تعرفي علي شخصية طفلك

رعاية الأطفال

«خجول، مندفع، صعب المراس».. أي نوع من الأطفال ابنك؟ من أين يأتي بهذه الصفات، إذا استطعتي التعرف على طبيعة شخصية طفلك، فهذا هو المفتاح لكل ما يخصه.

ما هو السلوك؟

  • السلوك هو مجموعة من الصفات يولد بها الطفل تجعل شخصيته مميزة عن غيره، والسلوك هو الذي يحدد تصرفات الشخص وردود أفعاله نحو العالم المحيط به، فمثلاً في أول يوم دراسي قد نجد ثلاثة أطفال يتوجهون إلى المدرسة بصحبة والديهم، الأول يتوجه مباشرة إلى ركن الألعاب ويبدأ في استكشاف الألعاب الموجودة، بينما الطفل الثاني يظل متعلقاً بأمه رافضاً الذهاب إلى أي شخص آخر، أما الثالث قد نجده يتوجه لمجموعة من الأطفال يلعبون ويبدأ في إملاء قواعد اللعب عليهم!
  • الفارق بين ردة فعل الأطفال الثلاثة هنا لا يعكس سوى الفارق بين طبيعة شخصية كلاً منهم، والحقيقة أنه على الوالدين بذل المجهود المناسب للتعرف على شخصية الأبناء ليستطيعوا وضع القواعد المناسبة للتعامل معهم، وأيضاً للتعرف على المهارات الخاصة بهم ليتمكنوا من تنميتها وتوظيفها في الاتجاه الصحيح.

[اقرأي ايضا : نحو فهم أفضل لأطفالنا: طباع الأطفال]

كل ابن له شخصية مختلفة

من الشكاوى الشائعة عند الأمهات أن أحد الأبناء يستجيب لها، بينما الآخرون ليسوا كذلك، الحقيقة أنكِ في هذه الحالة تضعي معايير ملتبسة للتقييم، فكون أن لديكِ ثلاثة أبناء في نفس المنزل ويتلقون نفس الرعاية، فهذا لا يعني أبداً أن لهم نفس السلوك والشخصية، وبالتالي فالطريقة التي تفلح مع أحد الأبناء قد لا تتماشى مع طبيعة الابن الآخر.

كيف تكتشفي طفلك؟

  • راقبي طفلك.. حاولي التركيز دائماً مع طفلك في الأنشطة التي يمارسها، أثناء اللعب وحتى المذاكرة، أي الألعاب يفضلها طفلك أكثر.. تلك الحركية؟ أم التي تعتمد على الذكاء والتركيز؟ هل يفضل الألعاب الجماعية أم المنفردة؟ ما هو دوره المفضل في اللعب.. الموجه والقائد أم عضو في الفريق؟ كذلك الأمر مع المواد الدراسية.. هل المادة المفضلة لطفلك العلوم أم اللغات؟ هل يبرع أكثر في الرياضيات أم العلوم الاجتماعية؟ كل تفصيلة تخص طفلك تعكس ميول ما لديه أو سمة شخصية بداخله، يمكنك أيضاً الحديث مع المعلمات والمعلمين في المدرسة للتعرف على ممارسات طفلك المختلفة بين زملاءه.
  • تحدثي مع طفلك.. تلك الدردشة اللطيفة بين الأم والأطفال لا توطد العلاقات فقط بينهم، لكن قد تكشف للأم جوانب مختلفة لشخصية الطفل، فطريقة تعبير الطفل عن نفسه وإحساسه مهمة في تحديد جوانب الشخصية، يمكنك أيضاً سؤاله دائماً عن اهتماماته المختلفة، وما يفضله أكثر ولماذا؟
  • اختبري طفلك.. والاختبار هنا يعني الاختبار العملي عن طريق وضع الطفل في مواقف مباشرة، لتراقبي ردة فعله وتصرفاته تجاهها، فيمكنك مثلاً أن تطلبي منه أن يتوجه لشراء شيء معين لكِ، لتري هل سيتوجه للبائع ويطلب بثقة أم سيتلعثم ويطلب بخجل؟ ومن الطرق الجيدة أيضاً لاستكشاف شخصية طفلك.. هو تركة لممارسة العديد من الأنشطة كالموسيقى والرسم والتمثيل والغناء، فهذه الأنشطة ليست فقط لاكتشاف المواهب والقدرات، لكنها قد تكشف سلوكيات مختلفة كالصبر، التفكير النقدي والقدرة على الربط والتحليل.

شجعي ابنك

بعد أن اكتشفتي شخصية طفلك وتعرفتي على نقاط القوة فيها، حاولي دائماً أن تشجعيه على استغلال مواهبة وتوجيهها في الاتجاه الصحيح، ولا تقفي في طريق ذلك بدعوى أن الدراسة لا تسمح وأن الوقت لا يسع فعل العديد من الأشياء، فكم من أشخاص كانت وجود هواية في حياتهم دافعاً للتفوق، وكم من أشخاص حققوا النجاح والتميز في مجالات هواياتهم.

[اقرأي أيضا  :كيفية اكتشاف و تنمية موهبة طفلك]

افضل دكتور اطفال في مصر
موضوعات أخرى
التعليقات