ما أسباب كلام الطفل مع نفسه؟

أسباب كلام الطفل مع نفسه

عندما يبدأ الأطفال الصغار الكلام ويتعرفون على مفردات جديدة كل يوم، تكون أحاديثهم جميلة ومشوقة لآبائهم، كثير من الآباء والأمهات يلاحظون أن أطفالهم في مرحلة ما يتحدثون مع أنفسهم كثيرًا، يجلسون ويلعبون مع شخصيات تخيلية، أو يتحدثون دون هدف محدد ودون رغبة في التواصل، غالبًا يصل هذا الأمر إلى ذروته بين الثالثة والخامسة، إذا كان طفلك الصغير عزيزتي القارئة في هذا العمر، ويحدث نفسه كثيرًا وتخافين أن يكون مصابًا بمشكلة ما، فلا تقلقي في أغلب الحالات يكون هذا الأمر طبيعيًا ولا يعبر عن أي مشكلة، اعرفي في هذا المقال أسباب كلام الطفل مع نفسه.

أسباب كلام الطفل مع نفسه

الأطفال في السن الصغيرة يتحدثون مع أنفسهم ويوجهون الكلام للدمى أو لشخصيات خيالية غير موجودة، وهذا الأمر مرحلة طبيعية من مراحل التطور، الطفل يتكلم مع نفسه لعدة أسباب معظمها مفيدة له ولا تعبر عن أي مشكلة، إليكِ بعضها:

  • التدرب على استخدام اللغة: يتدرب طفلك على الكلام كما يتدرب على الحبو والمشي، يستخدم المصطلحات، يوجه للألعابه الأوامر والكلام الذي توجهينه أنتِ له طوال اليوم، ستجدين طفلك يقول لألعابه "لا تخف من الظلام"، أو "تناول طعامك"، لا تقلقي أبدًا من هذا الأمر.
  • تهدئة الذات: قد يتحدث طفلك مع نفسه ليهدأ في وقت الضغط والأزمات، تشير بعض الدراسات إلى أن الأطفال الصغار الذين يتكلمون مع أنفسهم أكثر قدرة على السيطرة على مشاعرهم وسلوكهم خلال الأوقات الصعبة.
  • التخيل: من عمر الثالثة يبدأ الطفل التخيل، وخلق عالم افتراضي من ألعابه المحشوة، يقضي الطفل في هذا العمر وقتًا طويلًا في الحديث مع ألعابه، ويساعده ذلك كثيرًا على التعامل مع الأشخاص الحقيقيين بعد ذلك.

اقرئي أيضًا: طفلي يتخيل أشياء غريبة: ماذا أفعل؟

هل طفل التوحد يكلم نفسه؟

يميل الطفل المصاب بالتوحد إلى أن يكلم نفسه أحيانًا، لكن ليس معنى أن طفلك يكلم نفسه أنه مصاب بالتوحد أبدًا، الطفل المتوحد تكون لديه أعراض أخرى أكثر وضوحًا، فالطفل المتوحد لا يتواصل بصريًا، ويتأخر لغويًا، كما يتأخر في معدلات النمو الأخرى، لا يستجيب كذلك طفل التوحد للأحضان والتواصل العاطفي والجسدي، وفي كل الأحوال، إذا كانت لديكِ أي مخاوف من كلام طفلك مع نفسه، استشيري طبيب أطفال في أسرع وقت، وسيخبركِ الطبيب إذا كان طفلك يعاني من مشكلة أم لا.

علاج الطفل الذي يحدث نفسه

كما ذكرنا في السطور السابقة، حديث الطفل مع نفسه ليس مشكلة تحتاج إلى علاج، بل على العكس حديث الطفل مع نفسه قد يساعد على تطور اللغة لديه، وتنمية الخيال، كذلك قد يساعد على مقاومة الضغوط النفسية، ينصح الخبراء بعدم قطع حديث الطفل التخيلي مع نفسه، بل ينصحون بمجاراته فبدلًا من أن تقولي له لماذا تكلم دميتك، أو إنها غير حقيقية، قولي له هل يمكن أن تخبر دميتك أن وقت النوم قد حان، ولكن إذا شعرتِ بأن طفلك يحدث نفسه لأوقات طويلة، يمكنكِ أن تتواصلي معه لوقت أطول وتتحدثي معه وتلعبي معه أنتِ، كذلك إذا كان حديث طفلك مع نفسه ظهر بعد تعرض الطفل لصدمة كحادث أو فقد أحد الأقارب، يمكنكِ استشارة طبيب متخصص.

اقرئي أيضًا: كيف تطورين من مهارات التواصل لدى طفلك؟

تعرفتِ عزيزتي القارئة في هذا المقال إلى أسباب كلام الطفل مع نفسه، وعرفتِ كيف أن هذا الأمر قد يكون له فوائد عظيمة، وعرفتِ متى يكون الموضوع إنذارًا بالخطر، ننصح بالتواصل مع طفلك دائمًا وقضاء وقت خاص معه يوميًا، حتى لو كان وقتًا قصيرًا.

لمقالات أخرى تتعلق بالصغار وطرق رعايتهم والاهتمام بهم، زوري قسم الصغار في موقعك "سوبرماما".

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon