نصائح تساعد الطفل على تكوين صداقات

تكوين الطفل لأصدقاء

الصداقة أعظم ما يمكن أن نحصل عليه في حياتنا، وفي الغالب أفضل الصداقات التي نكونها تبدأ من الصغر، ولكن بعض الأطفال يواجهون مشكلة في تكوين الصداقات لصعوبة التأقلم مع الغير ما قد يسبب أزمة نفسية للطفل. وأيضًا من أكثر المشاكل التي تسبب ضيقًا للأم، فقد يأتي لها حزينًا يشكو من عدم حب بقية الأطفال له، قائلًا: "لا أحد يحبني، ليس لدي أصدقاء"، وهنا يجب عليك سرعة التصرف ومعالجة الأمر لكن بطريقة صحيحة.

لذلك عزيزتي سنقدم لكِ في هذا المقال نصائح لتساعدي طفلك وتشجعيه على تكوين صداقات سواء في النادي أو في المدرسة.

كيف أجعل ابني يكون صداقات؟

  • اكتشفي سبب عدم تحمس طفلك لتكوين صداقات، إذا كان بالفعل غير متحمس للتقرب من الأطفال الآخرين.
  • ساعديه على اكتشاف نقاط قوته، هذا الأمر سيعطيه ثقة بنفسه، ما يسمح له بتكوين صداقات وبالانخراط مع الأطفال الآخرين.
  • علميه كيفية التصرف في المواقف الاجتماعية المختلفة عن طريق لعب دور الصديق الجديد، وكيف يجعل الآخرين يتحدثون عن أنفسهم، ما يسمح له بالتعرف على شخصياتهم والأشياء التي تجذبهم ويشتركان فيها.
  • حاولي تنمية حس الدعابة والمرح لديه في سن مبكرة عن طريق كثرة المزاح والنكات، وتعليمه الفرق بين المزاح والاستهزاء بالآخرين.
  • علميه كيف يكون صديقًا جيدًا من خلال تصرفاتك معه في المنزل، والتي سيرى من خلالها كيف تتعاملين مع الآخرين بطيبة وتفهم لاحتياجاتهم.

تعرفي على: كيف تساعدين صغارك على اختيار أصدقائهم؟

كيف أجعل طفلي اجتماعيًا في المدرسة؟

  • لا تقارني طفلك بأي طفل آخر حتى لا يفقد ثقته في نفسه، بل تعاملي مع شخصيته على ما هي عليه وافخري به وأخبريه بذلك وامدحيه، ولا تحاولي جعله يشبه شخصًا آخر وتذكري أن كل طفل يكبر بصورة مختلفة عن الآخر.
  • اطلبي المساعدة من مدرسته بأن تخبرك بأسلوبه في المدرسة، وكيف يتعامل مع زملائه، حتى تعلميه كيف يتعامل مع زملائه، وخصوصًا إذا كان من المنعزلين في المدرسة لتسارعي في معالجة الأمر.
  • تعرفي على أسر زملاء طفلك في المدرسة، ونسقي معهم لقضاء أوقات خارج المدرسة ليلعبوا معًا، لتشجيع طفلك على تكوين صداقات معهم.
  • أشركيه في العديد من الأنشطة المناسبة لسنه حتى ينمي المهارات الاجتماعية المختلفة لديه من خلال هذه الأنشطة، مثل تهنئة الفائز وتقبل الخسارة بروح رياضية وغيرها.

اقرئي أيضًا: علمي طفلك اللعب مع أصدقائه دون عنف

كيف أتصرف مع طفلي غير المحبوب؟

  • حدثي طفلك عما يواجهه من الآخرين، مع توجيهه وتوضيح ما يمكنه الاقتداء به أو الابتعاد عنه.
  • تحلي بالصبر ولا تشعريه بالخوف إذا استغرق استقلاله عنك وقتًا أكثر من اللازم، فالطفل الذي يتسم بالبطء في الانسجام مع الآخرين أفضل ممن يندفع إلى اللعب مع الآخرين دون تمييز.
  • تحدثي معه حول عيوبه وساعديه على تقويمها، فقد تكون بعض السلوكيات هي المسؤولة عن بعد الأصدقاء عنه.
  • احرصي على اصطحابه في التجمعات العائلية، وذكر إيجابياته وقدراته أمامهم.
  • احذري من تميزه عن أصدقائه في الملبس أو المصروف، فالأطفال الذين يختلفون عن رفاقهم كليًا يصابون بخيبة أمل ناجمة عن شعور زملائهم بالنفور منه.

كيف أجعل طفلي يندمج مع الأطفال؟

يمكنك تعليم طفلك المفاهيم التالية من خلال اللعب معه، لمساعدته في الاندماج مع الأطفال الآخرين وتكوين صداقات معهم..

  • الإيجابية: كونى مثله اﻷعلى في التعاون والتسامح.
  • المشاركة واحترام الآخر: علميه المشاركة بأن يأخذ كل واحد دوره في اللعبة "أنت هذه المرة ثم أنا بعدك".
  • اتباع القواعد:  علميه أنه على الجميع اتباع إرشادات معينة قبل البدء في اللعب وهي سارية عليهم جميعًا، وبهذا تعلميه الالتزام.
  • تقبل الهزيمة: شجعيه، وقولي له لا مشكلة من الخسارة أمامك فرصة للمكسب المرة القادمة.
  • امدحيه واحتفلي به عند الربح: هنئيه وقدري إحساسه بالسعادة عند الفوز.
  • مشاركة الألعاب: عودي طفلك على المشاركة، واجعليه يشارك أصدقاءه الألعاب.
  • الصبر:  علميه الصبر، فالآخرون يجب أن يأخذوا وقتهم.

هذه الخطوات البسيطة جمعتها لكِ «سوبرماما» من نتاج دراسات وأبحاث خبراء التربية، نرجو منك اتباعها مع طفلك. وشاركينا بتجربتك إذا كنت قد واجهتِ هذه المشكلة مع طفلك؟ كيف تعاملتِ وهل نجحتِ في حلها؟

لمزيد من الموضوعات التي تساعدك على رعاية طفلك، زوري قسم رعاية الأطفال على موقع "سوبرماما".

افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
رسائل من الجنين إلى الأم خلال أشهر الحمل التسعة
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon