7 حيل لإنهاء النقاشات الحادة مع طفلك

حيل لإنهاء النقاشات الحادة مع طفلك

عندما يتعلق الأمر برغبات طفلك فإنه لن يألو جهدًا لتحقيق رغباته بأي طريقةٍ كانت، قد يلجأ لتكرار الطلب بصيغة الاستجداء أو بطريقة غاضبة، وقد يلجأ إلى المقايضة بتنفيذ طلبه مقابل أداء إحدى المهام المطلوبة منه، ومهما كان الطلب بسيطًا كأن يطلب تأخير موعد دخوله إلى الفراش لمشاهدة كرتونه المفضل لعشر دقائق أخرى، فسوف يسعى طفلك بكل جهده لتنفيذ طلبه، مما يؤدي في العادة لإثارة أعصاب الأم والدخول في جدل مع الطفل، فكيف يمكن للأم أن تنهي الجدل مع طفلها بسرعة؟

عصبية الأم على الأطفال.. نصائح عملية للتخلص منها

لنتفق أولًا عزيزتي الأم على أن هذه سمة من سمات تطور الطفل ونموه، فطفلك الآن يفكر في نفسه وفي رغباته الشخصية، ولم يعد وجوده مقصورًا على تنفيذ توجيهاتكِ وأوامركِ دون مناقشة، ولكن المشكلة في الغالب تكون في طريقة التواصل وفي وسيلة تعبير الطفل عن رغباته وطلباته، خصوصًا إذا ارتبط ذلك بالصراخ والبكاء.

كيف يمكنك إنهاء الجدل والمناقشات الحادة مع طفلك؟

  1. حافظي على هدوئك

أعلم عزيزتي أن وقوعك فريسة لمناقشات ومناورات مع طفلك حول كل صغيرة وكبيرة مسألة مثيرة للأعصاب حقًّا، ولكن مواجهة الأمور بالعصبية والغضب لن يحل المشكلة، بل قد يزيد عناد الطفل، وربما يصل الأمر إلى تباعده عنكِ تدريجيًّا، إذا شعرتِ بالعصبية فلا تترددي عن السكوت لبرهة وجيزة تتمالكين فيها أعصابك، خذي نفسًا عميقًا ثم ردي بهدوء.

  1. اعرضي البدائل

لا تدعي الاختيارات مفتوحة أمام طفلك، ولكن خيريه بين أمرين، فلا تسأليه ماذا تحب أن تتناول على العشاء، ولكن اسأليه، ماذا ترغب في العشاء: زبادي أم فاكهة؟ فهذه الطريقة تجعل الطفل يشعر بقدرته على الاختيار، من بين اختياراتك أنتِ المتاحة.

  1. كوني حازمة

الهدوء في التعامل مع طفلك يجب أن يصحبه حزم واتساق في موافقك، يمكنك وضع قواعد لا يُسمح بخرقها مثل ربط حزام السيارة وغسيل الأسنان،وبدء الطفل في الجدل في مثل هذه المواقف يستلزم منكِ إعادة شرح القواعد بوضوحٍ تام مع إظهار عدم الاستعداد للتهاون ولكن مع التزام الهدوء.

  1. الجئي للمواءمات أحيانًا

تنازلي في بعض المواقف البسيطة لصالح طفلك، وتذكري في النهاية أن طفلك يطور مهاراته الاجتماعية من تعاملاته معكِ ومع والده وإخوته في الأساس، فإذا رغبت طفلتك مثلًا في الخروج إلى حفلة لدى صديقتها، فتفاهمي معها حول السلوكيات التي يجب أن تتبعها خلال الحفلة، وأيضًا اتفقي معها على موعد ذهابها وانصرافها.

  1. احرصي على التقارب الجسدي

التقارب الجسدي مع طفلك خلال المناقشات المختلفة يعتبر ضروريًّا في إظهار اهتمامك بطفلك وبكلامه وبرغباته، لا تلجئي إلى المناقشات عبر الهاتف إلا في الظروف الاضطرارية.

  1. ابدئي التغيير من عندك

إذا كنت تدخلين في جدليات كثيرة مع أطفالك، فاعلمي أن أي تغيير يجب أن يبدأ من عندك، فالطفل لا يهتم إلا بتحقيق رغباته، أما تصرفاته وردود أفعاله فمفتاحها بيدكِ أنتِ، لا تترددي في الاستعانة بكتب في التربية، أو استشارة المتخصصين لإيجاد سبل إيجابية للتواصل مع طفلك، دون التنازل عن القواعد المنزلية الأساسية.

👈 8 قواعد لتعديل سلوك الطفل

  1. اصبري على طفلك 

عليكِ بالصبر في الالتزام باتباع القواعد السابقة فالتغيير لن يحدث بين يوم وليلة، فمرور الوقت هو العامل الأساسي في إحداث التغيير المطلوب في سلوك طفلك.

عزيزتي الأم، إن الصبر هو مفتاح التربية السليمة، والتصرف بهدوء وحزم هما ضمان لقدرتك على التواصل مع طفلك بطريقة إيجابية، والخروج من الجدل بطرق سهلة دون تأثيرات سلبية على نفسية الطفل وسلوكه، فحاولي البدء في تغيير ردود أفعالك لتحققي تواصلًا إيجابيًّا معه.

المصادر:
Arguments with kids
Ending arguments with kids
Arguing with children

عودة إلى أطفال

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon