائية الضرورية لنمو طفلك.

    يُساعد حليب أپتاميل كيد بتركيبة پرونوترا على نمو الأطفال ويحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة وفيتامين أ والحديد وجميع المواد المغذية الضرورية الأخرى التي يحتاجها طفلك لتنمية قدراته العقلية بأسلوب صحي، إذ جرى تركيبه خصيصاً ليحتوي على كميات مناسبة من العناصر الغذائية التي تساعد في تلبية الاحتياجات الغذائية لدي الأطفال.

    شاهدي بالفيديو: ألعاب بسيطة لتنمية مهارات طفلك قبل المدرس

     

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    ا
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon